Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

أزمات المعروض تتسبب في ارتفاع أسعار البروبيلين الفورية حول العالم

  • 09/08/2016 (11:33)
سجلت أسعار البروبيلين الفورية بعض الزيادة على مستوى العالم في نهاية الأسبوع الماضي. ويُعتبر نقص المعروض نتيجة وقوع العديد من الأعطال بالمصانع السبب الرئيس وراء سيطرة النبرة الحازمة على الأسعار حيث ينتظر سوق البروبيلين الدعم من أزمة الطاقة. ولا تُشير أسعار النافتا الفورية إلى تغيرات بارزة على أساس أسبوعي.

وسجلت أسعار البروبيلين الفورية في أوروبا زيادات بنحو 50 يورو/طن في نهاية الأسبوع الماضي. ويرجع السبب وراء نقص المعروض في المنطقة إلى ارتفاع أسعار النافتا اللفورية. وتسبب هذا الوضع في ارتفاع أسعار الفوري لتتخطى أسعار العقد. ومن المتوقع أن يتسبب إيقاف العديد من المصانع في زيادة أزمة انكماش المعروض.

هذا ومن المتوقع أن تقوم شركة "بي بي للتكرير والبتروكيماويات" (BP) بإيقاف أحد المفاعلات التابعة لها في مدينة جيلسنكيرشن
بألمانيا لإجراء أعمال الصيانة في منتصف شهر أغسطس. كما ستقوم شركة "ليونديل باسيل" بأعمال الصيانة المُخطط لها وستوقف أحد مفاعلاتها في ويسلينج بألمانيا في شهر سبتمبر. وتمتلك الشركة كذلك مفاعلان في الموقع نفسها تُقدر طاقتهما الإنتاجية بنحو 305.000 طن/عام وبنحو 735.000 طن/عام على التوالي. ولم يتضح بعد أيٍ من هاذين المفاعلين سيتم صيانته.

أما في آسيا، ارتفعت أسعار البروبيلين الفورية قليلًا في نهاية الأسبوع الماضي. ويُعتبر نقص المعروض من أهم الأسباب وراء الارتفاع المحدود في تكاليف البروبيلين. وحاليًا، قامت شركات "تايكوانج الصناعية" و"جا أكس نايبون للنفط والطاقة" و"فورموسا للبتروكيماويات" و"سينوبيك سابيك تيانجين للبتروكيماويات" بإيقاف مفاعلاتها في آسيا لإجراء الصيانة المُخطط لها.وإضافة لقائمة المصانع التي شهدت أعمال صيانة مُخطط لها حدث عطل غير مُخطط له في مفاعل ميزوشيما التابع لشركة "أساهس كاسي ميتسوبيشي كيميكال" في نهاية شهر يوليو. ومن المتوقع أن يُستأنف العمل في المفاعل الذي تُقدر طاقته الإنتاجية للبروبييلين بنحو 320.000 طن/عام في 15 أغسطس.

ووفقًا لما أفادته أداة تحليل أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني ارتفعت أسعار البروبيلين الفورية في الولايات المتحدة للأسبوع الرابع على التوالي حيث ارتفعت بنحو 1.5 سنت/رطل (33 دولار/طن) في 5 أغسطس لتُسجل أعلى مستوياتها على أساس سنوي. ويرجع السبب وراء الارتفاع التدريجي للأسعار إلى حدوث مشكلات في الإنتاج بالمنطقة.

وقد تم إيقاف وحدة الـPDH في فري بوت بتكساس التي تُقدر طاقتها الإنتاجية بنحو 750.000 طن/عام منذ منتصف شهر يوليو ومن المتوقع أن تُستأنف عمليات الإنتاج هذا الأسبوع. وأفادت مصادر السوق أن شركة "أكسون موبيل" تعرضت لعطل غير متوقع في مفاعلها الحراري في باتون روج بلويزينيا في الأسبوع الماضي. ومن المتوقع أن يستمر إيقاف المفاعل حتى منتصف شهر أغسطس.
فترة تجربة مجانية