Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

أزمات النقل واللوجستية تُسفر عن انكماش المعروض بأوروبا

  • 25/09/2017 (12:33)
كان قد تم توقف خط سكة حديد في جنوب ألمانيا في نهاية شهر أغسطس نظرًا لوجود أعمال بناء وتشييد بالقرب من مدينة كارلسروه مما تسبب في تأخر وصول الشاحنات وإعلان حالات الظروف القهرية في إيطاليا وسويسرا وارتفاع تكاليف النقل. ثم حدث بعد ذلك إضراب أخير على نطاق موسّع بفرنسا يتعلق بالنقل باستخدام خط السكة الحديد وزيادة أزمة المعروض بالبلاد.
كما حدث انهيار أرضي في جزء من نفق راستات في النصف الأول من شهر أغسطس وبالتالي تشوهت مسارات السكة الحديد به. وبما أن خط سكة جديدة كارلسروه-بازل هو جزء من ممر الشمال الجنوبي الهام الذي يربط موانئ روتردام وهامبورغ وأنتويرب من ناحية بسويسرا وإيطاليا من ناحية أخرى فمن الضروري حاليًا تبديل حركة الشحن من خط السكة الحديد إلى الشحن عبر الطرق أو عن طريق الشحن الداخلي.
والجدير بالذكر أن المواقع الكيميائية البارزة التي تمتلكها شركات "بازيف" و"أيفونيك" و"كوفيسترو" و"لانكسي" و"أنيوس" متصلة بخط السكة الحديد. وكانت كلٌا من شركة " دويتشه بان" والمسؤولين عن نفق "راستات" قد أعلنوا عن استمرار توقف خط السكة الحديد عن العمل حتى 7 أكتوبر.

وكان تأثير الواقعة ظاهرًا بصورة أكبر على أسواق الـPS والـABS والـPE في جنوب أوروبا ومثيرًا للمخاوف بشأن توريد الخامات كما قام بعض المورّدين برفع أسعارهم على خلفية تأخر وصول الشاحنات.

كما أعلنت شركة "أنيوس ستايرولوشن" حالة الظروف القهرية على شحنات الـABS والـPS إلى سويسرا وإيطاليا في 15 سبتمبر لذلك السبب.

وفي السياق نفسه أوضح وكيل لأحد المُنتجين قائلًا "تسبب توقف النقل من ألمانيا إلى إيطاليا في إعلان المورّد حالة الظروف القهرية على الشحنات. كما تسبب ذلك أيضاً في تأخر وصول الخامات إلى جنوب أوروبا بسبب لجوء أطراف السوق الإيطالي لاستخدام المزيد من الشاحنات للنقل كبديل عن التوصيل بالطريقة المعتادة. ونأمل أن يتم النقل بصورة أفضل بداية من مطلع شهر أكتوبر".

وكان من بين العوامل الأخرى التي أكدت على التحديات التي يتعرض لها النقل هي الإضراب الذي وقع في فرنسا ضد التغيرات التي طرأت على قانون العمل إضافة إلى المشكلات المتعلقة بخطوط السكة الحديد. وتسبب ذلك الوضع في إجبار شركة "توتال" على تمديد إعلان الظروف القهرية على إنتاج الستايرين من وحدة جونفريفيل، على الرغم من عدم تأكيد ذلك النبأ مباشرة من الشركة. وكانت شركة "توتال" قد أعلنت حالة الظروف القهرية على معروض الستايرين في نهاية شهر أغسطس نظرًا لوجود عطل تقني قبل استئناف الإنتاج في منتصف شهر سبتمبر. ومن جانبه أقر أحد تجّار الـPS قائلًا "تسبب إضراب النقل في فرنسا الذي استمر 3 أيام في تأجيل وصول الشاحنات. ومن المحتمل أن تتسبب الأزمات اللوجيستية بوجهٍ عام في تعويض توقعات انخفاض الأسعار خلال أكتوبر التي نشأت نتيجة انخفاض تكاليف الستايرين خلال شهر سبتمبر".

وفي 20 سبتمبر، أعلنت شركة "سينبرا" كذلك حالة الظروف القهرية على شحنات الـEPS إلى إيطاليا وسويسرا معللة ذلك باستمرار مشكلات النقل عبر خط السكة الحديد بأوروبا. وأكد المشترون على مواجهتهم صعوبات عند تأمين احتياجاتهم من الخامات لشهر سبتمبر نظرًا لإلغاء التسليم.

كما أكد مُصنّع يعمل في قطاع العزل بإيطاليا قائلًا "ينكمش معروض الـESP منذ أن اختتم بعض مورّدي غرب أوروبا صفقاتهم لشهر أكتوبر بالفعل. وساهم توقف العمل في خطوط السكة الحديد في نقص عدد شحنات الـEPS من ألمانيا مما قد يعوّض انخفاض أسعار الستايرين لهذا المُنتَج".
فترة تجربة مجانية