Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

أسعار الـPE بالصين وتركيا تعاني من ضغط خامات إيران عليها

  • 25/05/2017 (16:10)
اتسعت الفجوة بين أسعار الـPE الإيراني والخامات الأساسية الأخرى بشكل ملحوظ بأسواق الاستيراد في تركيا والصين مؤخرًا. ويحدث هذا بسبب زخم المعروض وخاصة درجات الـHDPE ودفعه للتجّار لتقديم عروض منخفضة للخامات الإيرانية.

ففي الصين، انخفضت أسعار الخامات الإيرانية هذا الأسبوع في سوق الاستيراد دون الحد الأدنى لأسعار الـLDPE الأخرى بنحو 60 دولار/طن في حين وصلت هذه الفجوة لـ100 دولار/طن للـLLDPE والـHDPE الفيلم.

ويُفضل المُشترون بالصين تأمين احتياجاتهم من السوق المحلي على الرغم من أن الزيادات الأخيرة للأسعار بالسوق المحلي مازالت أدنى من سوق الاستيراد. وكان الطلب من الخامات الإيرانية خاصة محدودًا حيث فرضت البنوك الصينية قيود عند افتتاح خطابات ائتمانية جديدة للتعاملات مع أطراف السوق الإيراني. وفي ظل زيادة الضغط على المبيعات بدأ التجّار بالصين تمرير عروض تتمتع بتنافسية.

وعلّق مصدر من جانب مُنتِج إيراني على المشكلة قائلًا "قامت الحكومة الصينية بتطبيق قانون جديد يهدف إلى التحكم في تدفق العملة الأجنبية للصين مما يتطلب توثيق إضافي للكيانات التجارية التي تعرض البتروكيماويات الإيرانية بالخارج خاصة في دبي. وبالتالي، تسببت التعاملات الخاصة بالخامات الإيرانية في مشكلات بالبنوك مؤخرًا حيث لم ترغب البنوك في التدخل في صفقات مع الشركات التي لا تتوفر لديها الوثائق الداعمة. وتم حل هذه المشكلة بنسبة كبيرة مؤخرًا ولكنها كانت قد تسببت في تراكم الخامات بالموانئ الصينية". ويُقدم هذا التفسير للمبيعات الهائلة التي تمت على أساس الدفع الفوري مؤخرًا".

ووفقًا للمصدر، ظهرت مشكلة تراكم الخامات بالإضافة إلى الخامات الكثيرة الموجودة بالصين بالفعل مما مثّل عامل ضغط على مبيعات التجّار. ولم تقل الكميات الهائلة للخامات بالبلاد رغم أنشطة إعادة تصدير الخامات خاصة إلى جنوب شرق آسيا. وقال المصدر أن هذا الأمر سيسبب عامل ضغط إضافي على السوق خلال شهر يونيو.

وفي تركيا، كانت أزمة زخم المعروض ظاهرة أيضًا خاصة مع درجات الـHDPE. وقال البعض أن بائعي إيران وجهّوا شحناتهم إلى تركيا نتيجة وجود مشكلات بالصين. ويظهر هذا في الفجوة بين عروض الـHDPE الإيرانية لدرجات الفيلم والنفخ وعروض الشرق الأوسط المُقدمة إلى سوق التصدير حيث وصلت الفجوة مؤخرًا لـ110 دولار/طن.

وفي السياق نفسه يوضّح أحد الموزّعين في تركيا قائلًا "نتيجة زخم المعروض والطاقات المرتقبة سوف يستمر الضغط على أسعار الـHDPE النفخ والحقن والفيلم على المدى البعيد".
فترة تجربة مجانية