Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

أسعار الـPET في أوروبا تقفز لأعلى مستوياتها منذ ما يزيد عن عامين بفضل نقص المعروض

  • 30/08/2017 (10:59)
عاد سوق الـPET الأوروبي من العطلات بزيادات ضخمة مفاجئة في الوقت الذي يستأنف فيه أطراف السوق رجوعهم للأنشطة المعتادة بوتيرة بطيئة في المنطقة. ففي مطلع شهر أغسطس، قام بعض أطراف السوق بتأمين كميات من المخزون ودفع زيادات طفيفة. ومع أن توقعات شهر سبتمبر كانت تدعو لنبرة مماثلة، بدأت الصفقات تختتم في نهاية شهر أغسطس بزيادات تصل إلى ثلاث نقاط رقمية.

ومما لا شك فيه أن نقص المعروض قد مهد الطريق لتمرير زيادات كبيرة غير متوقعة في الفترة الأخيرة في ضوء غياب المُنتج "جي.بي.إف" في بلحيكا وحالة الظروف القهرية المعلنة من قبل "لوت كيميكال" على معروض الـPET من منشأة "ولتون" في المملكة المتحدة. وصرح مصدر من جانب الشركة بأن حالة الظروف القهرية المعلنة في بداية شهر أغسطس لا زالت قائمة على الرغم من عدم صدور أي بيانات رسمية وقت النشر.

وهكذا، وصلت أسعار الـPET في شمال غرب أوروبا وإيطاليا لأعلى مستوياتها منذ شهر مايو لعام 2015، أي منذ ما يزيد عن عامين تقريبًا، وذلك وفقًا لما أفادته "أداة تحليل أسعار كيم أوربس".

وفي غضون ذلك، أكد مُوزع من سويسرا على مسألة انكماش حجم المعروض بناءً على توقف عمليات الإنتاج مؤخرًا في أوروبا قائلًا "ارتفاع سعر الصرف بين اليورو والدولار الأمريكي إلى 1.20 وسّع الفجوة بين سوق الاستيراد والسوق المحلي، مما يدفع المشترين لشراء خامات مستوردة أكثر تنافسية نسبيًا، إلا أن هذا الوضع قد يتغير قريبًا لأن الأسعار المرتفعة في أوروبا ستجذب انتباه المُوردين العالميين".

ومن جانبه، أوضح مُنتج للـPET في الصين أنهم أنجزوا مبيعات جيدة لأوروبا رغم تباطؤ الوتيرة التجارية داخل سوق التصدير نظرًا للتحقيقات الجارية بشأن مكافحة الإغراق المفروضة على خامات الـPET الصينية في مختلف البلدان مثل إندونيسيا واليابان وكندا. ويقول مصدر من جانب المُنتج "الطلب مستقر من أسواق التصدير حيث أسهم تحسن الرغبة الشرائية من أوروبا في تعويض نقص الطلب من اليابان وإندونيسيا".

هذا وأشار مُوزع من فرنسا إلى أن مشهد الأسواق سيظل حازمًا حتى شهر أكتوبر على اعتبار أن الأسعار ستحتفظ بنبرتها الصعودية على الأرجح بفضل نقص المعروض، كما أن الشحنات البحرية التي قام المشترون بتأمينها خلال شهر أغسطس لن تصل قبل نهاية سبتمبر.

وفي سياق متصل، يقول مُصنع من ألمانيا "السوق الفوري على الأخص يعاني نقصًا في الخامات لأن الطلب قوي. وتلقينا عروضًا لعقود أغسطس بزيادات تصل قيمتها إلى 80 يورو/طن مقارنة بشهر يوليو، لكننا لا نعتقد أن بوسعنا الضغط للحصول على بعض الخصومات".
فترة تجربة مجانية