Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

أسواق استيراد الـPP والـPE تفتتح يناير بنبرة تصاعدية في تركيا

  • 06/01/2017 (11:19)
حافظت أسعار استيراد البولي أوليفينات في تركيا على نبرتها الصعودية هذا الأسبوع حيث أعلن مُوردون آخرون عن أهداف رفع عروض شهر يناير. وفي الحقيقة، كان من المتوقع بالفعل أن ترتفع أسعار الـPP والـPE في ظل نقص الفارق الذي تحمله الأسعار على أسواق الاستيراد الصينية طوال الأشهر الماضية بالإضافة إلى تقلص الحصص من جانب معظم مصادر الشرق الأوسط فضلًا عن ارتفاع تكاليف المونومر.

وبعد الزيادات الأخيرة التي حققتها الأسعار في منتصف شهر ديسمبر، عادت أسواق الـhomo-PP الفايبر والـLDPE والـHDPE الفيلم للمستويات التي كانت عليها في شهر مايو لعام 2016، كما يتضح من المخطط أدناه.


المصدر: أداة تحليل أسعار كيم أوربس

هذا وقرر مُنتج عالمي لخامات الـPP والـPE رفع قائمة أسعاره بنحو 40 دولار/طن للـLDPE الفيلم، وبمعدل يتراوح بين 20-30 دولار/طن للـhomo-PP، مع العلم أن الخامتين سعوديتي المنشأ، ليصل إجمالي الزيادة التي حققتها عروض يناير إلى 60 دولار/طن. وقد طبق مُنتج في الشرق الأوسط زيادات تقدر بـ30 دولار/طن بعد أن كانت عروضه ترتفع بالفعل بمعدل يتراوح بين 10-30 دولار/طن لكلٍ من الـLDPE والـLLDPE، على أساس شهري، الأسبوع الماضي، وذلك نظرًا لانخفاض حجم الحصص. ويعلق وكيل لدى المُورد "حققنا مبيعات جيدة هذا الشهر. وقد طالبنا مُنتجنا بكميات إضافية للأسبوع المقبل وفي انتظار الرد". ومن جانبه، أكد مُورد إقليمي آخر أنهم تحرروا من ضغوطات البيع بالفعل بعد أن أصبحت حصصهم محدودة.

هذا ولم تظهر الزيادات من الشرق الأوسط فقط بل أعلنت مصادر أخرى عن رفع أسعارهم لشهر يناير على خلفية ارتفاع تكاليف المونومر. وارتفعت عروض الـPP الإيراني بنحو 25 دولار/طن مقارنة بالأسبوع الماضي، في حين سجلت عروض الـPE للشحنات المصرية الفورية زيادات تتراوح بين 30-40 دولار/طن مقارنة بمطلع الأسبوع، إلا أن الزيادات التي حققتها خامات الـPE مواسير 100 الطبيعي كانت الأكبر على الإطلاق.

وفي غضون ذلك، قال أحد المُصنعين "يبدو أن أسعار الـPP والـPE قد ارتفعت في شهر يناير وقد بدأت بعض الزيادات تطبق على الصفقات بالفعل إلى حدٍ ما. ومع ذلك، لا يبدو على المُصنعين التوتر أو الرغبة في شراء ما يزيد عن احتياجاتهم الأساسية على اعتبار أن الأسعار قد تثبت في شهر فبراير تزامنًا مع عطلات رأس السنة الصينية".

وأضاف أحد العاملين في قطاع التعبئة قائلًا "نعتبر الأسعار الحالية مرتفعة للغاية لذا ننوي الانتظار قليلًا لنرى ما إذا كنا سنتمكن من الحصول على مستويات أكثر تنافسية بمجرد بدء العطلات في الصين في آخر شهر يناير". وأعرب مشترٍ آخر عن موافقته على الرأي نفسه متوقعًا حدوث تعديل في الأسعار من جهة المُنتج السعودي الأبرز لخامات الـPE حيث إن أسعاره تشكل الحد الأقصى لسوق الاستيراد. وأضاف أحد أطراف السوق معلقًا "القلق الأساسي لا زال يتمثل في تدهور الليرة التركي أمام الدولار، كما أن أداء الأسواق النهائية ليس جيدًا في الوقت الحالي. وبالتالي، أعتقد أن هذه العوامل من شأنها كبح الاتجاه الصعودي للأسعار قبيل حلول العطلات الصينية القادمة".
فترة تجربة مجانية