Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

أسواق البولي أوليفن تتبع مسارات متباينة في آسيا وأوروبا

  • 27/06/2016 (11:44)
اتخذت أسواق البولي أوليفينات اتجاهات متعاكسة في آسيا وأوروبا خلال الأسابيع الماضية. ففي الصين، بقت أسعار الـPP والـPE على مسارها الحازم في مواجهة ارتفاع الأسواق الآجلة وتناقص المعروض، في الوقت الذي سيطرت فيه نبرة الركود على أسواق البولي أوليفينات الأوروبية وسط تراجع الطلب وزخم المعروض.

وفي أوروبا، تشهد صفقات الـPP والـPE تثبيت المستويات مع تمرير بعض الخصومات، كما سجلت أسعار الخامات الفورية في المنطقة انخفاضات أسبوعية في ظل ركود الطلب. ويعلق مُوزع يعمل في ألمانيا قائلًا "يتسم الطلب بالهدوء في مختلف أنحاء المنطقة، حيث يتجنب معظم المشترين بناء مخزون إضافي في الوقت الحالي نظرًا لتوقعات انخفاض الأسعار في شهر يوليو". كما أدلى مُوزع آخر بتعليقات مشابهة فيما يخص حالة الطلب، قائلًا "يوافق البائعون على تقديم خصومات من أجل تعزيز وتيرة البيع هذه الأيام. أما من ناحية المعروض، فهو يتوفر بكميات كبيرة في السوق".

وعلى صعيد آخر، أفاد أطراف السوق بأن أسعار الـPP والـPE ظلت تتبع اتجاهًا صعوديًا على مدار الأسابيع الماضية. وبعد الزيادات التي سجلها السوق المحلي، بدأت أسعار استيراد الـPP ترتفع في الأسبوعين الماضيين، كما حذت أسعار الـPE الحذو نفسه. وترجع هذه الحركة الصعودية الأخيرة إلى ارتفاع الأسعار الآجلة بنحو هائل إضافة غلى تقلص المعروض نتيجة أعمال الصيانة التي تخضع لها المصانع. ويعقب أحد التجار على الوضع قائلًا "قمنا بشراء بعض المخزون لأننا نتوقع أن ترتفع الأسعار في الأيام المقبلة. وربما تقدر الأسعار على الزيادة خلال الأيام العشرة المقبلة لتخضع بعدها لتصحيح ثم تعود للزيادة مرة أخرى". وأضاف تاجر آخر "يعتبر المعروض شحيحًا في أسواق استيراد الـPP والـPE، لكن مستويات المخزون لدى المُوزعين والمُصنعين الصينين منخفضة، ما يحول دون بقاء المستويات الحالية للأسعار".

ومع ذلك، فقد أكد العديد من أطراف السوق في البلاد أن الطلب ليس قويًا بالدرجة التي تدعم النبرة الحازمة الأخيرة، خاصة وأن الشراء لا زال يقتصر على احتياجات السوق الفورية. وفي هذا السياق، صرح مُصنع بأن الطلب على المُنتجات النهائية يسير بوتيرة وئيدة، معلقًا "معظم المُصنعين يشغلون مصانعهم بأسعار منخفضة، وبعضهم ليس لديه أي طلبات للعمل عليها".

وفي الوقت نفسه، هوت الأسعار العالمية الآجلة للنفط الخام فور قرار المملكة المتحدة الأخير بمغادرة الاتحاد الأوروبي بعد استفتاء "خروج بريطانيا" الذي اُجري في الثالث والعشرين من شهر يونيو. وقد انخفضت الأسعار بما يزيد عن 4% خلال التعاملات اليومية في كلٍ من بورصة "نيويورك" (نايمكس) و "برنت" الآجلة. وفي الوقت الحالي، يُولي أطراف السوق العاملين في أسواق البولي أوليفينات العالمية النصيب الأكبر من اهتمامهم بمراقبة التطورات التي تحدث في أسواق المواد الأولية عن كثب والتي من المتوقع أن تستجيب لانخفاض تكاليف الخام قريبًا.
فترة تجربة مجانية