Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

أسواق الـPE العالمية تتعرض لضغط ارتفاع الأسعار أكثر من الـPP

  • 23/01/2017 (10:27)
أجمع أطراف السوق العاملين في أسواق البولي أوليفينات العالمية على تباطؤ النشاط التجاري الخاص بخامات الـPE أكثر من الـPP خلال الأسبوعين الماضيين. ويُقال إن الطلب على الـPP أفضل بسبب عدم وفرة المعروض.

ففي آسيا، أسهمت خطط الصيانة المقرر تمريرها على المصانع في سيطرة الاتجاه الحازم على أسواق الـPP الإقليمية خلال الأسبوع الماضي، حيث سجلت الأسعار زيادات طفيفة في جنوب شرق آسيا في حين تباطأ نشاط سوق الـPE قليلًا وسط مقاومة المشترين الإقليميين لإعلانات الزيادة التي أفصح عنها مُوردو الشرق الأوسط لشهر فبراير.

وعلى الرغم من فترة التراخي التي تسود الصين قُبيل بدء عطلات رأس السنة الصينية، أفاد أطراف سوق الـPP بأن البائعين يحاولون التمسك بعروضهم على اعتبار أن العديد من المصانع ستخضع لصيانة دورية في الفترة المقبلة بالإضافة إلى الأخبار التي تشير إلى توقف مفاجئ بمصانع "بترو رابغ" و"بروج"، ما يعني أن معروض الـPP من الشرق الأوسط قد ينخفض في الفترة القادمة.

وفي جنوب شرق آسيا وحدها، من المقرر أن تخضع خمسة مصانع للصيانة في الربع الأول، بما في ذلك مصانع الـPP التابعة للشتركتين التايلانديتين "إتش.إم.سي" و"أي.أر.بي.سي"، والإندونيسية "بوليتاما بروبيندو" و"بيرتامينا" والماليزية "لوت كيميكال تيتان". ووفقًا لما أفادته آخر الأخبار، من المتوقع أن يخرج من السوق نحو 2.02 مليون طن/عام من طاقة الـPP خلال هذه الفترة.

وفي تركيا، أكد عدد محدود من التجار أنهم تلقوا عددّا أكبر من طلبات الأسعار الخامات الـPP مقارنة بالـPE خلال الأسبوعين الماضيين.

وفي هذا السياق، علق تاجر يقيم في غازي عنتاب قائلًا "يتمسك مُوردو الشرق الأوسط وإيران بأسعارهم سواءً لخامات الـPP أو الـPE بالرغم من تراجع نشاط السوق وسط أزمة العملة الراهنة. ومع ذلك، لا زلنا نرى أن الطلب على الـPP أفضل، خاصة درجة الفايبر التي ينقص معروضها قليلًا في السوق. ويعد الطلب على خامات الـPE والـPE هو الأضعف مقارنة بباقي المُنتجات". وأضاف تاجر ثانٍ "الطلب ليس رائعًا، لكننا نستطيع بيع بعض شحنات الـPP الفايبر. ويعتبر الطلب على الـPE أضعف بلا شك".

وبالانتقال لأوروبا، بدأ أطراف سوق البولي أوليفينات يفصحون في توقعاتهم الحازمة بشأن ارتفاع عقود المونومر لشهر فبراير بالوضع في الاعتبار ارتفاع تكاليف المواد الأولية وخطط توقف بعض المفاعلات في المنطقة فضلًا عن تحسن الطلب من جهة مُنتجي المشتقات.

ويصرح مُوزع في ألمانيا قائلًا "نتوقع أن نرى زيادات تتراوح قيمتها بين 40—50 يورو/طن على عقود البروبلين لشهر فبراير نظرًا لنقص المعروض وارتفاع تكاليف المواد الأولية، في حين يُتوقع تمرير زيادات أقل، 20-30 يورو/طن، على عقود الإثيلين لأن أسعار البروبلين الفورية شهدت زيادات أكبر مؤخرًا مقارنة بالإثيلين الفوري".

هذا وقد قفزت أسعار الإثيلين الفورية في أوروبا بنحو 30 يورو/طن منذ مطلع شهر يناير في حين سجلت أسعار البروبلين الفورية زيادات أكبر تصل قيمتها إلى 90 يورو/طن خلال الفترة نفسها. ويعلق مُوزع آخر من إيطاليا قائلًا "نعتقد أن سوق الـPE يتعرض لضغط أقل من سوق الـPP".
فترة تجربة مجانية