Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

أسواق الـPP والـPE التركية تبحثان عن اتجاه لهما وسط عدد من العوامل المتناقضة

  • 31/08/2018 (10:17)
لم يعد أطراف السوق التركي للأسواق بشكل كامل بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى حيث قرر الكثير تمديد فترة العطلة حتى بداية شهر سبتمبر. ومن ضمن العوامل التي أسهمت في حالة الشلل السائدة في أسواق البولي أوليفينات هذا الأسبوع مخاطر العملة الحالية والظروف الاقتصادية الصعبة بالإضافة إلى العطلة الوطنية التي حلت يوم الخميس.

وبالنسبة لخامات الـPP، اتبعت الأسواق المحلية والاستيراد اتجاهات متعاكسة في الأسبوع الذي أعقب العطلة، حيث اسهم نقص السيولة وتعرض بعض الموزعين لضغط في كمية المخزون في تمرير خصومات ضخمة داخل قنوات التوزيع على نقيض أفكار البيع المرتفعة التي أعرب الموردون لشهر سبتمبر.

وبغض النظر عن الاتجاه السائد لسوق الـPP الصيني، اتفق كل من المشترين والبائعين على مبدأ أن أسعار الاستيراد في تركيا لن تقبل المزيد من الانخفاض بالوضع في الانتظار عروض الاستيراد الحالية في الصين. وفي الوقت نفسه، يرى البائعون أن انخفاض حجم المخزون لدى المُصنعين قد يتسبب في إعاقة مسيرة الانخفاضات المتوقعة. ووفقا لما أفاده "مؤشر أسعار كيم أوربس"، حقق فارق الزيادة الذي تحمله أسعار استيراد الـPP التركية على الصينية اقل مستوى حيث وصل إلى 15 دولار/طن على أساس أسبوعي.

وتعليقا على الوضع، يقول أحد البائعين "بالرغم من أن الطلب لم يتعافى بشكل كامل، بدأنا في استلام بعض الطلبات بالفعل". وأضاف مُصنع "لا ننوي استئناف الإنتاج قبل الأسبوع القادم، ويجب أن تكون العروض الجديدة مكافئة لمستويات الصين على الأقل، لكن تقلب الأوضاع الاقتصادية قد يحول دون تحقيق زيادات كبيرة عند إتمام الصفقات".

أما بالنسبة لأسواق الـPE، فإنها تختتم شهر أغسطس باتجاه أكثر انخفاضا من أسواق الـPP حيث يعلق أحد أطراف السوق قائلا "يمتنع الموردون من الإفصاح عن أفكارهم البيعية لشهر سبتمبر لأنهم يتعرضون لضغوطات مختلفة تتمثل أهمها في ضغط العائد الصافي وكذلك ضبابية مشهد الطلب". وفي الوقت ذاته، قال بعض المشترين إنهم سيحتاجون قريبا لشراء بعض الشحنات لتلبية احتياجاتهم المحدودة، لكنهم لا ينوون الاستعجال في الشراء لأن مخاطر العملة لا زالت قائمة ويصر كثير من البائعين على الدفع النقدي.

هذا وتشير معظم التوقعات لاستقرار الأسعار لاسيما بعد أن اتجه كثير من موردي الشرق الأوسط المعتادين لتأجيل إعلانات الأسعار الجديدة للأسبوع القادم، حيث يقول بعض مشتري الـPE "قد نرى الأسعار نفسها في البداية لكنهم سرعان ما سيجرون تخفيضات بسيطة في الجزء الأخير من الشهر إذا استمر نشاط السوق على هذا الوضع السيء. ومن المتوقع وصول الكثير من شحنات الـHDPE الأمريكي إلى تركيا في الفترة المقبلة نظرا لتصاعد حدة الصراع بين الولايات المتحدة والصين".


ومع ذلك، ينخفض سوق استيراد الـPE التركي حاليا عن الصين مما يجعل معظم التوقعات ترجح استقرار الأسعار على الأقل. ووفقا لما أفاده "مؤشر أسعار كيم أوربس"، تقل الأسعار في تركيا عن الصين بنحو 30 دولار/طن للـHDPE الفيلم والـLDPE الفيلم وبنحو 20 دولار/طن للـLLDPE الفيلم.

علاوة على ذلك، أجرى منتجو الشرق الأوسط بالفعل محاولات لرفع أسعار الـPE لشهر سبتمبر لآسيا مما قد يعزز من مستوى السوق إلى حد ما بالإضافة إلى استقرار عقود الإثيلين لسبتمبر في أوروبا.

وتعليقا على الأمر، يقول أحد تجار الـPE والـPP "أسواق البولي أوليفينات تتعرض لأزمة كبيرة في الوقت الحالي. وفي كل الأحوال، يبدو أن الحجم التجاري سينخفض للمنتجين كليهما لأن أسواق البوليمر واجهت ضربة قوية بعد الانخفاض الحاد لقيمة الليرة التركية". ومن الجدير بالذكر أن سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي انخفض بنسبة 40% منذ بداية عام 2018 وسط تصاعد التوترات السياسية والاقتصادية مع الولايات المتحدة.
فترة تجربة مجانية