Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

أطراف سوق البوليمر التركي يبتعدون عن السوق قبل انتخابات الأحد

  • 22/06/2018 (12:18)
واجهت أسواق البوليمر التركية هدوء في الأنشطة التجارية خلال ما تبقى من يونيو في أعقاب عطلة عيد الفطر والانتخابات التي تلتها. وحاليًا باقي أيام محدودة على انتخابات يوم الأحد مما جعل أطراف السوق يُصرّحون بتوقعاتهم للمرحلة الحالية استنادًا إلى عدد من العوامل المحلية والعالمية.

في سوق الـPP، تتمحور معظم التوقعات حول استقرار الأسعار خلال يوليو رغم هبوطها في معظم الأحوال هذا الأسبوع نظرًا لاستمرار أجواء العطلة والحذر الذي يسبق الانتخابات. وفسّر السوق الهبوط الأخير في أسعار الـPP الفايبر المستورد والـPP الرافيا المحلي كاستجابة لركود التجّارة لدى بعض البائعين الذين يحتاجون للسيولة المالية ويلجأوون لتمرير تخفيضات محدودة على العروض. وأكد المورّدون قائلون "كنّا نتوقع بالفعل استمرار حالة الهدوء بالسوق بعد رمضان بسبب الانتخابات".

وفي السياق نفسه يؤكد كباء التجّار قائلين "لن تكون أي مستويات مُعلن عنها للأسعار هذا الأسبوع مُعبرة عن السوق حيث إنها ليست للشحنات الجديدة مع سيطرة الهدوء على السوق في ظل اقتراب الانتخابات. ومع ذلك وفقًا لأحدث المعلومات التي وصلت إلينا، يتجه مورّدنا السعودي إلى تثبيت أسعار الـhomo-PP إلى تركيا.

كما يتوقع المشترون تلقي عروض مستقرة في الشهر المقبل، مُعللين ذلك بقول "لا نترقب تمرير أي زيادات على عروض سوق الـPP التركي خلال يوليو مع وضع الهبوط المحدود للأسعار بالصين في الاعتبار. وتقبل السوق الزيادات المحدودة لأسعار يونيو في حين سيُبقي العديد من المُصنّعين وخاصة للفايبر في الجنوب على مخزونهم محدودًا حتى بعد الانتخابات". ومع ذلك وفقًا لأطراف السوق، ليس من المتوقع هبوط الـPP استنادًا إلى ارتفاع أسعار الـPP بأوروبا".

وفي الوقت نفسه، تسبب ضعف الطلب وتقلب الوضع الاقتصادي وهبوط الأسعار بالصين في وجود توقعات بانخفاض أسعار الـPE. وأكد أحد التجّار قائلًا "كانت الأنشطة التجارية محدودة في الأيام الأخيرة حيث اتجه تركيز أطراف السوق إلى الانتخابات. وإذا عاد المشترون الذين كانوا يقومون بتأجيل مشترياتهم بالسوق إليه فإن حجم ركود الـPE قد يكون محدودًا".

وتشابهت الأوضاع المتعلقة بالـPVC جيث احتفظ المشترون بحجم مشترياتهم عند الحد الأدنى نظرًا لقلة طلبات الشراء الجديدة بعد شهر رمضان. كما أكد أحد المُصنّعين قائلًا "نحن نقوم فقط بتأمين احتياجاتنا الحالية ونأمل في تحسن الطلب النهائي على الخامات الخاصة بقطاع التشييد في ظل وضع السوق بعد انتهاء الانتخابات بتركيا". ووفقًا لأطراف السوق، من المتوقع أن يؤثر نقص الشحنات القادمة من الولايات المتحدة بعد التعريفة الإضافية التي قامت تركيا بتمريرها على الخامات بداية من 21 يونيو على دعم البائعين في الانتخابات المقبلة.

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن تستمر معاناة أطراف سوقي الـPS والـABS من الضغط بسبب سلسلة الخامات الأولية غير المُشجعة وتقلب الأنشطة التجارية بالسوق. ولم ينجح المشترون في تحقيق الزيادات التي يطمحون بها ليونيو بسبب تصاعد المقاومة من جانب المُشترين، مع تصريح أحد التجّار قائلًا "ليس من المرتقب تطبيق تخفيضات حادة على الأسعار حيث قد تتوازن الخامات الفورية الإيرانية المحدودة مع مستوى الطلب غير المُشجع إلى حدٍ ما. وقد يكون المُصنّعون أكثر نشاطًا بعد الانتخابات".

المزيد من أخبار البلاستيك المجانية

أسعار خام البلاستيك (PP, LDPE, LLDPE ,HDPE, PVC, GPS; HIPS, PET, ABS)، واتجاهات أسواق البوليمر والمزيد...
فترة تجربة مجانية