Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

أطراف سوق الـPP والـPE الآسيوي يقيّمون مدى استمرارية انتعاش أسعار الصين

  • 22/05/2017 (11:51)
بعد نهاية معرض تشينا بلاس" الذي انعقد في مدينة غانغزو بالأسبوع الماضي يُناقش أطراف السوق في آسيا حاليًا وضع السوق بعد ارتفاع الأسعار الآجلة التي وجدت الدعم من أسعار الـPP والـPE المحلية المنتعشة بالصين، والتي كانت تتبع نبرة الركود منذ نهاية عطلات رأس السنة الصينية.

وسجلت أسعار الـLLDPE والـPP الآجلة في بورصة "داليان" للسلع الآجلة إجمالي زيادات بنحو 122 دولار/طن خلال الأسبوع الماضي لتتسبب في ارتفاع الأسعار المحلية بالصين.

وتتباين آراء أطراف السوق بشأن وضع السوق على المدى القريب حيث قال بعضهم أن الزيادة الأخيرة في الأسعار يُمكن أن تستمر نتيجة ارتفاع الأسعار الآجلة إضافة إلى إيقاف العديد من المصانع لإجراء أعمال الصيانة. وقال بعض البائعون "نتوقع أن تكون الأسعار بالسوق قد سجلت بالفعل أدنى مستوياتها حيث انخفضت الأسعار بشكل حاد خلال الثلاثة أشهر الماضية. ومن المحتمل أن يتحسن الإقبال على شراء الخامات إذا تمسك البائعون بعروضهم المرتفعة وواصلت الأسعار ارتفاعاها".

وعلى الصعيد الآخر، يتساءل آخرون عند مدى استمرارية هذا الانتعاش الأخير في الأسعار مشيرين إلى استمرار العوامل المؤدية لهبوط العروض مثل استمرار ضعف الطلب وزيادة المعروض المحلي بالسوق وانتهاء موسم الرواج لقطاع التصنيع فضلًا عن استمرار فرض القيود البيئية التي تقلص حجم إنتاج المُصنّعين.

وقال أحد التجّار "ارتفعت الأسعار المحلية نتيجة ارتفاع الأسعار الآجلة وليس بسبب زيادة الإقبال على الشراء. ومازال المشترون يتبعون موقف الحذر والترقب عند إتمام أي مشتريات جديدة حيث وجدوا الزيادات الجديدة للأسعار غير منطقية".

ومازالت أسعار استيراد الـPP والـPE بالصين غير مستجيبة للنبرة الحازمة المُسيطرة على أسعار السوق المحلي خلال الأسبوع الماضي في ظل تصريحات عدد محدود من أطراف السوق قائلًا "إن الطلب على الخامات المستوردة ضعيف للغاية حيث مازال السوق المحلي يُقدم عروض أكثر تنافسية على الرغم ارتفاع الأسعار".

وعندما يتعلق الأمر بجنوب شرق آسيا نجد أن أسواق البولي أوليفين المحلية والمستوردة لم تستجب للزيادة الأخيرة للأسعار بالصين في الوقت الحالي ومازالت منخفضة نظرًا لضعف الطلب على الخامات قبل حلول موسم هبوط الأمطار. ويؤكد أطراف السوق الإقليمي قائلين "نحن لا نعرف إذا كان ارتفاع الأسعار المحلية بالصين سيؤثر على أسواق جنوب شرق آسيا في الأيام المقبلة أم لا حيث لا يُعتبر الطلب مُشجعًا نظرًا لاقتراب بدء موسم الرياح وشهر رمضان".
فترة تجربة مجانية