Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

أطراف سوق الـPVC الآسيوي يقيّمون الزيادات التي أجراها المُنتج التايواني الأبرز على عروض ديسمبر

  • 23/11/2016 (07:52)
اقترب المُنتج التايواني الأبرز من أسواق الـPVC الآسيوية في مطلع هذا الأسبوع معلنًا عن بعض الزيادات على الأسعار لكنها لم تكن مفاجأة بالنسبة لكثير من أطراف السوق الذين يواجهون ظروف نقص المعروض منذ مطلع شهر يوليو من هذا العام والتي أسهمت بدورها في دعم أسعار الـPVC. ومع ذلك، فقد تباينت ردود أفعال أطراف السوق في مختلف أنحاء المنطقة إزاء الزيادات التي أعلن عنها المُنتج لشهر ديسمبر.

ففي الصين، طالب المُنتج بزيادة قيمتها 40 دولار/طن على عروض شهر ديسمبر الجديدة. ومن الجدير بالذكر أن تقلص المعروض في البلاد قد دفع الأسعار المحلية للـPVC المُصنع من الإثيلين للاقتراب من مستوى الخامات المُصنعة من الأسيتلين. ويعلق تاجر قائلًا "بالرغم من استمرار ارتفاع الأسعار، يظل الطلب مستقرًا في أسواق الـPVC. وبالتالي، لا نعتقد أن طلبات رفع الأسعار التي تقدم بها المُوردون ستلقى أي مقاومة في سوق الاستيراد".

وفي الوقت نفسه، طالب المُنتج بتطبيق الزيادات نفسها في جنوب شرق آسيا، إلا أن عددًا محدودًا في المنطقة أشار إلى إمكانية تأمين بعض الخامات من المُنتج بأسعار تقل عن قائمة أسعاره لشهر ديسمبر بمعدل يتراوح بين 10-20 دولار/طن. ويعلق تاجر قائلًا "تُمنح الخصومات لشحنات الـ500 طن أو أكثر. ويتراوح حجم حصص التصدير لدى المُنتج التايواني الأبرز لشهر ديسمبر بين 60-80.000 طن. ونظرًا لتراجع الطلب في الهند، تُمنح الخصومات للسوق الفيتنامي".

وعندما يتعلق الأمر بالهند، أصابت الأسواق حالة من الشلل بعد قرار الحكومة بسحب فئات العملة الورقية الكبيرة من التداول، مما دفع المُنتج التايواني الأكبر لطلب زيادة الأسعار لهذا السوق تبلغ قيمتها 20 دولار/طن مقارنة بباقي المناطق.

وفي هذا السياق، يعلق تاجر قائلًا "لسنا متأكدين ما إذا كانت عروض المُنتج الجديدة ستلقى قبولًا أم لا في ظل ركود الأنشطة التجارية تمامًا. وفي الحقيقة، يسعى المُوردون لتوحيه شحناتهم للصين حاليًا حيث إنهم يواجهون صعوبات شديدة في إبرام صفقات بالهند رغم استمرار أزمة نقص المعروض".

هذا وأكّد تاجر ثانٍ على صحة الأنباء التي تفيد بتباطؤ المبيعات وتقلص السيولة في البلاد. وأوضح التاجر قائلًا "يتجه المشترون إلى ما لإلغاء طلباتهم أو التقدم بطلب تأجيل وصول الشحنات. ومع ذلك، لا نعتقد أن هذا الأمر سيحفز المُنتج التايواني على مراجعة عروضه وتخفيضها لأن المعروض العالمي لا يزال محدودًا. وفي حال لم يتمكن المُوردون من البيع في الهند، سيضطرون حينها لتحويل حصصهم لبلاد أخرى".
فترة تجربة مجانية