Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

ارتفاع أسعار الثيلين الفورية لأعلى مستوياتها منذ 3 أشهر

  • 23/08/2016 (11:38)
تضافرت أسعار النفط الخام المرتفعة مع انكماش معروض الإثيلين في آسيا مما دفع الأسعار الفورية للخامات الأولية للارتفاع مؤخرًا. ووفقًا لأداة تحليل أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، سجلت تكاليف الإثيلين الفورية أعلى مستوياتها منذ منتصف شهر مايو على أساس CFR الشرق الأقصى.

ونتج عن ارتفاع أسعار الطاقة تحسن في النبرة المُسيطر على الأسعار بعد المجهودات المبذولة من قِبل مُنتجي النفط للعمل على استقرار أسواق النفط الخام. وأوضح المُنتجون، الذين يعملون في السعودية وروسيا، أنهم كانوا على استعداد للتفاوض على تجميد إنتاج النفط على الرغم من استمرار التساؤل حول مدى إمكانية أبرز مُنتجي النفط من اتخاذ خطوة فعلية حيال هذا الأمر.

هذا وارتفعت أسعار النفط الآجلة في بورصة نيويورك "نايمكس" بنحو 4 دولار/برميل على أساس أسبوعي لتبلغ إجمالي زيادة الأسعار منذ 1 أغسطس نحو 8 دولار/برميل.

وتسبب ارتفاع تكاليف الطاقة في ارتفاع تكاليف النافتا الفورية بما يزيد عن 400 دولار/طن على أساس CFR اليابان في منتصف شهر أغسطس. وفي الوقت نفسه، ارتفعت أسعار النافتا الفورية الأخيرة بنحو 40 دولار/طن على أساس أسبوعي كما أنها ارتفعت أيضًا بنحو 50 دولار/طن مقارنة بمستوياتها في مطلع الشهر.



المصدر: أداة تحليل أسعار موقع كيم أوربس الإلكتروني

وبالتالي، ارتفعت تكاليف الإيثيلين في المنطقة بنحو 20 دولار/طن على أساس CFR جنوب شرق آسيا كما بلغت إجمالي الزيادات نحو 35 دولار/طن مقارنة بمطلع شهر أغسطس. وسجلت أسعار الإثيلين الفورية زيادات أكبر بنحو 60 دولار/طن على أساس CFR شمال شرق آسيا على أساس أسبوعي. وبلغت إجمالي الزيادات نحو 65 دولار/طن مقارنة بمطلع شهر أغسطس.

وبعيدًا عن ارتفاع الأسعار في أسواق النفط الخام والنافتا، أرجع أطراف السوق السبب وراء ارتفاع الأسعار في أسواق الإثيلين إلى انكماش المعروض وإيقاف العديد من المفاعلات منذ شهري يوليو وأغسطس. وتُجري شركة "جا أكس نايبون للنفط والطاقة" اليابانية أعمال الصيانة المُخطط لها في مفاعلها الذي تُقدر طاقته الإنتاجية بنحو 404.000 طن/عام في كاواساكي منذ شهر يوليو. ومن المُقرر أن ينتهي الإيقاف في شهر سبتمبر.

وفي نهاية شهر يوليو، أوقفت شركة "فورموسا للبتروكيماويات" التايوانية المفاعل رقم 2 التابع لها الذي تُقدر طاقته الإنتاجية بنحو 1.03 مليون طن/عام في مايلياو لإجراء أعمال الصيانة التي ستسمر لمدة 50 يوم. وفي الصين، أُجريت أعمال الصيانة للمفاعل التابع لشركة "سينوبيك سابيك تيانجين للبتروكيماويات" منذ مطلع شهر أغسطس. ويقع المفاعل الذي تُقدر طاقته الإنتاجية بنحو 1 مليون طن/عام في مدينة تيانجين ومن المتوقع أن تُستأنف عمليات التشغيل في نهاية شهر سبتمبر. ووفقًا لأطراف السوق في آسيا، يوجد العديد من الإيقافات المُخطط لها في كوريا الجنوبية واليابان التي ستبدأ في الشهر المقبل.
فترة تجربة مجانية