Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

ارتفاع أسعار الـHDPE في تركيا وانكماش الفجوة بين جنوب شرق آسيا والصين

  • 12/01/2017 (10:38)
في الصين، يتبع سوق استيراد الـHDPE مسارًا منخفضًا منذ منتصف شهر ديسمبر على نقيض التحركات الصعودية في كلٍ من تركيا وجنوب شرق آسيا. ووفقًا لما أفادته "أداة تحليل أسعار كيم أوربس"، أسهم هذا الأمر في تضييق الفجوة بين هذه الأسواق والصين بعد فترة طويلة من عدم التوازن.

وبالرغم من أنه يُفترض أن تحمل تركيا وجنوب شرق آسيا فارق زيادة على الصين على اعتبار صغر حجم أسواقهما نسبيًا والفوارق المتعلقة بالشحن، لم يكن الوضع كذلك في هذه الأسواق خلال الأشهر القليلة الماضية.

ففي جنوب شرق آسيا، انخفضت عروض استيراد الـHDPE دون الصين في نهاية شهر أكتوبر وأصبحت تُتداول بأسعار أقل منها منذ ذلك الحين، إلا أن هذه الفجوة قد تقلصت بشدة في الأسبوع الأخير على خلفية تراجع مستوى سوق الـHDPE الصيني في الوقت الذي اتبعت فيه أسواق الـHDPE في جنوب شرق آسيا مسارًا حازمًا في شهر يناير.



وفي غضون ذلك، أفادت الأنباء بتباطؤ المشتريات داخل سوق الـPE الصيني قُبيل حلول عطلات رأس السنة الصينية لاسيما مع انخفاض تكاليف الإثيلين التي أثرت بدورها في نبرة السوق.

وفي الوقت نفسه، وبالرغم من مقاومة المشترين في جنوب شرق آسيا، استهل البائعون العام بمحاولات رفع الأسعار بحجة نقص المعروض الناتج عن خطط إيقاف عدد من مصانع المنطقة في الفترة المقبلة. ومن المتوقع أن توقف كلًا من "بي.تي.تي. جلوبال" و"لوت كيميكال تيتان" خطوط الـHDPE في الفترة ما بين شهري مارس وأبريل، في حين يظل خط الـHDPE التابع لشركة "إن.بي.سي ألاينس" في الفلبين، متوقفًا، وتقدر طاقته الإنتاجية بـ250.000 طن/عام. ومن ضمن العوامل التي شجعت البائعين على موقفهم الحازم تجاه الأسعار ضعف عوائدهم في جنوب شرق آسيا.

وبالتالي، يقترب مستوى أسواق الـHDPE في الصين من جنوب شرق آسيا في الوقت الحالي كما يتضح من المخطط أعلاه، بالرغم من أن جنوب شرق آسيا لم تستعد فارق الزيادة الذي عادة ما تحمله على الصين بعد.

ومن السهل ملاحظة المشهد نفسه بين الصين وتركيا. وبالاختلاف قليلًا عن جنوب شرق آسيا، ظلت أسعار استيراد الـHDPE في تركيا منخفضة عن الصين لمدة طويلة تتجاوز الستة أشهر. ووفقًا لأداة تحليل أسعار كيم أوربس، تعد هذه أطول فترة يختل فيها التوازن بين السوقين على هذا النحو.

وفي الفترة الأخيرة، ارتفع متوسط سوق الـHDPE التركي متخطيًا الصين، وفقًا لأداة تحليل أسعار كيم أوربس، ومع ذلك، يظل أمامها المزيد من الوقت لاستعادة الفارق المعتاد.

هذا وتُعزى النبرة الصعودية التي سادت سوق الـPE التركي مؤخرًا إلى نقص المعروض من بعض مُوردي الشرق الأوسط بالإضافة إلى انتعاش أسواق الطاقة، مع أن بعض أطراف السوق اعربوا عن قلقهم بشأن حالة الطلب في ظل أزمة الصرف الراهنة.


فترة تجربة مجانية