Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

ارتفاع أسعار الـPET الأوروبي للشهر الثالث على التوالي

  • 23/01/2018 (11:12)
وفقًا لأداة تحليل الأسعار على موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، تبدلت نبرة ركود الـPET الأوروبي التي استمرت لـ3 أسابيع تقريبًا وتوقفت في نهاية شهر فبراير لتُسجل ارتفاعًا منذ ذلك الحين. وتسبب الارتفاع المستمر لأسعار الـPET الآسيوية في دعم زيادات الأسعار بأوروبا خلال الشهرين الماضيين كما ساهم ارتفاع أسعار الطاقة وتكاليف اللقيم ونقص المعروض في ارتفاع الأسعار.

وحاليًا، من المتوقع أن ترتفع أسعار الـPET للشهر الثالث مع استمرار وجود العوامل المؤدية لارتفاع الأسعار. لدرجة أن البعض يتوقع أن سيطرة النبرة الحازمة ستظهر جليًا خلال شهر فبراير.



كما أظهر متوسط الأسعار الأسبوعي على أداة تحليل أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني أن أسعار الـPET اتبعت نبرة مشابهة في العام الماضي حيث شهدت ارتفاع في منتصف شهر نوفمبر لعام 2016 واتبعت النبرة الحازمة حتى مطلع شهر مارس من عام 2017.

ومن ناحيته أفاد موزّع يعمل في إيطاليا قائلًا "نتوقع أن ترتفع الأسعار في شهر فبراير مع وضع النبرة الحازمة للأسعار الـPET في الاعتبار إ   ضافية إلى ارتفاع أسعار النفط الخام الآجلة". ووفقًا لمؤشر أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، تُسجل أسعار الـPET في آسيا حاليًا أعلى مستوياتها منذ ما يزيد عن عامين.

ولم يشهد السوق فقط ارتفاع لأسعار الاستيراد وتكاليف الخامات الأولية ولكنه تعرّض أيضًا لنقص بالمعروض في سوقي المحلي والمستورد. وأفاد مُشترٍ في ألمانيا باختتام عقد شهر يناير بنحو 20 يورو/طن، مُضيفًا "لم نتمكن من تقديم عروض استيراد حيث كانت الخامات محدودة بالسوق. ونحن نهتم بالسوق في شهر فبراير مع وضع نقص المعروض بالاعتبار إضافة إلى ارتفاع أسعار النفط الآجلة وتكاليف الخامات الأولية. ولا نجد أي مؤشرات لتحسن الأسعار في الوقت الحالي".

وفي السياق نفسه تسبب التداول المحدود لعروض الاستيراد في فقدانها لتنافسيتها حيث بدأ التداول في سوقي المحلي والمستورد عن المستويات الأخيرة نفسها. وأكد العديد من المصادر في المنطقة على عدم توفر خامات لديهم للـPET الجنوب كوري.

كما قام مُشترٍ إيطالي بالشراء من سوق الاستيراد رغم الزيادات الحادة للأسعار حيث ينكمش معروض مُنتجي أوروبا. وأكد المُشتري قائلًا "نحن لا نستطيع الشراء من تركيا وكوريا الجنوبية بسبب نقص توافر الخامات".

ومن جانبه صرّح مُصنّع في بلجيكا أنه لم يُجري مبيعات خلال شهر يناير بسبب عدم وجود عروض تنافسية للاستيراد. كما وجد عروض الـR-PET تتمتع بتنافسية أكبر من الخامات الجديدة رغم ارتفاع الأسعار في سوق الرقائق.
فترة تجربة مجانية