Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

ارتفاع أسعار الـPP التركية المحلية لأعلى مستوياتها منذ سبعة أشهر

  • 08/04/2016 (17:25)
واصلت أسعار الـPP المحلية ارتفاعها بعد انخفاضها في مطلع شهر فبراير من هذا العام الذي كان بداية تسجيل أسعار المُنتِج المحلي والموزّعين لزيادات مستمرة بعد انخفاض الأسعار طوال ثمانية أشهر متوالية. ووفقًا للبيانات الواردة عن مؤشر أسعار تركيا على موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، سجلت أسعار الـPP الرافيا المحلية أعلى مستوياتها منذ سبعة أشهر.

ويعد أحد أبرز العوامل المُحركة للزيادات المتوالية للأسعار هي قيام التجّار بإعادة ملء مخازنهم بحذر خلال موجة ركود الأسعار. وتسبب نقص معروض الخامات المستوردة في انكماش المعروض على نحوٍ إضافي؛ الأمر الذي أصاب المُصنّعين بالفزع ليُقبلوا على شراء الخامات وخاصة في الفترة بين نهاية شهر فبراير وحتى النصف الأول من شهر مارس. وجاءت الزيادات المتوالية للأسعار في سوق الاستيراد تماشيًا مع ارتفاعها تكاليف الطاقة مما تسبب في معاناة الموزّعين من ضغط ارتفاع الأسعار خلال تلك الفترة وأفاد مؤشر أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني أن الأسعار ارتفعت بنحو 300 دولار/طن خلال شهرين.



المصدر: أداة تحليل أسعار كيم أوربس

وأفاد أحد الموزّعين قائلًا "قمنا برفع أسعار الـPP المحلية بما أننا مازلنا لا نتمكن من الحصول على عروض من مورّدنا الشرق أوسطي نتيجة لإيقاف مصنعه. وبما أننا على علم بأننا لن نتمكن من إعادة ملء مخازننا، فإننا بحاجة إلى بيع شحناتنا الفورية بفارق زيادة". وعلى الصعيد الآخر، أفاد العديد من البائعين المحليين أن مستوى الطلب ضعيفًا هذا الأسبوع وأشاروا إلى أن السبب الرئيس وراء ذلك هو استمرار أزمات السيولة المالية. وعلّق تاجر قائلًا "يقيس البائعون رد فعل السوق على ارتفاع العروض. ونحن لا نعرف العروض التي سيتقبلها السوق إذا لم تنعش الأنشطة بوجهٍ عام".

وعلى صعيد المُصنّعين، أكد المُشترون على حصولهم على عروض مرتفعة على أساس أسبوعي. وارتفعت العروض في سوق الـPP الرافيا بنحو 30 دولار/طن إضافية مقارنة بالأسبوع الماضي في حين شهدت الأسعار عند الحد الأقصى أو التي تقترب منه ضعف في الإقبال على الشراء. وقال المُصنّعون "يقوم البائعون الذين تقترب عروضهم من النفاد بعرض خامات عند الحد الأقصى لمستويات الأسعار في حين من المحتمل أن تواجه تلك العروض بعض المقاومة خلال الأسبوع المقبل".

وصرّح مُصنّع للأكياس أنه لا يُشارك في السوق في الوقت الراهن حيث إنه قام في السابق بشراء شحنات وهي في طريقها إليه حاليًا، مُضيفًا "ولكن إذا وجدنا عروض للخامات عند مستويات مقبولة فمن المحتمل أن نقوم بالشراء في نهاية الشهر الجاري. كما تلقينا عدد أكبر نسبيًا من اتصالات البائعين هذا الأسبوع". كما أفاد مُصنّع آخر قائلًا "سوف تتباطأ وتيرة الموجة الحازمة بمجرد تحسن مستوى المعروض من مصادر الاستيراد المعتادة ومن منتجنا المحلي. وارتفعت الأسعار نتيجة لنقص المعروض وليس تحسن الطلب. وفي الواقع، لا يتسم الطلب على المُنتَج النهائي بالانتعاش في ظل وجود أزمات خاصة بالسيولة المالية.
فترة تجربة مجانية