Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

ارتفاع أسعار الـPP والـPE المحلية في مصر

  • 29/02/2016 (09:47)
في السوق المحلي بمصر، ارتفعت أسعار الـPP والـPE خلال شهر فبراير نتيجة لتضافر عدة عوامل وهي انخفاض قيمة العملة المحلية وانكماش المعروض المحلي فضلًا عن تحسن الطلب. وارتفعت أسعار الـPE بمعدل يتراوح بين 147-170 دولار/طن منذ بداية شهر فبراير بينما ارتفعت أسعار الـhomo-PP بمعدل يتراوح بين 100-220 دولار/طن، وكانت أكبر زيادة من نصيب درجة الحقن.

ومن جانبه أفاد مُصنّع للرافيا قائلًا "شهدت الأسعار زيادة غير معقولة نتيجة لارتفاع قيمة الدولار الأمريكي. ويسير الطلب على نحوٍ جيد كما تتوفر الخامات".

ومن جانه أفاد مُصنّع للـPE الفيلم قائلًا "يستفيد التجّار من ارتفاع الدولار الأمريكي حيث يقومون برفع عروضهم بشكلٍ غير معقول. ويسير الطلب على منتجاتنا النهائية بشكلٍ جيد ونحاول التفاوض للحصول على أقصى تخفيضات ممكنة قبل القيام بمشتريات جديدة".

وصرّح أحد التجّار قائلًا "لقد ولصت قيمة الدولار الأمريكي في السوق السوداء إلى 9.00 جنيه مصري، ليتضافر هذا الأمر مع نقص المعروض ويتسببا سويًا في الزيادة السريعة للأسعار".


وتواردت أنباء عن قيام المُنتِج المحلي، شركة سيدي كرير، بتسليم الـHDPE الفيلم والحقن إلى السوق المحلي منذ منتصف شهر فبراير. وعلّق بعض أطراف السوق بأن المُنتِج كان يقوم بالتسليم من إنتاجه اليومي وبالتالي، كانت الحصص المُقدمة إلى السوق محدودة. وأكد مصدر من جانب المُنتِج على هذه المعلومة قائلًا "يسير الطلب على شحناتنا بشكلٍ جيد ولكن لا يتم تشغيل مصنعنا بأقصى معدلات التشغيل ويتم تشغيله بنحو 85% من طاقته نتيجة لنقص الغاز. وسنقوم بزيادة الطاقة التشغيلية للمصنع الأسبوع المقبل. ونحن نقوم بتسليم جميع الدرجات، ولكن معروض النفخ محدود نسبيًا حيث يقوم الخط التبادلي بإنتاج درجة الفيلم هذا الأسبوع. ونتوقع أن يشهد الطلب المزيد من التحسن خلال الأسابيع المقبلة".



وأوضح أحد التجار أن سوق الـPE لا يُعتبر مُستقرًا على الإطلاق وأن البائعين يتبعون سياسات تسعيرية متباينة تعتمد على تكلفة شحناتهم. كما أعرب التاجر عن توقعاته بزيادة أسعار الخامات المستوردة في شهر مارس. وأضاف التاجر قائلًا "نتوقع زيادة الأسعار بمعدل يتراوح بين 20-30 دولار/طن خلال شهر مارس، الأمر الذي سينعكس على سوق التوزيع".

أما في سوق الـPP، قال مُصنّع للرافيا "ترتفع الأسعار في سوق التوزيع نتيجة لارتفاع الدولار الأمريكي. وتقوم شركة الشرقيون "OPC" بتسليم درجة الـPP الفايبر إلى السوق. وفيما يتعلق بالشركة المصرية للبروبيلين والبولي بروبيلين "EPPC"، فإنهم يقومون بالبيع على أساس الدولار الأمريكي. وينكمش المعروض المحلي. ومن جانبنا نتوقع أن تواصل الأسعار ارتفاعها نتيجة لانخفاض قيمة العملة المحلية.

وكما أكد تاجر آخر على عدم استقرار سوق الـPP. وأوضح أن الطلب يسير على نحوٍ جيد حاليًا بينما لا تتوفر الخامات بشكلٍ جيد، وخاصة الـPP الحقن. وتباينت التقارير الخاصة بمستوى الطلب، بيد أن عدد محدود من مُصنّعي الرافيا يؤكدون أن الطلب على منتجاتهم النهائية يشهد تحسنًا.



وبوجهٍ عام، أرجع أطراف السوق السبب وراء زيادة الأسعار إلى أزمة انخفاض قيمة العملة المحلية. وتفيد الأنباء بتحسن مستوى الطلب وتحسن أوضاع سوق الـPP مقارنة بسوق الـPE فيما يتعلق بالطلب على المُنتَج النهائي. ومع ذلك، يبدو أن ارتفاع مستوى الطلب يُعد أحد أبرز العوامل فقط التي أدت إلى الزيادة الكبيرة للأسعار وليس السبب الأساسي، فبالإضافة إليه ساهم انكماش المعروض في هذا الأمر. ولا تظهر أي مؤشرات تُشير إلى تحسن الأوضاع بشكلٍ جاد على المدى القريب طالما يستمر تأثير المشكلات التي تتمثل في انخفاض قيمة العملة المحلية والصعوبات المالية التي تواجه أطراف على الأوضاع بالسوق.
فترة تجربة مجانية