Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

ارتفاع أسعار الـPVC الهندي لمارس جرّاء تعافي الطلب

  • 25/02/2016 (09:05)
قال أطراف السوق في الهند إن عروض شهر مارس تسجل زيادات مستمرة هذه الأيام على خلفية تعافي حالة الطلب وتبني البائعين موقفًا حازمًا تجاه عروضهم، حيث أعلن أبرز مُنتجي تايوان بالفعل عن أسعار مرتفعة لشهر مارس، ويعتقد معظم أطراف السوق أن هذه المستويات ستلقى قبولًا في الأسواق، فيما علقت بعض المصادر بأن ارتفاع أسعار الاستيراد قد يحث المُنتجين المحليين على رفع أسعارهم مرة أخرى إضافة إلى الزيادات التي أعلنوا عنها الأسبوع الماضي.

ووفقًا لما أفادته البيانات الصادرة عن مؤشر أسعار كيم أوربس، سجلت أسعار استيراد الـPVC للهند زيادات حادة على مدار الأسبوع الماضي لتصل لأعلى مستويات شهدتها منذ مطلع شهر نوفمبر لعام 2015. وتعتبر هذه الزيادات الأخيرة علامة على وقف سلسلة الانخفاضات التي هوت بالأسعار لأدنى مستوياتها خلال فترة 2015-2016.


وفي هذا السياق، علق أحد المُصنعين قائلًا "نعتقد أن أبرز مُنتجي تايوان سيحقق الزيادات التي يستهدفها لهذا الشهر لأن حالة الطلب جيدة. ويبدو أن الحظ يحالفنا، لأننا اشترينا بعض الخامات في الأسابيع السابقة، ولم نعد في حاجة للتعجّل من أجل الشراء في الوقت الحالي، لكننا نتوقع ظهور عروض جديدة من بائعي اليابان وأمريكا الجنوبية الأسبوع المقبل". وأضاف تاجر "سمعنا أنه بات بإمكان أبرز مُنتجي تايوان بيع خاماته في السوق بسلاسة. وتلقينا عروضًا مرتفعة لخامات إيرانية، أما مُوردنا، فهو يتبنى سياسة حازمة بشأن أسعاره. ونشعر أن الطلب على الشحنات المستوردة قد يقود المُنتجين المحليين لرفع أسعارهم في الأيام المقبلة".

ومن جانبه، ذكر تاجر آخر أنه تلقى عروضًا للـPVC الجنوب كوري بأسعار مشابهة لتلك التي أعلن عنها أبرز مُنتجي تايوان، معلقًا "الأسعار تتجه نحو الزيادة هذه الأيام، نظرًا لأداء الطلب الجيد، لكن هناك عدد كبير من المشترين الذين يعانون نقصًا في المخزون لأنهم كانوا يشترون كميات محدودة الأشهر القليلة الماضية. وسمعنا أن كلًا من مُنتجي إيران وكوريا الجنوبية يواجهون انكماشًا في معروض هذا الشهر، وهذا ما جعل الخامات محدودة قليلًا في السوق". ويقول تاجر ثالث "الطلب يتزايد بالتزامن مع الموسم الحالي، لكن مستويات المخزون تعد منخفضة لدى كثير من المشترين، لأن نبرة الركود التي سيطرت على الأسواق الأشهر الماضية كانت سببًا في إعاقتهم عن اتخاذ خطوة ملء المخزون. وبوجه عام، نتوقع أن تمتد نبرة ارتفاع الأسعار إلى أبريل ومايو".
فترة تجربة مجانية