Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

ارتفاع التكاليف ينبئ بمشهد حازم لسوق الـPS الأوروبي في مارس

  • 17/02/2017 (12:31)
في أوروبا، وبعد الزيادات الضخمة التي شهدتها صفقات شهر فبراير، بدأ أطراف سوق الـPS في الإفصاح عن توقعاتهم بمزيد من الارتفاع في أسعار شهر مارس. وفي الحقيقة، نتجت هذه التوقعات المبكرة التي ترجح ظهور جولة جديدة من الزيادات عن ارتفاع تكاليف الستايرين في المنطقة.

ومن الجدير بالذكر أن تسوية عقود الستايرين والبيوتادين لشهر فبراير بزيادات قيمتها 260 يورو/طن و460 يورو/طن قد أدت مباشرة إلى ارتفاع أسعار الـPS المحوّل بنحو ثلاث نقاط رقمية هذا الشهر. وتمكن البائعون من تحقيق كامل الزيادة التي سجلتها الستايرين في صفقات الـPS حيث تسجل معظم التعاملات زيادات تتراوح بين 250-260 يورو/طن حتى الآن. وبالتالي، يستقر سوق الـPS المحلي حاليًا عند أعلى مستويات شهدها منذ شهر يونيو لعام 2015، وفقًا لمتوسط الأسعار الأسبوعية المُعدّ من خلال "مؤشر أسعار كيم أوربس".

وفيما يتعلق بأسواق المواد الأولية، تفيد "أداة تحليل أسعار كيم أوربس" بأن أسعار الستايرين الفورية وصلت لأعلى مستوياتها منذ 27 شهر على أساس FOB شمال غرب أوروبا، لتتخطى مؤخرًا حاجز الـ1650 دولار/طن بمقدار ضئيل. وفي الوقت نفسه، لا يزال معروض المونومر محدودًا في جميع أنحاء أوروبا نظرًا لنشاط الطلب من الولايات المتحدة التي يعاني فيها أطراف السوق من نقص الخامات.

هذا واستقرت أسعار البيوتادين الفورية منذ حلول شهر فبراير فيما وصل مقدار الزيادة التراكمية التي سجلتها مقارنة بالشهر الماضي إلى 500 دولار/طن لتستقر عند 2500 يورو/طن عند الشروط نفسها. ووفقًا لما أفادته مصادر السوق، لا يُتوقع تزايد معروض البيوتادين في أوروبا قريبًا لأن هناك عدد من المفاعلات ستخضع للصيانة الدورية في شهر مارس.

وفي غضون ذلك، فسر مُوزع في إيطاليا الزيادات الهائلة لشهر فبراير بارتفاع تكاليف المونومر وكذلك أسواق الـPS الآسيوية. ويعلق المُوزع قائلًا "يبدو أن الشهر القادم سيكشف عن زيادات إضافية لأسعار الـPS في أوروبا لأن الارتفاع المستمر لأسعار الستايرين طوال شهر فبراير سيمثل نقطة ضغط على البائعين. ومع ذلك، قد تظهر زيادات متواضعة هذا المرة إذا خمد الطلب قليلًا". وتابع البائع حديثه لافتًا إلى وفرة معروض الـGPPS رغم تناقص الـHIPS بسبب تعثر الإنتاج لدى أحد مُنتجي غرب أوروبا. وفي السياق ذاته، يتوقع تاجر آخر أن يصل حجم الزيادات المطبقة على الستايرين والـPS إلى 100 يورو/طن لشهر مارس مستندًا على نقص معروض الستايرين ومشاكل الإنتاج الخاصة بخامات الـPS في المنطقة.

وعلى نحوٍ مماثل، يتنبأ أحد العاملين في قطاع التعبئة بظهور زيادات جديدة نتيجة ارتفاع التكاليف، "سوف نحاول تقليص مشترياتنا لأدنى حدٍ ممكن بعد الزيادات الهائلة التي دفعناها هذا الشهر. وفي الوقت نفسه، معروض الـPS قليل وبعض المُوردين يؤجلون عمليات التسليم ". ووفقًا لما ذكره مُصنع آخر، عمليات التسليم تتأجل بالفعل هذه الأيام خاصة لخامات الـHIPS.

ومن ناحية أخرى، يتجه بعض المُصنعين لتخفيض معدلات التشغيل بمصانعهم بناءً على حالة الطلب على مُنتجهم النهائي. ويقول أحد المشترين "لقد ظل بائعو الـPS يسعون لتحقيق زيادات ضخمة خلال الأشهر الثلاثة أو الأربعة الماضية، وكانت نسبة الزيادة تتخطى تلك التي شهدتها باقي أسواق البوليمر. وفي الوقت الحالي، نكتفي بالشراء قدر الحاجة لأن عملائنا لا يهضمون مسألة ارتفاع أسعار المُنتجات بسهولة. وقد نفكر في الاتجاه نحو مُنتجات بديلة وتخفيض استهلاكنا من الـPS عمومًا".
فترة تجربة مجانية