Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

ارتفاع العروض الأمريكية يُقابل بإقبال ضعيف في أسواق الـPVC بالبحر الأبيض المتوسط

  • 28/05/2017 (11:59)
ارتفعت عروض استيراد الـPVC الأمريكي في أسواق البحر الأبيض المتوسط في مطلع شهر مايو عندما بدأ المُوردون في تبني مواقف حازمة تجاه أسعارهم متحججين بنقص المعروض وانتعاش تكاليف الطاقة.

وكانت مصر أول سوق تشهد ارتفاع الأسعار ثم تبعها تركيا وإيطاليا، لكن أطراف السوق أكدوا انخفاض الرغبة الشرائية على شحنات الـPVC الأمريكي في هذه المناطق ذاكرين عددًا من الأسباب المختلفة.

ففي تركيا، ارتفعت عروض الـk67 الأمريكي بنحو 20 دولار/طن في النصف الثاني من شهر مايو فيما فضل المشترون تبني سياسة الحذر تجاوبًا مع ارتفاع العروض قُبيل ظهور الإعلانات الجديدة من السوق الأوروبية المجاورة. وفي غضون ذلك، أعرب أحد مُصنعي الهياكل عن رغبته في تلبية احتياجاته من أوروبا اعتقادًا منه بإمكانية الحصول على أسعار أكثر تنافسية من هناك. ويعلق المشتري قائلًا "بالرغم من أنه لا يزال لدينا بعض الحصص الخاصة بأنشطة إعادة التصدير، لا نريد شراء الشحنات الأمريكية، وهناك بعض التجار لا يقبلون على طرح العروض الأمريكية هذه الأيام لأنهم مدركين حقيقة أن أسعارها لا تصلح في الوقت الحالي".

ويعلق وكيل لمُنتج أمريكي قائلًا "تلقينا طلبات من عملائنا لكن أغلبها لم يتحول لصفقات بسبب نقص الطلب الحقيقي، حيث فضل المُصنعون انتظار العروض الأوروبية أولًا قبل اتخاذ قرار بشأن الخطوة المقبلة، بالوضع في الاعتبار التوقعات التي ترجح انخفاض عقود الإثيلين لشهر يونيو". ويعرب بائع آخر عن توقعه أن يتمسك مُوردهم بأسعاره المرتفعة للشهر المقبل.

وفي مصر، ارتفعت عروض الـk67 الأمريكي بمعدل يتراوح بين 20-30 دولار/طن هذا الشهر في مصر. وأكد العديد من أطراف السوق على تباطؤ الطلب على الشحنات المستوردة نظرًا لاقتراب شهر رمضان المفترض بدءه في عطلة هذا الأسبوع. ويعلق أحد مُصنعي المواسير قائلًا "نقص المعروض من الولايات المتحدة لم يؤثر كثيرًا على نشاط السوق حتى الآن لأن الطلب على المُنتج النهائي ليس واعدًا هذه الأيام، ومع ذلك، يبدو أن البائعين الأمريكيين سيصرون على سياستهم التسعيرية الحالية نظرًا لتعافي الطلب في أسواقهم المحلية، وهذا ما يجعل حصص التصدير لديهم محدودة".

ويعلق تاجر على الأمر قائلًا "ارتفعت عروضنا هذا الأسبوع تماشيًا مع نقص المعروض من الولايات المتحدة، لكن الطلب يظل محدودًا في مصر حيث تلقينا عددًا قليلًا جدًا من الطلبات من المُصنعين".



وفي إيطاليا، ارتفعت عروض الـPVC الأمريكي في الفترة الأخيرة، وبالرغم من أن عروضهم تمثل حاجزًا تنافسيًا مقارنة بالأسعار المحلية، لا يقبل المشترون كثيرًا على الشحنات المستوردة. ويعتبر السوق في حالة شلل هذه الأيام حيث يركز أطراف السوق على ما ستكشف عنه عقود الإثيلين لشهر يونيو، حيث تدعو التوقعات لانخفاض يصل إلى50 يورو/طن فيما يتوقع المشترون أسعارًا منخفضة في سوق الـPVC التحويلي أيضًا.

ومن جانبه، قال أحد مُصنعي الهياكل الذي حصل على عروض مستقرة من مُورديه الإقليميين بعد أن كان مطالبًا بزيادات قدرها 10 يورو/طن على عروض مايو في البداية "لا زلنا نشتري قدر الحاجة في الأسبوع الأخير من هذا الشهر لأن شهر يونيو يوحي بظهور عروض أكثر تنافسية في أوروبا خاصة بعد تلاشي المخاوف المتعلقة بنقص المعروض في المنطقة".
فترة تجربة مجانية