Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

ارتفاع حصة السوق من الـPVC الأمريكي في الصين وتركيا خلال فبراير

  • 03/04/2017 (10:01)
وفقًا لما أفادته البيانات الصادرة عن "إحصاءات الاستيراد لكيم أوربس"، رفعت الولايات المتحدة حصتها السوقية من شحنات الـPVC لكلٍ من الصين وتركيا في شهر فبراير. وقد ازدادت الواردات الصينية للـPVC الأمريكي بنحو 43.7% مقارنة بالشهر السابق لتصل إلى 33.097 طن، في حين قامت تركيا باستيراد 15.438 طن من الـPVC الأمريكي في شهر فبراير، أي أن حجم الواردات ارتفع بنسبة هائلة تقدر بـ180% مقارنة بشهر يناير.

وفي الحقيقة، فُسرت هذه الزيادة الضخمة لحجم الـPVC الأمريكي بالعروض التنافسية التي تلقاها المشترون الصينيون والأتراك خلال شهر ديسمبر من المُوردين الأمريكيين الذين يسعون لإنهاء مخزونهم قبيل إغلاق الدفاتر المالية للعام.

وبالإضافة إلى محاولات البائعين الأمريكيين في تفريغ مخازنهم خلال الشهر الأخير من عام 2016، أبدى مشترو الـPVC في تركيا اهتمامًا أكبر بالشحنات الأمريكية مقارنة بباقي العام نظرًا لأزمة نقص المعروض بشدة من أوروبا التي تعد أهم مُورد لهذه الخامة بالنسبة لتركيا.

وتعليقًا على الأمر، يقول تاجر تركي "لا زال الطلب ضعيفًا بالرغم من نقص المعروض من أوروبا ذلك لأن المشترين كانوا قد أمنوا كميات ضخمة من الـPVC الأمريكي في نهاية عام 2016، لذا فهم يعتمدون عليها خاصة في ظل تباطؤ الطلب على المُنتج النهائي". وأضاف تاجر آخر بأن بعض الشحنات التي تم شراؤها في شهري ديسمبر ويناير وصلت للتوّ بسبب بعض التأخير، ما يجعل المشترين مكتفين بالمعروض في الوقت الحالي.

لمتابعة الواردات التركية وفقًا للبلد، يُرجى الضغط هنا (للأعضاء المشتركين فقط)

وفي الصين، وبعد نبرة ارتفاع الأسعار التي استمرت لما يزيد عن خمسة أشهر، تغير اتجاه أسواق الـPVC في مختلف أنحاء آسيا في مطلع شهر ديسمبر نظرًا لتزايد مستويات المعروض من مُوردي الخارج، خاصة الولايات المتحدة. وفي شهر ديسمبر، أعلن المُنتج التايواني الأبرز عن أسعار شهر يناير بتخفيضات قيمتها 50 دولار/طن بسبب الضغط الذي يتعرض له من قبل الشحنات الأمريكية التي تعرض بأسعار أكثر تنافسية.

لمتابعة الواردات الصينية وفقًا للبد، يُرجى الضغط هنا (للأعضاء المشتركين فقط)
فترة تجربة مجانية