Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

ارتفاع عروض الـPE الأولية في جنوب شرق آسيا بعد العطلة تأثرًا بالإثيلين

  • 26/02/2018 (11:56)
استأنف أطراف السوق الآسيوي أعمالهم في أسواق الـPE تدريجيًا بعد انتهاء عطلات راس السنة الصينية التي امتدت لأسبوع كامل ابتداءً من 14 فبراير. وفي الوقت نفسه، بدات العروض الأولية تظهر في جنوب شرق آسيا بزيادات ضخمة منذ نهاية الأسبوع الأخير على الرغم من الاتجاه النزولي الذي تتبعه أسعار الإثيلين الفورية.

وهكذا، قرر بعض البائعين الآسيويين الثبات على موقفهم الحازم تجاه عروضهم الجديدة مشيرين إلى سلسلة من العوامل من أهمها نقص المعروض من الشرق الأوسط نتيجة توقف المصانع خضوعًا لأعمال الصيانةن بالإضافة إلى انكماش معروض الـHDPE والقفزات الأخيرة لأسعار الطاقة والأسعار الآجلة في بورصة "داليان للسلع".


هذا وأعلن مُنتج ماليزي عن عروض الـHDPE والـLDPE الماليزي لجنوب شرق آسيا باستثناء إندونيسيا بزيادات تتراوح بين 60-80 دولار/طن مقارنة بشهر فبراير فيما أوضح تاجر أن عروض الـMlldpe السنغافوري لماليزيا ارتفعت بنحو 20 دولار/طن مقارنة بالمستويات التي كانت عليها قبل فترة العطلات.


وقال مصنع إندونيسي إنه تلقى عروضًا جديدة للـLDPE والـLLDPE من منتج جنوب كوري بزيادات تتراوح بين 50-70 دولار/طن.


وفي الوقت نفسه، تلقى مصنع في فيتنام زيادات تتراوح قيمتها بين 13-18 دولار/طن على عروض الـPE للخامات المحلية السعودية مقارنة بآخر عروض قبل العطلة. ويعلق المشتري "نعتقد أن الأسعار قد ترتفع مرة أخرى في الأسابيع القادمة بسبب نقص المعروض الحالي في سوق الاستيراد، بالإضافة إلى أن الخامات المحلية محدودة قليلًا".


وعلى الصعيد الآخر، تساءل بعض المشترين عن مدى بقاء محاولات رفع الأسعار هذه مشيرين إلى الانخفاضات الحالية التي تحدث في سوق الإثيلين الفوري بآسيا، حيث تسارعت وتيرة الخصومات التي تسجلها أسعار الإثيلين ابتداءً من النصف الثاني من شهر يناير، لتسجل الأسعار الفورية خسائر فورية مقدارها 55 دولار/طن يوم الجمعة.

وبالإضافة إلى انخفاض أسعار الإثيلين، قال أطراف السوق في الصين إن حجم المعروض تزايد لدى اثنين من كبار المُنتجين المحليين خلال فترة عطلة رأس السنة الصينية فضلًا عن أن فترة الركود المصاحبة للعطلة تعد سببًا آخر وراء تحجيم الزيادات المتوقع تمريرها على أسعار الـPE.


ومن جانبه، قال مصدر لدى منتج تايلاندي "ننوي الإعلان عن أسعار أبريل الجديدة الأسبوع المقبل ونعتقد أنها ستسجل زيادات طفيفة تماشيًا مع فترة الصيانة المخطط تمريرها في مصانعنا خلال شهري فبراير ومارس. ومع ذلك، فنحن نرى أن العروض لن ترتفع كثيرًا في شهر مارس لأن معظم المشترين لن يوافقوا على تمرير جولة جديدة من الزيادات".


وفي السياق ذاته، علق تاجر في الصين على الوضع قائلًا "لم يعد المشترون للأسواق بشكل كامل لكن التجار مستعدون لتفريغ مخزونهم بسرعة في شهر مارس. ونعتقد أنه من الصعب ظهور زيادات جديدة في مارس، لكن الأسعار ستسقر إلى حد كبير، بل ومن المحتمل أن تظهر بعض التخفيضات بعد انتهاء أنشطة ملء المخزون التي تعقب فترة العطلات. ومع أن حصص الـPE للصين كانت محدودة إلى حد ما في شهر فبراير، لسنا متأكدين إذا كانت حالة الطلب ستسمح بدعم زيادات جديدة أن لا لأن الأسعار وصلت بالفعل لأعلى مستوياتها منذ عدة أعوام".
فترة تجربة مجانية