Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

استمرار ركود أسعار الـPVC بالصين بعد العطلة

  • 11/10/2017 (15:08)
أوضح أطراف السوق في الصين أن نبرة الركود لأسعار تصدير الـPVC مستمرة حيث بدأت قبل عطلة العيد القومي حتى الفترة التي تلي العطلات. وحدث ذلك نتيجة تراجع أسعار الـPVC الآجلة في بورصة "داليان" للسلع الآجلة حيث بلغت إجمالي التخفيضات نحو 365 يوان/طن (55 دولار/طن) على مدار يومين بعد انتهاء العطلة. كما ساهم ضغف الطلب في ظل اقتراب نهاية موسم الرواج في حالة الركود المسيطرة على السوق.

وفي السوق المحلي، قال تاجر يعمل في شنغهاي "تسبب كلٌا من ركود الطلب وانخفاض الأسعار الآجلة وزيادة أسعار الـPVC بشدة في السابق في حالة الركود بالسوق. كما ساهم في ذلك الوضع تطبيق الإجراءات البيئية واقتراب حلول موسم الركود.

وأضاف مصدر من جانب مُنتِج للـPVC القائم على الأسيتيلين قائلًا "انخفضت الأسعار المحلية بنحو 200 يوان/طن (30 دولار/طن) هذا الأسبوع نتيجة انخفاض الأسعار الآجلة على الرغم من محاولات معظم المنتجين للتغلب على ارتفاع تكاليف الأسيتيلين في حين يُعتبر المخزون أيضًا قليل. ومع ذلك، ماازال المشترون يتوقعون أن تنخفض أسعار الـPVC في السوق الصيني المحلي وفي أسواق العالم في الأيام المقبلة".

كما أضاف مصدر من جانب مُنتِج آخر للـPVC القائم على الأسيتيلين قائلًا "نتوقع أن تشهد أسعار الـPVC المزيد من الانخفاض في الشهر المقبل حيث ستتوقف معظم أنشطة البناء والتشييد تزامنًا مع بدء فصل الشتاء الذي سيستمر حتى نهاية احتفالات العام الصيني الجديدة".

أما في سوق التصدير، أوضح تاجر للـPVC القائم على الأسيتيلين أن عروضه للأسبوع الجاري انخفضت بنحو 160 دولار/طن مقارنة بمستويات الأسعار منذ 3 أسابيع في حين تُشير عروض الـPVC القائم على الأسيتيلين الجديدة إلى الركود بنحو 110 دولار/طن على أساس شهري.

ومقارنة بمستويات الأسعار قبل العطلة، تراجعت أسعار الـPVC المحلية القائم على الإثيلين والأسيتيلين بمعدل يتراوح بين 200-300 يوان/طن (30-45 دولار/طن) حتى الآن هذا الأسبوع كما انخفضت أسعار الـPVC القائمة على الأسيتيلين بنحو 30 دولار/طن.

وفي الوقت نفسه، ينتظر أطراف سوق الـPVC الآسيوي معرفة عروض مُنتِج تايواني بارز لشهر نوفمبر في ظل انقسام التوقعات في اتجاهين. يتوقع بعض أطراف السوق أن يُجري المُنتِج تخفيضات على عروضه الجديدة للمنطقة حيث اختفى الدعم من جانب السوق الصيني له كما تباطء الطلب من أسواق جنوب شرق آسيا والهند. وأضاف أحد التجّار قائلًا "نتوقع انتظار المُنتِج التايواني البارز حتى انتهاء عطلة عيد "الديوالي" بالهند، التي ستكون في النصف الثاني من شهر أمتوبر، من أجل إعلان أسعار نوفمبر. ومن المتوقع أن تُسجل الأسعار الجديدة انخفاض يصل إلى 40 دولار/طن مقارنة بشهر أكتوبر".

كما تُمثل نبرة الركود المُسيطرة على الإثيلين عامل ضغط على عروض المُنتِج التايواني البارز لشهر نوفمبر. واتبعت أسعار الإثيلين الفورية نبرة الركود خلال الأسبوعين الماضيين في مواجهة زيادة المعروض وتحسن وضع الواردات من الشرق الأوسط مع نهاية موسم الصيانة.

وعلى الصعيد الآخر يُشير أطراف السوق الآخرين إلى ارتفاع أسعار المُنتِج التايواني البارز خلال شهر أكتوبر رغم حالة الرفض من جانب المُشترين في الهند وجنوب شرق آسيا. ويتوقعون ألا يوافق المُنتِج البارز عن تخفيض عروضه الجديدة قبل اقتراب حلول موسم الرواج بالهند.


فترة تجربة مجانية