Skip to content

Filter Options
Text :
Search Criteria :
Territory/Country :
Product Group/Product :
News Type :
My Favorites:
 

التقاء عالم البلاستيك في مؤتمر كيم أوربس الأوروبي للبتروكيماويات

by ChemOrbis Editorial Team - content@chemorbis.com
  • 29/11/2015 (09:28)
انعقد مؤتمر كيم أوربس الأوروبي للبتروكيماويات في فندق هيلتون أمستردام بهولندا في السادس والعشرين من شهر نوفمبر الجاري لعام 2015، بحضور أطراف السوق الذين يشكلون عالم البلاستيك، بما في ذلك المُصنعين والمُوزعين والتجار ومُنتجي البوليمر، بالإضافة إلى شركات أخرى لها دور فاعل في القطاع، ليناقشوا جميعًا مستجدات السوق واتجاهاته في الآونة الأخيرة.

هذا وقد افتتح المؤتمر السيد باتريك كبري من شركة "وود ماكنزي" حيث ألقى كلمة بعنوان "ماهو اللقيم الكيميائي المُفضل، ولماذا؟"، مسلّطًا الضوء على تواصل ركود أسواق الطاقة رغم تزايد الطلب وعدم انهيار الاقتصاد العالمي؛ وهذا في الواقع ما يخلق رؤية جديدة ومختلفة عن ما حدث في أزمة النفط سنة 2008. ووفقًا لما ذكره السيد باتريك، فإن أسعار النفط الخام ستعود طبيعية ثانية في 2016، ذلك لأن انخفاض الأسعار بنحوٍ متكرر سيحجّم من النفط الناتج عن الدول غير التباعة لـ "أوبك".

ومن جانبه، ألقى السيد مايكيل إيميليس من "نيكسانت GmbH" كلمة حول صناعة البوليمر والبتروكيماويات في الشرق الأوسط، مشيرًا إلى التطورات التنافسية الهائلة التي تشهدها مفاعلات النافتا نتيجة انخفاض أسعار النفط، مؤكدًا في الوقت نفسه، احتمالية انخفاض صادرات الـPP من الشرق الأوسط من عام 2016 إلى 2020، لاسيما وأن الاستثمارات المتعمدة تدفع الصين نحو الوصول لنقطة الاكتفاء الذاتي من البروبلين والـPP.

ومن الجدير بالذكر أن تركيا تستحوذ على أكبر حصة في معدلات الطلب على البولي أوليفينات في شرق الأوسط، وتليها المملكة العربية السعودية وإيران، والتي ستشهد رفع العقوبات المفروضة عليها تدريجيًا بحلول سنة 2016، كما تشير تقديرات "نيكسانت" إلى أن صناعة البتروكيماويات الإيرانية تحتاج فترة تتراوح بين 3-4 سنوات لكي تعود للمستويات التي سجلتها قبل مرحلة فرض العقوبات.

وتستمر فعاليات المؤتمر، ليُلقي السيد كامبيز ميركاريمي، المدير التجاري والتنفيذي لشركة "جام للبتروكيماويات"، كلمة صرّح فيها بأن "إيران ستصبح المُنتج الأكبر للبتروكيماويات في الشرق الأوسط بحلول سنة 2025 وذلك بتشغيل نحو 180 مليون طن/عام من الطاقات الجديدة، خاصة وأن إيران تستطيع الوصول للقيم بسهولة ويسر، بالإضافة إلى أنها تتمتع بأكبر احتياطي من الغاز ورابع أكبر احتياطي من النفط على مستوى العالم. وأضاف ميركاريمي أن إيران تطمح لزيادة حصتها في إنتاج الـPE العالمي بحلول سنة 2017، وذلك من خلال تشغيل طاقات جديدة يصل حجمها التراكمي 4 مليون طن/عام تقريبًا، فيما يُتوقع تدشين نحو 750.000 طن/عام من طاقات الـPP الجديدة في البلاد بحلول سنة 2017.

هذا وقد صرّح السيد أندري زوتوف، مدير شركة "بيسك بوليمرز" بـSIBUR، بأن صناعة البولي أوليفينات الروسية لا زالت في طريقها للنمو بالرغم من مؤشرات الاقتصاد السلبية.

وفي الحقيقة، ارتفع إجمالي إنتاج الـPP الروسي بنحو 148% منذ سنة 2007، ليتجاوز إجمالي الطاقة الإنتاجية للبولي أوليفينات في البلاد نحو 3 مليون طن/عام. ومن المتوقع نمو سوق البولي أوليفينات في رابطة الدول المستقلة "CIS"، ما بين سنتي 2014 و 2021، بنحو 2.8% للـPE على أساس سنوي، وبحو 4.2% للـPP. كما يرى السيد زوتوف أن روسيا ستصبح أحد مُصدري الـPP والـPE في السنوات القادمة، على أن ينصب تركيز الصادرات على أوروبا وتركيا والصين.

ومن جانبه، تناول السيد أودو ينج من "مجموعة بوستون الاستشارية" اتجاهات السوق السائدة والتي تؤثر على صناعة البتروكيماويات العالمية. فبالنسبة للصين، يعتقد السيد ينجن أن حصة الخامات المُصنعة من الفحم ستزداد في السوق سواءً من جانب الإيثلين أو البروبلين، بينما ستعتمد الأسعار والربحية على الفارق بين النفط والفحم. واستطرد السيد ينج حديثه قائلًا "ستحتفظ الصين بكونها أهم محرّك للطلب في قطاع الكيماويات والبتروكيماويات العالمي خلال السنوات القادمة، لكن مسألة عدم اكتفاء الصين ذاتيًا من اللقيم وزيادة اعتمادها على النفاتا الخارجي لا تصبّ في صالح التكلفة".
Free Trial
Member Login