Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

الركود يُسيطر على أسعار الستايرين بآسيا، أوروبا والولايات المتحدة يتبعان النهج نفسه

  • 19/03/2018 (09:23)
وفقًا لمتوسط الأسعار الأسبوعي على أداة تحليل أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، رغم حلول موسم الصيانة في الفترة ما بين شهري مارس وأبريل، إلا أن نبرة الركود تُسيطر على أسواق الستايرين بآسيا منذ نهاية شهر فبراير بعدما سجلت الأسعار أعلى مستوياتها منذ عام في حين بلغت إجمالي زيادات الأسعار الفورية ما يتراوح بين 110-115 دولار/طن منذ ذلك الحين.

ويُرجع أطراف السوق السبب وراء هبوط أسعار الستايرين مؤخرًا إلى انخفاض الأسعار الآجلة وضعف الطلب بالصين. ولكن، أوضح البعض أن أسعار الفوري قد تشهد انتعاش قريبًا، مُشيرين إلى إجراء أعمال الصيانة المُخطط لها وإيقاف المصانع، وذلك وفق البيانات المذكورة مُسبقًا في أحد أخبار البلاستيك على موقع "كيم أوربس" بعنون سوق الستايرين الآسيوي يستقبل موسم الصيانة الدورية في النصف الأول من 2018 .

وفي أوروبا، اتبعت أسعار الستايرين الفوري النهج بآسيا بانخفاض الأسعار خلال الأسبوعين الماضيين بعد ارتفاع الأسعار منذ شهرين. ووفقًا للبيانات الواردة عن أداة تحليل أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، سجلت الأسعار الفورية إجمالي انخفاضات بنحو 100 دولار/طن في المتوسط منذ نهاية شهر فبراير بعدما سجلت أعلى مستوياتها في عام واحد. وأقر التجّار أن الأسعار الفورية في أوروبا تجاهلت الإيقاف في بعض المصانع في المنطقة وسجلت المزيد من الهبوط في الأسبوع الماضي بسبب انخفاض الأسعار بآسيا.

وفي الوقت ذاته، فيما يتعلق بالصناعات التحويلية القائمة على الـPS بأوروبا، أشار عدد محدود من أطراف السوق إلى احتمالية هبوط عقود الستايرين بآسيا بمعدل يتراوح بين 70-100 يورو/طن بسبب عودة العمل في بعض وحدات الستايرين في المنطقة وركود الأنشطة التجارية.

كما انخفضت أسعار الستايرين في الولايات المتحدة خلال الأسبوعين الماضيين ولكن بمعدلات محدودة. ووفقًا لمتوسط الأسعار الأسبوعي، وصلت أسعار الفوري لأعلى مستوياتها منذ عام في نهاية شهر فبراير في حين سجلت إجمالي هبوط بنحو 55 دولار/طن منذ ذلك الحين.
فترة تجربة مجانية