Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

الـPE الصيني يواصل ركوده جرّاء ضعف الطلب

Pınar Polat بِقلم - ppolat@chemorbis.com
  • 12/06/2019 (12:44)
في الصين، سيطر الاتجاه الهبوطي على سوق الـ PEالذي بدأ في النصف الثاني من شهر أبريل. ظل الطلب البطيء هو العامل الرئيسي الذي يدفع السوق إلى الانخفاض بسبب الحرب التجارية الطويلة مع الولايات المتحدة.

قلة الطلب تؤدي لانخفاض الـPE المستورد

أفاد مصدر من أحد المنتجين في كوريا الجنوبية أنهم طبقوا تخفيضات إضافية بقيمة 30 دولار/طن على عروض الـ HDPEلشهر يونيو إلى الصين هذا الأسبوع.

كما قام أحد التجار بخفض عروض الـ PEالخاصة به إلى الصين مرة أخرى هذا الأسبوع وأشار قائلًا "أسعار الـ PEواصلت اتخفاضها ويرجع ذلك أساسًا إلى ضعف الطلب وسط نقص الطلبات. يفضل المشترون التمسك بموقف الترقب حيث يشعرون بالقلق إزاء تأثير التوترات التجارية".

انخفاض اليوان يعوق الطلب على الواردات

كما استمر انخفاض قيمة اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي في إعاقة الطلب على الخامات المستوردة. لقد ابتعد المشترون عن السوق لتجنب مخاطر سعر الصرف.

الـPE المحلي لا يختلف عن الواردات

واصلت أسعار الـPE المحلية خسائرها هذا الأسبوع بسبب الركود المستمر في الطلب ووفرة إمدادات البولي أوليفين المحلية.

استمرار الضغط من جانب الطلب

كانت إمدادات البولي أوليفين المحلية وفيرة منذ نهاية عطلة رأس السنة الصينية التي تتوافق مع منتصف فبراير.

أشار أحد التجار في الصين قائلًا "يبلغ إجمالي مخزون البولي أوليفين الخاص باثنين من أبرز المنتجين المحليين نحو 920.000 طن في مطلع الأسبوع الجاري".

ارتفاع الـLLDPE الآجل يفشل في رفع أسعار الـPE

اتبع LLDPE الآجل في بورصة داليان للسلع اتجاها مستقرا إلى مرتفعًا منذ أوائل هذا الأسبوع استجابة للزيادات الأخيرة في العقود الآجلة للنفط الخام.

ومع ذلك، لم تستجب أسعار PE المحلية لارتفاع أسعار الـ LLDPEالآجل، حيث ظل السوق تحت ضغط هبوطي بسبب ديناميكيات العرض والطلب الضعيفة.

لقيم الإيثيلين يؤثر على الـPE

ويضيف أطراف السوق أن انخفاض سوق الإثيلين الفوري في آسيا قد زاد من الضغط على سوق الـ PEالصيني.

وفقًا لأداة تحليل أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، تسبب انخفاض الأسعار خلال ثلاثة أسابيع متتالية في دفع أسعار الإثيلين الفورية على أساس CFR الشرق القصى إلى تسجيل أدنى مستوياتها التي لم تشهدها منذ سبتمبر 2015.
فترة تجربة مجانية