Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

الـPVC الأمريكي يواجه صعوبة في تحديد اتجاه له داخل أسواق البحر الأبيض المتوسط

  • 13/07/2017 (07:08)
ثمة عاملين متناقضين يؤثران على نبرة سوق الـPVC الأمريكي داخل أسواق الوجهات التصديرية الأساسية، ويرجع ذلك إلى أن هناك تناقص ملحوظ في الإقبال على هذه الخامات في كلٍ من أسواق الاستيراد المصرية والتركية رغم قلة حجم المعروض.

فمن ناحية، يزعم التجار أن مُوردي الخامات الأمريكية يتمسكون بأسعارهم بحجة انخفاض كمية الحصص فضلًا عن النبرة الحازمة السائدة في آسيا. ومن ناحية آخر، لا يبدي المشترون اهتمامًا بشراء هذه الخامة لأن لديهم بالفعل ما يغطي احتياجاتهم في ظل أجواء تتسم بركود الطلب على المُنتجات النهائية عمومًا، بالإضافة إلى أن أسعار الإثيلين الفورية في الولايات المتحدة لا زالت تلقي بعاتقها على خامات الـPVC الأمريكية.

ووفقًا لما أفادته "أداة تحليل أسعار كيم أوربس"، تنخفض أسعار الإثيلين الفورية على أساس FD الخليج الأمريكي حاليًا لأدنى مستوياتها منذ عام ونصف تقريبًا.


وبعد أن وصلت العروض الأمريكية للقاع في تركيا ومصر بحلول منتصف شهر مايوبعد انخفاض دام أكثر من شهرين متواصلين، بدأت أسعار الخامات الأمريكية في الارتفاع مجددًا لكن بوتيرة بطيئة هذه المرة. ومع ذلك، فقد عادت نبرة الأسعار للاستقرار أو التراجع قليلًا في الفترة الأخيرة إثر تباطؤ الرغبة الشرائية. ويتساءل أطراف السوق حاليًا ما إذا كانت أسعار الـPVC الأمريكي ستنجح في الصمود على موقفها الحازم في خِضم هذه العوامل المتضاربة أم لا.

وفي هذا السياق، يتوقع بعض أطراف السوق في تركيا ومصر أن ينتهج مُنتجو الخامات الأمريكية موقفًا ثابتًا أو حازمًا بعض الشيء في مواجهة النبرة القوية التي تشهدها الصين لاسيما بعد الزيادة التي طبقها المُنتج التايواني الأبرز لآسيا والتي تقدر بـ20 دولار/طن، كما يشير التجار أيضًا إلى مسألة نقص المعروض عمومًا وماله من دور في تعزيز هذا الاتجاه. ويعلق تاجر في تركيا قائلًا "لقد رفع مُنتجنا الأمريكي أسعار التصدير بالفعل بنحو 30 دولار/طن". وأضاف بائع آخر "يبدو أن مؤشرات انخفاض أسعار الـPVC الأمريكي قد اختفت في ظل ارتفاع الأسعار في الصين".

وفي الوقت نفسه، يعتقد آخرون أن أي محاولة لرفع الأسعار قد لا تعتبر حقيقة بالوضع في الاعتبار التراجع الأخير لأسعار الإثيلين الأمريكي وكذلك حالة الطلب غير المشجعة. ويعرب مُوزع في تركيا عن شكوكه إزاء نجاح هذه الأفكار البيعية قائلًا "نطمح لتحقيق سعر الـ900 دولار/طن أو أكثر لكننا لا نعلم إن كنا سننجح أم لا".

ومن جانبه، شدد مُوزع في القاهرة على تراجع الرغبة الشرائية بسبب ركود الطلب على المُنتجات النهائية عمومًا، كما أضاف أحد مُصنعي المواسير في مصر قائلًا "الأسعار مستقرة هذا الأسبوع إلى حدٍ كبير، لكن التجار على استعداد للتفاوض مع المشترين الذين يرغبون في الشراء بشكلٍ جدّي".
فترة تجربة مجانية