Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

المزيد من الركود تُسجله صادرات الـPVC الأوروبية رغم ارتفاع المحلي

  • 15/06/2016 (12:43)
انخفضت أسعار صادرات الـPVC الأوروبية لتركيا منذ مطلع شهر مايو في حين حافظت الأسعار المحلية على ارتفاعها خلال الثلاثة أشهر الأخيرة. وعلى الرغم من أن ارتفاع تسوية عقود الإثيلين وأزمة المعروض يتسببان في استمرار ارتفاع أسعار الـPVC الأوروبي إلا أن عروض الـPVC الإقليمية إلى تركيا انخفضت بنحو 55 دولار/طن، وفقًا لمؤشر أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، نتيجة ضعف الطلب وانخفاض العروض الأسيوية والأمريكية بالإضافة إلى توفر المعروض في السوق المحلي.

وتسببت الإضرابات التي اندلعت بنهاية شهر مايو في فرنسا في وجود بعض الأزمات التي تتعلق بتسليم الشحنات بسهولة من أوروبا إلى تركيا. وعلى الرغم من تأخر وصول الشحنات بعض الشيء إلا أن هذا لم يمنع الأسعار من تسجيل المزيد من الركود في تركيا حيث تخطت الأسعار حاجز الـ900 دولار/طن مؤخرًا.

وكان هذا الأمر متوقع من قبل في أحد أخبار البلاستيك السابقة على موقع "كيم أوبس" الإلكتروني تحت عنوان استمرار انكماش الفجوة بين سوقي الـPVC التركي والإيطالي عندما تم الإشارة إلى انكماش الفجوة لأقل من المعتاد بين المنطقتين. وكان معنى هذا أن مورّدي أوروبا قد يوجهون حصة صادراتهم المعتادة إلى تركيا في محاولة للحفاظ على ارتفاع الأسعار في أسواقهم المحلية خلال شه يونيو.

وحاليًا مع استمرار ارتفاع أسعار الـPVC المحلية وانخفاض الصادرات يبدو أن الفجوة عادت لمستواها المعتاد. وكما هو موضح في الرسم البياني أدناه الخاصة بأداة تحليل أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني الذي يقارن متوسط أسعار واردات الخامات الأوروبية لتركيا مع متوسط الأسعار المحلية الإيطالية فإن فارق الزيادة الذي تحمله إيطاليا على تركيا عادة مجددًا ليتخطى الـ100 دولار/طن. ووفقًا للبيانات التاريخية على مؤشر أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني فإن فارق الزيادة هذا عادة ما يتراوح بين 100-200 دولار/طن على الرغم من أن الوضع لم يكن كذلك خلال أشهر مارس وأبريل ومايو.


فترة تجربة مجانية