Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

المُصنعون الأتراك يناقشون مسألة حظر أكياس التسوق

  • 05/04/2017 (12:09)
بدأت التعليقات تظهر حول مسألة احتمالية حظر استخدام الأكياس البلاستيكية في تركيا اعتبارًا من مطلع عام 2018. ومن المقرر أن يتم تنفيذ القانون، الذي لا زال في مرحلة المسودة حاليًا، عن طريق فرض رسوم إضافية عند استخدام أي كيس للتسوق في محاولة لتقليل استخدام أكياس البلاستيك تحت إطار القانون الخاص بالنفايات الذي تتبناه وزارة البيئة والتخطط العمراني. وبالتالي، أعرب العدد من المُصنعين عن رأيهم في تداعيات تطبيق هذا القانون على القطاع.

وفي تعليق فوري على القرار، صرحت مؤسسة مصنعي البلاستيك التركية بأن القرار الجديد قد يسفر عن تقليل استغلال الطاقات وتخفيض العمالة، كما يشير بعض ممثلي القطاع إلى احتمالية حدوث إفلاس ببعض الشركات.

هذا وأوضحت جمعية مُصنعي البلاستيك التركية أيضًا أن هذا الأمر لا يُعدّ في منزلة الحظر وإنما هو مجرد مسودة قانون تهدف إلى إجراء الاحتياطات اللازمة لتقليص استخدام أكياس التسوق البلاستيكية المصنوعة بسمك ميكرون محدد.

وعلى صعيد المُصنعين الأتراك، يبدو أن الأخبار الجديدة لا تشكل مخاوف حقيقة حتى الآن. وبالرغم من إجماعهم على احتمالية مواجهة السوق لبعض الضعوبات في التأقلم على الوضع الجديد في بادئ الأمر، فإنهم لا يعتقدون أن يتسبب هذا الأمر في تراجع حجم الاستهلاك بشكل ملحوظ.


ويعلق أحد المُصنعين في قطاع التعبئة قائلًا "قد يؤثر هذا الحظر على الطلب الخاص بخامات الـHDPE الفيلم خاصة بعد الشهور الست أو التسع الأولى منذ تفعيل القرار".

ومن ناحية أخرى، يرى آخرون أن هذا القرار لن يؤثر سلبيًا على السوق خاصة وأن البديل الوحيد لأكياس التسوق سيكون الأكياس المصنعة من الورق مما يعد أقل عملية وأكثر تكلفة. وأضاف أحد المُصنعين في غازي عنتاب قائلًا "سوف يعتاد المستهلكون في النهاية على القانون الجديد وسيجبرون على تقليل استخدامهم من أكياس البلاستيك نظرًا للرسوم الإضافية".

وفي السياق نفسه، علق بعض المُصنعين في اسطنبول وأدنا "ثمة مشاريع الجديدة تتعلق بتصنيع أكياس التسوق في تركيا، لكن الأخبار الجديدة ستلغي هذه الخطط حتميًا، وهو يعتبر أمرًا جيدًا لأن المنافسة شرسة بالفعل والهوامش الربحية تتناقص بشدة في هذا القطاع. وأعتقد أن عليهم تغيير خطط الاستثمار لتطبيقات أخرى".

وفي غضون ذلك، يُجمع المُصنعون الأتراك على أن الطلب على المُنتجات المعاد تدويرها ستقفز بعد هذا القرار. ويعتقد البعض أيضًا أن الطلب على المُنتجات القابلة للتحلل المستخدمة في إنتاج أكياس التسوق كما سيتم اتخاذ بعض الإجراءات التحفيزية فيما يتعلق باستخدام الأكياس. ومن المحتمل أيضًا أن ترتفع صادرات أكياس التسوق بعد تطبيق هذا القرار حيث سيسعى المُصنعون لإيجاد وجهات بديلة في محاولة لتعويض خسارة الحصص في السوق المحلي.
فترة تجربة مجانية