Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

النبرة الحازمة تفقد حدتها في أسواق الـPP والـPP التركية

Merve Madakbaşı بِقلم - mmadakbasi@chemorbis.com
  • 12/04/2019 (13:12)
اتبعت أسعار استيراد الـ PPمسارًا حازمًا منذ منتصف شهر يناير مدفوعة بنقص الإمدادات. بدأت أسعار الـ PEفي أن تحذو حذوها بحلول شهر مارس بينما زادت وتيرة الارتفاعات في أبريل بسبب نقص المخصصات من الشرق الأوسط.

الطلب غير مبالٍ التوقعات الموسمية

استقرت كل من أسواق الـ PPوالـ PEمؤخرًا عند أعلى مستوياتها منذ عدة أشهر، حيث تباطأ النشاط نسبيًا بعد أن أعاد بعض المصنعين ملء مخازنهم مما دفع الأسعار إلى الزيادة. علاوة على ذلك، فشل الطلب النهائي في تلبية التوقعات الموسمية حتى الآن، حيث تركت حالة عدم اليقين الاقتصادي وارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية الأسواق في الظل بعد الانتخابات السياسية.

"قال مُصنّع للسجاد "نحن نستعد للمشاركة في معرض "دوموتكس" في غازي عنتاب الذي سيعقد في أواخر أبريل، مما قد يعزز الطلب على المنتج النهائي من وجهات التصدير". وفي الوقت نفسه علق مُصنّع يعمل في قطاع التعبئة قائلًا "يعمل العديد من مُصنّعي أكياس التسوق على تشغيل مصانعهم بطاقات منخفضة مما يؤثر على الطلب على الـ HDPEالفيلم على وجه الخصوص."

نقص المعروض مازال يؤثر على الـPP والـPE

كان توفر نقص معروض الـPP من بين الدوافع الرئيسية وراء الزيادات الكبيرة بالمقارنة مع الـPE خلال الشهرين الماضيين. تم تعويض غياب المصادر السعودية المعتادة في ظل نقص الإنتاج المخطط وغير المخطط له من قِبل الشحنات الأمريكية المعتادة إلى حد ما.

وذكر أحد التجار قائلًا "إن مشكلات المعروض لدى بعض المصادر الأوروبية عزت أيضًا المشكلات"، في إشارة إلى انقطاع الإنتاج لدى كلٌا من "سابك" و"بورياليس" و"براسكيم". أكد مُصنع لخيوط السجاد الفايبر قائلًا "واجه موردنا في جنوب أوروبا بعض التأخير في التسليم لشهر أبريل."



أما بالنسبة للـPE، فقد أدى إيقاف مصنع الـLDPE التابع لشركة "قبكو" في تخفيض الحصة القادمة من قطر، إلى جانب حديث في السوق بأن المعروض من LLDPE للمنتج كان منخفضًا أيضًا. أفاد المشترون أيضًا أن المصادر السعودية لم تخصص كميات كبيرة لتركيا هذا الشهر، مشيرة إلى عدم وجود هوامش ربح مغرية.



السوق مدعوم بارتفاع أسعار النفط الخام واالانتعاش بالصين

لا يرى أطراف السوق التركي انعكاسًا في المعنويات على الأرجح على المدى القريب استنادًا إلى دعم سلسلة الخامات الأولية. وفقًا للبيانات الواردة عن أداة تحليل أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، بلغ متوسط المؤشرات العالمية لبورصة نايمكس (WTI) وبرينت (ICE Brent) أعلى مستوياتهما منذ نوفمبر 2018.

أكد أحد كبار التجار قائلًا "إن الانتعاش الأخير للأسعار في الصين قضى على أي احتمال للركود في تركيا بناءً على الحسابات النظرية. على الرغم من أن الطلب لم يكن مذهلاً حيث ارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية (USD / TRY) متخطيًا الـ5.70 هذا الأسبوع، فمن المحتمل أن تؤدي الأسعار المرتفعة في الأسواق العالمية إلى تمسك تركيا بعروضها الحازمة". ووفقًا للمشترين، قد يتسبب اقتراب شهر رمضان في إعاقة الطلب بداية من النصف الثاني من شهر مايو".

شجع ارتفاع أسعار النفط الخام والنفتا إلى جانب نقص الإمدادات من الواردات البائعين على تبني موقف حازم بشأن عروض الـ PPوالـ PE في الصين. قال أحد أطراف السوق في الصين “هذه العوامل توازنت مع وفرة المعروض في السوق المحلي. تحسن الطلب بعد تخفيض ضريبة القيمة المضافة في حين شاركت العقود الآجلة في تلك الأجواء".
فترة تجربة مجانية