Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

امتداد حالة اختلال التوازن بين أسواق الـPP الصينية والتركية

  • 23/12/2016 (11:45)
وفقًا لما أفادته "أداة تحليل أسعار كيم أوربس"، اقترب مستوى سوق الـPP التركي من السوق الصيني أو انخفض عنه خلال الجزء الأكبر من النصف الثاني لعام 2016، ما تعد أطول حالة اختلال توازن بين السوقين.

وفي ظل ظروف السوق المتزنة، يُفترض أن تحمل تركيا بعض فارق الزيادة على الصين نظرًا لصغر حصتها السوقية والاختلاف في أسعار الشحن. وفي الماضي، كان عادة ما يختل توازن هذه المعادلة، إلا أن الأسواق سرعان ما تصحح نفسها في غضون أسبوع أو أسبوعين.

ومع ذلك، ونظرًا لفشل محاولة الانقلاب التي حدثت في تركيا في منتصف يوليو، لم تستعد السوقان توازنهما مرة أخرى، بغض النظر عن بعض الأسابيع القليلة في أكتوبر، وكما يتضح من الرسم البياني أدناه.

وبالإضافة إلى العائد الصافي للصين، ظل الطلب هو المحرك الرئيس للأسعار خلال النصف الثاني من عام 2016 في تركيا. وبالرغم من أن السوقين سارا في الاتجاه نفسه، لم يهرع سوق الـPP التركي لتصحيح نفسه كالمعتاد، وبالتالي لم يتمكن من تخطي السوق الصيني واستعادة فارق الزيادة مرة أخرى. وعلى ما يبدو فإن المشترون الأتراك قاوموا زيادات الأسعار التي كانت ضرورية لاستعادة توازن سوق الـPP التركي مع الصين.

ومن ناحية أخرى، لا يشهد سوق الـPP التركي انكماشًا في الوقت الحالي؛ فقد أوضحت إحصاءات الاستيراد لكيم أوربس أن إجمالي واردات العشرة أشهر الأولى من عام 2016 ارتفعت بما يزيد عن 5% على أساس سنوي.

وعلى النقيض، انكمشت واردات الـhomo-PP الصينية بنحو 15% في الفترة ما بين شهري يناير وأكتوبر على أساس سنوي، وذلك وفقًا لـ"إحصاءات الاستيراد لكيم أوربس". وقد ظلت البلاد تستقبل طاقات جديدة للـPP المحلي على مدار الأعوام القليلة الماضية ويتوقع إضافة المزيد في الأعوام المقبلة.


وباختصار، يطرح السؤال نفسه، هل ستمثل حالة اختلال التوازن تلك معيارًا جديدًا في تحديد الأسعار في سوق الـPP التركي؟ مع العلم أن حجم سوق الـPP التركي لا زال يقابل نصف سوق الاستيراد الصيني؛ أم هل ستكون مناقشات البائعين بشأن تحويل حصصهم للصين لجني عوائد أفضل هي المحرك الرئيس للأسعار في تركيا؟ خاصة عندما تستمر الصين في استقبال طاقات جديدة للـPP في طريقا للوصول إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي.


فترة تجربة مجانية