Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

انتعاش أسعار الـPP بتركيا مقارنة بمستوياته منذ 3 أشهر

  • 27/04/2018 (11:21)

انتعشت أسعار الـPP بتركيا خلال النصف الثاني من شهر أبريل حيث وصلت الأسعار لأدنى مستوياتها بعد تسجيل أقل معدلاتها منذ 3 أشهر، وذلك مع اتباع البائعين للنبرة الحازمة وخاصة لعروض الرافيا. سجلت أسعار الـPP المستورد والمحلي أعلى مستوياتها منذ نهاية شهر فبراير قبل تغير اتجاه الأسعار نظرًا لنقص المخزون وتحسن مستوى الطلب على الخامات الفورية وارتفاع أسعار النفط الخام.

وكانت زيادات الأسعار أكثر وضوحًا في الأسبوع الجاري مع عودة أطراف السوق من عطلة الثلاثاء للاحتفال بعيد السيادة القومي ويوم الطفل. ومن جانبه تزعّم مُنتِج هندي بارز زيادات الأسعار مع عدم إعلان بعض المصادر السعودية عن عروض الـhomo-PP لشهر مايو متخطية أحدث عروض شهر أبريل.

ووفقًا لمتوسط البيانات الأسبوعية الواردة عن مؤشر أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، سجلت أسعار استيراد الـPP زيادة بنحو 25 دولار/طن للفايبر وبنحو 42 دولار/طن للرافيا على أساس أسبوعي. وفي الوقت نفسه، زادت وتيرة ارتفاعات الأسعار في السوق المحلي نظرًا لنقص المعروض الفوري من الخامات وتحسن الإقبال على الشراء. وتُشير البيانات إلى أن أسعار الـPP المحلي الرافيا ارتفعت بنحو 33 دولار/طن مقارنة بالأسبوع السابق.



وأقر أطراف السوق قائلين "خلال الأسبوع الجاري اختفت عروض الـPP التي كانت عند الحد الأدنى حيث قام مُنتِج سعودي بارز برفع أسعاره تدريجيًا مع زيادة استفسارات العملاء تدريجيًا ونقص توافر الخامات. كما اتبعت أسعار الـPP الفايبر أسعار الرافيا المرتفعة مؤخرًا وعلمنا بوجود طلبات برفع الأسعار بما يصل إلى 50 دولار/طن لهذا المُنتَج".

في سياقٍ متصل أوضح أحد التجّار قائلًا "لم نتفاجأ من الزيادات الأخيرة للأسعار. وتقل الخامات الفورية بالسوق مما جذب العديد من المُشترين لإعاد ملء مخازنهم. وتمكنّا من تحقيق مبيعات أفضل حتى الآن مقارنة بعروض شهري مارس ومطلع أبريل". كما أشار كلٌا من المُشترين والموزّعين إلى اتباع شركة "بيتكيم" سياسة تسعيرية مرتفعة عند تحديد أسعارهم.

من ناحية المُصنّعين، أكد مُصنّع للحقائب على تأمين بعض خامات الرافيا السعودية المستوردة لشهر مايو وتحمل زيادات بمعدل يتراوح بين 50-60 دولار/طن مقارنة بأحدث صفقات شهر أبريل.

ومع ذلك مازال بعض المُصنّعين متشكك في الزيادات الأخيرة للأسعار مؤكدًا "لم ينجح سوق الـPP بالصين في اتباع النبرة الحازمة رغم ارتفاع أسعار الطاقة حيث يبتعد العديد من أطراف السوق عن المشاركة فيه. وبالتالي نحن لا توقع أن ترتفع الأسعار كثيرًا بتركيا".

ووفقًا لبعض المُصنّعين، قد يتسبب تقلب سعر الليرا التركية مقابل الدولار الأمريكي مع اقتراب حلول شهر رمضان وإجراء الانتخابات العامة خلال شهر مايو في الإبقاء على مستوى الطلب على المنتجات النهائية داخل تركيا محدودة مما أثّر على زيادات الأسعار.
فترة تجربة مجانية