Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

انخفاض أسعار الـPVC الأوروبية بتركيا بعد ارتفاعها لـ12 أسبوع

  • 28/12/2016 (12:34)
في تركيا، شهدت أسعار استيراد الـPVC منذ مطلع شهر أكتوبر ارتفاعًا نظرًا لانخفاض الحصص المُخصصة للبيع من المنطقة خلال الربع الأخير من عام 2016. وتسبب هذا في تخطي أسعار الـPVC الأوروبي بتركيا لأسعار الـPVC الأوروبي المحلي على أساس الدولار منذ منتصف شهر نوفمبر.

وقال البائعون "واجهت تركيا أزمة بعد تخفيض أوروبا لحصة تركيا بنسبة كبيرة خلال الأشهر القليلة. وبوجهٍ عام، عند الاطلاع على إحصائيات الاستيراد على موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، سجلت واردات البلاد انخفاض ملحوظ". ووفقًا للبيانات، قامت تركيا باستيراد 531.000 طن من الـPVC في الأشهر العشرة الأولى من عام 2016، مما يعني انخفاض الواردات بنحو 14% على أساس سنوي. وفي الفترة بين شهري يناير إلى أكتوبر سجلت واردات الـPVC غير الخاضعة للضريبة من الدول الأوروبية انخفاض بنحو 12% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وبالتالي، تسبب انخفاض الحصة التي تُخصصها أوروبا للبيع في أزمة نقص المعروض وفي ارتفاع أسعار واردات الـPVC بصورة مستديمة في تركيا خلال الـ12 أسبوعي وحتى الوقت الحالي.

وفي الأسبوع الماضي، بدأ أطراف السوق التركي تبادل أطراف الحديث شأن الانخفاض المحدود لأسعار الـPVC لبعض الشحنات الأوروبية نتيجة ضعف الطلب مع نهاية العام. كما تتوارد أحاديث بالسوق بشأن قيام مصدر من جانب مُنتِج غرب أوروبا بتقديم عروض للخامات إلى تركيا ولكن بكميات محدودة. وأضاف أحد المُصنّعين قائلًا "على حد علمنا واجه المُنتِج تأخر كبير في وصول الشحنات إليه وقرر استئناف تقديم عروضه هذه الأيام".



المصدر: أداة تحليل أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني

وأفاد بعض التجّار بمعرفتهم بوجود عروض تنافسية هذا الأسبوع في حين انخفضت الأسعار عند الحد الأدنى للـk67 الأوروبي بنحو 20 دولار/طن على أساس أسبوعي. وقال مُصنّع، كان قد حصل على عرض عند الحد الأدنى لمستويات الأسعار "يستعد البائعون لتخفيض أسعارهم بمعدل يتراوح بين 10-20 دولار/طن مقارنة بعروضهم الأولية من أجل اختتام الصفقات".

وقال أحد التجّار "يحدث هذا نتيجة ضعف الأنشطة التجارية حيث يتبقى أيام محدودة فقط على انتهاء العام الجديد. ويبدو أن هذا بمثابة تعديل لأسعار الخامات الأوروبية وليس فقط تخفيضها". ويظهر في الرسم البياني أعلاه الذي أعده موقع "كيم أوربس" الإلكتروني بواسطة أداة تحليل الأسعار حالة من عدم التوازن بين عروض أوروبا إلى تركيا والأسعار المحلية في إيطاليا. وذلك على الرغم من أن الأسعار في تركيا عادة ما تنخفض عن الأسعار المحلية في أوروبا، ولم يكن هذا الوضع في الأشهر القليلة الماضية. كما أشار التاجر إلى توقعات ارتفاع عقود الإثيلين لشهر يناير، مُضيفًا "قد يتسبب هذا في استمرار توقعات ارتفاع أسعار الـPVC في المنطقة".

في مطلع شهر ديسمبر، قال أحد التجّار أن أسعار الـPVC k67 سجلت مستوى الـ1000 دولار/طن على أساس CIF في ظل انكماش المعروض، ولكن لم يتقبلها السوق. وقال تاجر آخر، تتسم الأنشطة التجارية بالركود. ولا يتوفر لدينا أي عروض للـk67. وفيما يتعلق بشهر يناير، لا نتوقع انخفاض الأسعار إلا بصورة محدودة اعتمادًا على مستوى الشراء. ومن المتوقع ارتفاع أسعار عقود الإثيلين بنحو 30 يورو/طن كما من المرتقب ارتفاع أسعار النفط الخام والـPVC الأمريكي بداية من عام 2017".

وفي السياق نفسه أفاد مُصنّع للمواسير قائلًا "مازالت أسعار الـPVC الأوروبية مرتفعة في حين توقفت الأنشطة التجارية خلال أيام العمل في الأسبوع الأخير من العام". ونحن لم نجد تعديل لأسعار الـPVC. ويُخطط مورّدو الولايات المتحدة إلى تمرير زيادات في الشهر المقبل في حين يتسبب ارتفاع تكاليف الخامات الأولية في ارتفاع أسعار الـPVC بأوروبا".
فترة تجربة مجانية