Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

انكماش معروض الـPP الوارد من الشرق الأوسط في تركيا

  • 07/02/2016 (10:52)
أشار أطراف السوق في تركيا إلى تقلص معروض الـPP من الشرق الأوسط على خلفية توقف بعض المصانع الإقليمية، فضلًا عن العائد الضعيف الذي يحصل عليه البائعون في هذه البلاد.

وفي ظل انخفاض مستويات المعروض من الشرق الأوسط، فضّل بائعو الـPP تبنّي موقفًا حازمًا تجاه أسعارهم هذا الأسبوع. وقد شهدت عروض استيراد الـPP انخفاضات أسبوعية في مطلع هذا الأسبوع قبل أن يقرر البائعون التنحّي عن الأسواق لتختفي العروض التي تمثل الحد الأدنى يوم الخميس. ومن الجدير بالذكر أن أسعار استيراد الـPP في تركيا انخفضت عن أسعار الصين منذ حوالي أسبوعين.

هذا وقد ارتفعت أسعار الـPP الفايبر تماشيًا مع أنباء تناقص معروض هذا المُنتج، حيث سجلت عروض الفايبر من الشرق الأوسط زيادات تقدر بـ10 دولار/طن عند الحّين، فيما ارتفعت عروض الفايبر الإيراني بنحو 30 دولار/طن عند الحد الأدنى على أساس أسبوعي.

وفي غضون ذلك، صرح أحد كبار العاملين في قطاع التعبئة قائلًا "قرر اثنان من أكبر المُنتجين العالميين التنحي عن سوق الـPP في الوقت الحالي، متبنين سياسة حازمة تجاه عروضهم، متعللين بعدم توفر الكثير من الخامات للعرض، وبالتالي، فهم ليسوا مضطرين لتخفيض أسعارهم أكثر من ذلك".

ويُضيف تاجر قائلًا "بالرغم من أن انخفاض الأسعار يعتبر أمرًا متوقعًا، إلا أننا نستطيع بيع شحنات كبيرة من الـpp الفايبر الإيرانية لأن المعروض من إيران يعتبر معقولًا، أما مُنتجي الشرق الأوسط، فقد قرروا التوقف عن بيع خاماتهم لتركيا بأسعار تقل عن باقي المستويات العالمية". ويقول تاجر آخر "معروض الـPP شحيح في منطقة غازي عنتاب، لذا، لا نرغب في تخفيض عروضنا للخامات الإيرانية لأننا لا نشعر بضغط من ناحية المخزون".

وعلى صعيد آخر، أوقفت شركة "بترو رابغ" السعودية مصنع الـPP الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 600.000 طن سنويًا، لمدة 55 يومًا، وذلك في منتصف شهر أكتوبر تقريبًا، على أن يتم استئناف العمليات الإنتاجية في أواخر شهر يناير بعد أن حدث تأجيل بسيط في التاريخ المتوقع. وفي هذه الأثناء، يكرر التجار في تركيا عدم إمكانية حصولهم على أي عروض من المُورد منذ شهر نوفمبر.


وفي الوقت نفسه، قام مُورد سعودي آخر لخامات الـPP، الشركة الوطنية السعودية للصناعات البتروكيماوية (ناتبيت)، بإيقاف مُجمع البروبلين والـPP في ينبع في الحادي عشر من شهر يناير نظرًا لمشكلة فنية. وقد كان من المقرر إعادة تشغيل المصنع بطاقته الإنتاجية التي تبلغ 400.000 طن سنويًا في النصف الثاني من شهر يناير.


ووفقًا لما أفادته مصادر السوق، بدأت شركة "بروج" الإماراتية، وهي شركة مساهمة بين شركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك) و "بورياليس" النمساوية، في إيقاف خطوط الـPP بمجمع الرويس للبتروكيماويات لإجراء أعمال الصيانة الدورية. وقد ذكرت المصادر أن الشركة ستواصل أعمال الصيانة القائمة بخطوط الـPP في الموقع بالتناوب خلال 2-3 أسابيع القادمة، مشيرةً، في الوقت نفسه، إلى أنه لم يتم التصريح بحجم الطاقة الإنتاجية المتأثرة بتوقف هذه الخطوط، حيث يبلغ إجمالي الطاقة الإنتاجية بمجمع "الرويس" نحو 1.76 مليون طن سنويًا من البولي بروبلين.


وعلى صعيد متصل، صرح مصدر من جانب شركة النفط العُمانية للمصافي والصناعات البترولية (أوربك) لكيم أوربس أن كافة المصافي ستخضع لأعمال الصيانة لمدة شهرين ابتداءً من 23 فبراير. وخلال هذه الفترة، من المقرر إيقاف أنشطة التصدير مؤقتًا على أن يكتفي المُنتج بتسليم شحناته للسوق المحلي من مخزونه الحالي. ومن الجدير بالذكر أن الشركة قامت بإيقاف مصنع الـPP في مجمع صحار في شهر يناير نظرًا لمشكلة فنية، وتبلغ طاقة المصنع الإنتاجية 350.000 طن سنويًا، لكن الشركة أعادت تشغيله في الأسبوع الأخير من شهر يناير. وفي هذا السياق، أكد تاجر في تركيا أن المصدر الذي يعتمدون عليه لم يتمكن من إيجاد خامات هذا الأسبوع منوّهًا إلى توقف مصنعهم الذي يُنتج الـPP".
فترة تجربة مجانية