Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

انكمش معروض الـHDPE وتحسن الطلب بالصين وتركيا

  • 11/08/2017 (11:04)
ارتفعت الأسعار في أسواق الـHDPE بالصين وتركيا في النصف الثاني من شهر يوليو تماشيًا مع منتجات الـPE. وفي السابق، سجل هذا المُنتَج انخفاض مقارنة بالـLDPE والـLLDPE نظرًا لوفرة المعرض وضعف الطلب. وفي الوقت الحالي، تقل حدة انخفاضات الأسعار في السوقين تزامنًا مع تحسن الطلب ونقص المعروض.

وتتعرض الصين باستمرار لأزمة زخم معروض الـHDPE في ظل حالة ركود الأسعار التي استمرت منذ شهر فبراير حتى يوليو. وتسبب كلٌا من زخم المعروض المحلي ووجود الكثير من المخزون في أسواق الاستيراد إضافة إلى زخم معروض الشحنات الإيرانية بأسعار تنافسية في هبوط أسعار الـHDPE خلال تلك الفترة. ومع ذلك، انخفض المعروض تدريجيًا خلال الشهر الماضي وساهم في زيادة أسعار الـHDPE تدريجيًا لتعوض بعض خسائرها الأخيرة.

ومن جانبهم، صرّح بعض التجّار في الصين قائلين "لا يرتفع معروض الـPE بوجهٍ عام في الوقت الحالي كما ينكمش معروض الـHDPE النفخ بصوة تدريجية مما تسبب في ارتفاع الأسعار. وتحسن الطلب تزامنًا مع اقتراب حلول موسم الرواج. وترتفع الأسعار الآجلة في حين مازالت أسعار الإثيلين الفورية منخفضة في آسيا".

ومن جانبه أكد تاجر يعمل في شنغهاي أيضًا على نقص معروض الـHDPE النفخ بعض الشيء في سوق الفوري مُضيفًا أن معروض درجات الـPE الأخرى كان كافي. هذا وسوف يواصل انخفاض المخزون لدى المنتجين المحليين إضافة إلى نقص المعروض من الشرق الأوسط ومورّدي إيران في تقديم الدعم إلى السوق على المدى القريب كما سيتسبب في تسجيل الأسعار للمزيد من الزيادات تزامنًا مع ارتفاع تكاليف الإثيلين في آسيا". وقال مُصنّع "سوف يتوازن قرار منع استيراد مخلفات البلاستيك مع تأثير الطاقات الجديدة القادمة عبر الطريق. ومن المتوقع أن تواصل أسعار الـPE ارتفاعها مع اقتراب حلول موسم الرواج".



وتتشابه حالة العرض والطلب في تركيا أيضًا حيث حدث هبوط للأنشطة التجارية نظرًا لانخفاض أسعار الـPE لمدة 4 أشهر قبل تسجيل الأسعار للزيادات الأخيرة. وفي الوقت نفسه، تسبب زخم المعروض خاصة من إيران في ارتفاع أسعار معظم درجات الـHDPE بعد ذلك. ومع ذلك، تسحن الطلب على الـHDPE والنفخ مؤخرًا للمرة الأولى بعد وقتٍ طويل تزامنًا مع نقص المعروض.

وصرّح التجّار قائلين "تضافر نقص حصة شهر أغسطس المخصصة للبيع من مورّدنا الأوزبكي مع ارتفاعات الأسعار من جميع مورّدينا من إيران والشرق الأوسط مما ساهم في تحسن الإقبال على الشراء مؤخرًا". وأكد أحد المُصنّعين قائلًا "أخبرنا التجّار أنهم قاموا بالفعل ببيع الخامات الأوزبكية في ظل تحسن الطلب من كبار المُشترين هذا الشهر. وقامت المصادر الإيرانية برفع أسعارها بما يزيد عن 40 دولار/طن في أسبوع في حين لا يتوفر لدى مصدر مصري أي خامات فورية للـHDPE بالمخازن في الوقت الحالي".

وقال أحد المُصنّعين "أدركنا أن المعروض الفوري للـHDPE الفيلم والنفخ انكمش بشدة حيث عاد المشترون إلى السوق تزامنًا مع انخفاض الأسعار بعد ابتعادهم عن المشاركة في السوق لمدة الطويلة". كما صرّح آخر قائلًا " تلقينا عدد كبير من الاستفسارات على الـنفخ الإيراني هذا الأسبوع. ويزيد الطلب على الـHDPE الفيلم في الوقت الحالي".

وفي الوقت نفسه وفقًا لمؤشر أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، تم تداول عروض استيراد الـHDPE التركي بتخفيض مقارنة بالصين منذ منتصف شهر يوليو على الرغم من تقليص حجم انخفاضات الأسعار لتُسجل 10 دولار/طن مؤخرًا نظرًا للارتفاعات المتلاحقة للأسعار في تركيا هذا الأسبوع.
فترة تجربة مجانية