Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

بائعو الـPE في أوروبا يحجمون الزيادات المستهدفة لأكتوبر

  • 14/10/2016 (11:02)
اقترب موردوا الـPE في أوروبا من السوق بطلبات رفع الأسعار على خلفية ارتفاع عقود الإثيلين لشهر أكتوبر، إلا أن هدوء الطلب وسط وفرة المعروض وعدم تجاوب أسعار الإثيلين مع القفزات التي تشهدها أسواق الخام أجبرت البائعين في المنطقة على التراجع عن مطامعهم الأولية في رفع الأسعار.

وفي الوقت الحالي، يسعى أحد مُنتجي الـPE في غرب أوروبا لتطبيق زيادة قيمتها 15 يورو/طن على عروض الـLDPE والـLLDPE والـHDPE. وأقرّ مصدر من جانب المُنتج قائلًا "ومع ذلك، نتوقع أن تختتم صفقاتنا بالمستويات نفسها دون زيادة". وقام وكيل لمُنتج آخر بخفض أسعار الـHDPE عن ما كانت عليه في شهر سبتمبر في محاولة لإنجاز عمليات البيع وسط ركود الطلب بالرغم من أنه أعلن تثبيت عروض الـLDPE في المقابل. ويعلق موزع لمصدر جنوب أوروبي قائلًا "حاولنا تثبيت أسعارنا على أساس شهري لكن الرغبة الشرائية ضعيفة هذا الشهر حتى الآن".

ومن جانبه، أعرب مُوزع في إيطاليا عن استيائه نحو حالة الطلب المخيبة للآمال قائلًا "نجد صعوبة كبيرة في إتمام عمليات البيع حتى بعد الخصومات الطفيفة التي طبقناها على عروض الـHDPE والـLLDPE مقارنة بشهر سبتمبر. ومع ذلك، تعتبر أسعار الـLDPE الأعلى مقارنة بباقي المُنتجات نظرًا لنقص معروض هذه الخامة على وجه التحديد".

وعلى صعيد متصل، أكد أحد العاملين في قطاع التعبئة بإيطاليا أنه لن يدفع زيادات على عروض شحنات الـLDPE لأكتوبر بالرغم من أن مُورده يطبق زيادات بقيمة 15 يورو/طن بالإضافة إلى نقص معروض هذا المُنتج. ويقول مُصنع آخر في البلاد "تلقينا العديد من الطلبات التي تستقر عند مستويات الشهر الماضي أو تنخفض قليلًا عنها، خاصة لدرجة الـHDPE الفيلم، لكننا لم نشترِ بعد أي خامات وننوي تلبية احتياجاتنا الأساسية فقط الأسبوع المقبل".

وفي المانيا، أدلى أحد مُصنعي الإضافات بتعليقات مشابهة قائلًا "دفعنا أسعار الشهر الماضي نفسها تقريبًا، وهناك خصومات طفيفة على صفقات الـPE لشهر أكتوبر في السوق المحلي. أما بالنسبة لأعمالنا النهائية، فهي تسير بوتيرة جيدة".

وفي فرنسا، تمكن مُوزع من اختتام بعض الصفقات لمختلف درجات الـPE بأسعار الشهر الماضي تقريبًا، حيث يعلق البائع قائلًا "توقعاتنا تتجه للركود بالنسبة للفترة ما بين شهري نوفمبر وديسمبر لأن وضع الطلب غير مشجع في الفترة الأخيرة".

يبدو أن ركود الطلب لم يعد العامل الوحيد المخيم على مشهد سوق الـPE هذه الأيام، حيث إن عدم تجاوب تكاليف الإثيلين لارتفاع أسعار الطاقة ينعكس هو الآخر على السوق. ويعتقد بعض أطراف السوق أن وفرة معروض الإثيلين يتنبأ بنبرة ضعيفة للسوق خلال الربع الأخير من العام. ومن الجدير بالذكر أن أسعار خام برنت الآجلة ارتفعت بما يقرب من 3 دولار/برميل منذ بداية شهر أكتوبر على خلفية المحادثات الخاصة بتخفيض الإنتاج من "أوبك". وفي الوقت نفسه، سجلت تكاليف الإثيلين الفورية في أوروبا انخفاضًا تتراوح قيمته بين 10-15 يورو/طن على أساس FD شمال غرب أوروبا على أساس أسبوعي. كما سجلت أسعار النافتا الفورية انخفاضًا طفيفة خلال الفترة نفسها على أساس CIF شمال غرب أوروبا.
فترة تجربة مجانية