Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

تباين التوقعات للفترة التي تلي العطلات بالصين

  • 09/10/2017 (12:49)
من المتوقع استئناف الأنشطة التجارية تدريجيًا هذا الأسبوع بعد نهاية عطلة العيد القومي بالصين التي بدأت في الأسبوع الأول من شهر أكتوبر وكان أطراف السوق الآسيوي يعلنون عن تباين توقعاتهم للفترة التي تلي العطلات رغم بدء معظم أسواق البوليمر العطلة مع سيطرة نبرة الركود على أسعارها.

ويتوقع بعض أطراف السوق عودة قوية للعروض على خلفية إيقاف المصانع لإجراء أعمال الصيانة القائمة والمقبلة إضافة إلى احتمالية انتعاش الطلب في الفترة التي تلي العطلات. ومع ذلك، يتمسك آخرون بتوقعاتهم بارتفاع الأسعار مُشيرين إلى تقلب أسعار الطاقة وإلى الوضع في سوق الآجل.

في سوق الـPE، ترك أطراف السوق مقاعدهم لقضاء العطلات وسط استقرار الأسعار مع تسجيل بعض الانخفاض بسبب ضعف الطلب وتقلب أسعار الـLLDPE الآجلة. ويُفضل معظم أطراف سوق الـPE الابتعاد عن المشاركة في السوق حتى اتضاح اتجاه الأسعار به بعد عودة السوق الصيني لنشاطه. ومن جانبه صرّح تاجر صيني قائلًا "نتوقع الانتعاش المحدود للأسعار بعد العطلات في ظل موسم الصناعة الحالي وتأخر وصول الشحنات من إيران". كما قدمت أسعار الإثيلين المرتفعة بآسيا إضافة إلى أزمة الطاقة الدعم لتوقعات التجّار بارتفاع الأسعار في الفترة التي تسبق العطلات. ومع ذلك، تسبب انخفاض أسعار الإثيلين الآسيوية وأسعار النفط الخام في وضع حد لبعض المكاسب السابقة للأسعار عندما ابتعد أطراف السوق الصيني عن مقاعدهم لقضاء العطلات في الأسبوع الماضي. وتسبب اختفاء الدعم من الخامات الأولية في انخفاض أسعار الـPE بالسوق.

وفيما يتعلق بسوق الـPP، بدأت العطلة بتخفيضات بسبب ضعف الطلب على الخامات وزيادة المعروض المحلي وتقلب الأسعار الآجلة. وساهمت تلك العوامل أيضًا في توقعات انخفاض الأسعار للفترة التي تلي العطلات. ومع ذلك، لم يستبعد بعض أطراف السوق احتمالية انتعاش الأسعار معللين ذلك باستمرار نقص معروض الاستيراد وإيقاف المصانع. ومن جانبه قال تاجر من فيتنام يعمل في إندونيسيا "مازال بعض أطراف السوق يأملون في احتمالية إيجاد سوق جنوب شرق آسيا الدعم من احتمالية انتعاش السوق الصيني المجاور بعد نهاية العطلة وفي ظل اقتراب موسم الرواج".

وفيما يتعلق بالـPVC، انخفضت الأسعار في الصين بالفعل قبل العطلة في ظل ضعف الطلب وتقلب الأسعار الآجلة. وقد تسبب كلٌا من عطلة العيد القومي إضافة إلى عطلة عيد "الديوالي" بالهند في انتشار توقعات ضعف الطلب على الـPVC وبالتالي الأسعار. وقال مُصنّع هندي "نتوقع أن يكون أكبر استهلاك للـPVC بعد انتهاء عطلة عيد "الديوالي" في النصف الثاني من شهر أكتوبر". كما أضاف تاجر يعمل في ماليزيا "انتشرت توقعات تُشير إلى احتمالية تخفيض المُنتِج البارز لعروض نوفمبر ولكننا نرى أننا مازلنا في حاجة إلى انتظار عودة السوق الصيني بالكامل لنشاطه لتكوين صورة أوضح للسوق". وفي الوقت نفسه أشار آخرون إلى مُنتِج تايواني بارز وأنه قام بالفعل برفع أسعاره في أكتوبر وأنه لا يتوقع أن يُخفض أسعاره لنوفمبر قبل حلول موسم الرواج مباشرة في الهند.

وفي أسواق الستايرين، اتبعت أسعار كلٌا من الـPS والـABS عروض الستايرين المنخفضة في آسيا قبل العطلة والتي من المتوقع أن تستمر في الفترة التي تلي العطلات. وأشار تاجر إندونيسي قائلًا "مازال الطلب على الـABS مقتصرًا على احتياجات المُشترين. ومع ذلك، نتوقع أن تتراجع الأسعار مجددًا بعد فترة العطلة التي ستستمر لأسبوع بالصين".

وفيما يتعلق بالـPS، قال تاجر إندونيسي آخر "لا يُسارع المستخدمين النهائيين لشراء المواد الخام حيث يتوقعون أن تُسجل أسعار الـPS عروض أكثر تنافسية في نهاية شهر أكتوبر مع وضع اختفاء الدعم من أسواق المونومر في الاعتبار". ولكن يُشير بعض أطراف السوق إلى الدعم المحتمل من وراء إيقاف المصانع في الفترة الحالية والمقبلة في العديد من مصانع المنتجين الإقليميين ويتساءلون هل سيتمكنون من وقف وتيرة الانخفاض المتوقعة للأسعار أم لا.
فترة تجربة مجانية