Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

تباين توقعات الأسعار ليناير في أسواق البولي أوليفين العالمية

  • 04/01/2016 (10:23)

اختتم سوق البولي أوليفينات العالمي عام 2015 وسط تأرجح تكاليف الطاقة، وضعف الطلب بسبب اختتام سجلات المبيعات للعام، وحلول العطلات وركود بعض الاقتصاديات العالمية. ففيما يتعلق بأسواق الـPP والـPE في تركيا، اختتم الشرق الأوسط وأفريقيا العام بعد سيطرة نبرة الركود على إعلانات الأسعار الأولية التي تُشير إلى انخفاض الأسعار. وقد أظهرت الأسعار في الصين بعض علامات التعافي خلال الأسبوع الأخير من العام بناءً على ارتفاع تكاليف المونيمر والأسعار الآجلة في مقابل أسواق جنوب شرق آسيا التي واصلت انخفاضها بسبب وفرة المعروض. وفي الوقت نفسه، تنتظر أوروبا عودة أطراف السوق إليه بشكلٍ كامل من عطلات رأس العام وسط نقص معروض الأوليفين وانخفاض عقود المونيمر لشهر يناير.

وفي الصين، ارتفعت أسعار الـPP والـPE خلال الأسبوع الماضي مع عام 2015 بسبب ارتفاعات تكاليف الإيثيلين الفورية والبروبيلين في آسيا وسط تأرجح أسعار النفط الخام. ومن العوامل الأخرى التي تسببت في تداول مؤشرات ارتفاع الأسعار، والذي كان غالبًا من ناحية البائعين، هو انتعاش الأسواق الآجلة للمنتجين. ولقد تحسنت الأنشطة التجارية نسبيًا مقارنة بالأسبوع الأخير من العام، حيث انطلق عام 2016، ولكنه من المتوقع ألا يشهد الطلب انتعاشًا حقيقيًا حتى انتهاء عطلات العام الصيني الجديد والذي سيتم الاحتفال به في شهر فبراير، وذلك وفقًا لما أفاده أطراف السوق. وفي الوقت نفسه، انخفضت الأسعار في جنوب شرق آسيا على مدار الأسبوع الماضي وسط توقعات أطراف السوق بتجدد الانخفاضات بسبب نقص معروض الـPP والـPE وسط إضافات الطاقات الجديدة القائمة على الفحم من جانب الصين.

وفي تركيا، شهدت أسعار البولي أوليفينات المزيد من التخفيضات حيث اتسمت الأنشطة التجارية بالركود قبل إعلانات أسعار شهر يناير. هذا ومن المتوقع أن تُحافظ أسعار الـPP والـPE على انخفاضها خلال العام الجديد وسط تداول تساؤلات بشأن مدى استمرارية انخفاضات الأسعار هذه. هذا وقد يتسبب نقص معروض الـPE الأوروبي في مساندة الشرق الأوسط ومورّدين أيران على تغير وجهة شحناتهم إلى هذه المنطقة بدلًا من إعلان المزيد من التخفيض لعروضهم إلى تركيا، وخاصة إذا كان الطلب مُرضيًا عند عودة أطراف السوق الأوروبيين للمشاركة فيه. ومما لا شك فيه، سيتابع جميع أطراف السوق تطورات سلسلة الخامات الأولية خلال المرحلة المقبلة، وخاصة أسعار النفط الخام.

أما في مصر، تم الإعلان عن عروض منخفضة للشرق الأوسط للشهر الجديد؛ حيث أعلن مُنتِج سعودي بارز عن انخفاض أسعار الـhomo-PP بنحو 80 دولار/طن مقارنة بمستويات الأسعار لنهاية شهر ديسمبر، بينما انخفضت العروض الجديدة بمعدل يتراوح بين 50-100 دولار/طن مقارنة بمطلع شهر ديسمبر. وفي كينيا، سجلت أسعار المورّد للـPP والـPE للشهر الجديد استقرارًا إلى انخفاضًا محدودًا بنحو 30 دولار/طن.

وفي أوروبا، اختتم البائعون الأنشطة التجارية الخاصة بالـPP والـPE في شهر ديسمبر قبل الابتعاد عن السوق لقضاء عطلات رأس السنة. وكان المحرك الأساسي لارتفاع الأسعار في السوق هو نقص المعروض في المنطقة. هذا وبالرغم من انخفاض عقود البروبيلين ليناير بنحو 50 يورو/طن وانخفاض الإيثيلين بنحو 27.50 يورو/طن، أفاد المُشترون أن مستويات المعروض قد لا تشهد تحسنًا هذا الشهر أيضًا، مما قد يساندهم في تثبيت الأسعار أو رفعها على نحوٍ محدود.

فترة تجربة مجانية