Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

تجّار تركيا يواجهون مصاعب استلام الشحنات من إيران

  • 28/07/2017 (11:50)
واجه عدد كبير من أطراف السوق بتركيا مشكلات تتعلق باستلام الشحنات من إيران في الأيام الأخيرة الماضية. ووفقًا للتقارير المنتشرة، توقف وصول شحنات الـPP والـPE من إيران بعد مطالبة تركيا بالحصول على موافقة من القنصلية على فواتير استيراد الخامات من إيران بداية من 27 يوليو لعام 2017. وكانت إيران بالفعل قد طالبت بموافقة القنصلية على صادراتها إلى تركيا مما دفع الأخيرة لاتخاذ بعض الإجراءات حيال ذلك مؤخرًا.

وأكد التجّار في تركيا أن معظم البائعين أوقفوا عروض البولي أوليفينات الإيرانية إلى تركيا بداية من مطلع الأسبوع في ظل حالة التباطؤ المُسيطرة على الأنشطة التجارية والإجراءات البيروقراطية. وأضاف أحدهم قائلًا "نجحننا في الحصول على موافقة من القنصلية التركية في إيران ولكننا نتوقع ألا تتمكن باقي الشركات من الوصول لتلك الموافقة. وسيتسبب هذا الأمر في المزيد من الركود في الأسابيع المقبلة حيث لا يتوفر المزيد من الخامات الإيرانية في تركيا في هذه الأيام".

وأفاد بائعو الـPP من جانبهم بحصولهم على عروض مرتفعة للخامات الإيرانية هذا الأسبوع حيث ساهم نقص توافر الخامات الجديدة في ظهور توقعات بالأسبوع الماضي بارتفاع أسعار الـPP في شهر أغسطس. وأوضح مُصنّع لخيوط السجاد الفايبر قائلًا "تصل الشحنات الإيرانية بالسفن في الأسابيع الأخيرة ومن المتوقع أن تحتاج خطوة الموافقة لفترة طويلة. وسوف يُعطي هذا أفضلية للبائعين الذين يرغبون بالفعل في رفع عروضهم".

وأكد أحد مُصنّعي الـPE العاملين في قطاع التعبئة أن تركيا حذرت إيران في السابق من أجل إلغاء إلزام المُشترين بتوفير موافقة على استيراد الخامات من إيران في حين قال آخر "علمنا بمعاناة التجّار حيث لا يتمكنون من استلام شحناتهم التي دفعوا ثمنها بالفعل. ويظل التساؤل المتعلق بمدى استمرارية هذه الأزمة قائمًا في ظل توقعات عدد محدود من أطراف السوق بإيجاد حل لهذه الأزمة في خلال أسبوع".


ووفقًا لأطراف السوق، يُطالب مُنتجي إيران المسؤولين التنفيذيين لديهم بإيجاد حل لهذه الأزمة موضحين أن القرار الأخير تسبب في إعاقة تجارتهم كما يُحاول التنفيذيون في تركيا أيضًا بالوصول إلى حل في هذه المرحلة. وقال أحد أطراف السوق "كان لابد من تقديم تحذير أو تحديد تاريخ معين قبل تنفيذ القرار من أجل إعانة أطراف السوق على أخذ التدابير اللازمة. وقد تم تأخير وصول جميع الشحنات أوتوماتيكيًا لمدة أسبوع كما تتكلف الشحنات الموجودة بالشاحنات بالفعل 100 دولار/طن إضافي لكل يوم.

ووفقًا لمؤسسة صناعة البلاستيك التركية "PAGEV"، إن القرار الأخيرة لم يتسبب فقط في إضافة المزيد من التكاليف الوقت لإنهاء الإجراءات البيروقراطية ولكنه أنه تسبب في حالة من التخبط لدى الشركات التي شحنت خاماتها بالفعل. وصرحت "PAGEV" موضحة "لقد دخلنا بالفعل في مباحثات مع الوزارات المعنية وغرفة الصناعة والتجارة و"اتحاد الغرف والتبادلات السلعية بتركيا" (TOBB) من أجل حماية مُصنّعينا من التأثيرات السلبية المحتملة لهذه الأزمة وتقليص حالات التخبط المتعلقة بتنفيذ هذا القرار".
فترة تجربة مجانية