Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

تضارب العوامل بأوروبا يؤدي إلى تباين توقعات للـPP

  • 20/05/2016 (11:15)
يتم اختتام صفقات الـPP لشهر مايو بعد تثبيت العروض مع تمرير زيادات محدودة تصل إلى 30 يورو/طن في أوروبا حاليًا حيث قلص البائعون من حجم الزيادات الأولية التي قاموا بتمريرها نتيجة لضعف الطلب. وبدأ أطراف السوق بالفعل الإعلان عن توقعاتهم لشهر مايو في ظل الأوضاع الراهنة بالسوق بين ضعف الطلب وارتفاع التكاليف.

هذا وتراوحت ارتفاعات معظم العروض لشهر مايو بين 10-20 يورو/طن مقارنة بشهر أبريل هذا الأسبوع في إيطاليا وغرب أوروبا. وتنادي التوقعات حاليًا إلى استقرار العروض في الشهر المقبل في حين لم يستبعد بعض أطراف السوق احتمالية تمرير تخفيضات محدودة على الأسعار مُشيرين إلى أوضاع الطلب. وعلى الصعيد الآخر، أفاد آخرون بارتفاع أسعار النافتا والبروبيلين في المنطقة كما ليس من المتوقع أن تنخفض أسعار الـPP في المنطقة استنادًا إلى ما ستؤول إلية عقود البروبيلين الجديدة.

كما ارتفعت أسعار النفط الخام الآجل في بورصة ICE برينت بنحو 1.33 دولار/برميل على مدار الأسبوع مما يُشير إلى ارتفاع الأسعار بنحو 3 دولار/برميل مقارنة بمطلع شهر مايو. وتسبب ارتفاع تكاليف الطاقة في رفع أسعار النافتا الفورية لتتخطى حاجز الـ400 دولار/برميل على أساس CIF شمال غرب أوروبا هذا الأسبوع. وبالتالي، ارتفعت تكاليف النافتا بمعدل يتراوح بين 30-35 دولار/طن على أساس أسبوعي ومقارنة بمطلع شهر مايو. كما ارتفعت أسعار البروبيلين الفورية بنحو 30 يورو/طن على أساس FD شمال غرب أوروبا حتى الآن هذا الشهر.

كما أفاد وكيل لمُنتِج غرب أوروبي قائلًا "قام مورّدنا للـPP بتقليص الزيادات التي يود تمريرها من 40 يورو/طن إلى 15 يورو/طن. ويسير الطلب بصورة أقل من المتوقع في شهر مايو". كما أضاف موزّع يعمل في ألمانيا قائلًا "إن الطلب يُعد ضعيفًا خلال الشهر الجاري كما أننا نتوقع أن تستقر الأسعار خلال شهر يونيو".

هذا وقام مُصنّع في ألمانيا بشراء كميات محدودة من الخامات بعد دفع زيادات شهرية محدودة. وقال المُشتري "يسير الطلب على منتجاتنا النهائية بصورة بطيئة مؤخرًا. ومن المحتمل أن تشهد أسعار الـPP بعض التخفيضات خلال أشهر الصيف". وأرجع بعض البائعون السبب وراء تباطؤ سير الأنشطة التجارية إلى عطلات البنوك في شهر مايو في حين أعرب موزّع عن استيائه من نجاحه في بيع فقط ما يزيد عن نصف حصته بقليل.

أما في إيطاليا، أكد موزّع على عدم رضائه بمستوى الطلب قائلًا "من المحتمل أن تتبع الأسعار حالة من الاستقرار في شهر يونيو بما أن السوق يشهد حالة من الركود في حين تشهد أسعار النفط الخام ارتفاعًا". كما أكد مُصنّع قائلًا "قام مورّدنا الغرب أوروبي بتعديل زياداته التي فرضها في بادئ الأمر على الأسعار من 40 يورو/طن إلى 20 يورو/طن في نهاية الشهر. ونحن فضلنا شراء عروض استيراد الـPP الكوري التي ستصل في شهر يونيو بتخفيضات محدودة بالإضافة إلى شراء بعض الخامات في نهاية شهر أبريل. ويشهد الطلب على منتجاتنا النهائية بعض الركود". كما لم يُقبل مُشترٍ آخر أيضًا على شراء الخامات في شهر مايو نظرًا لاقتراب وصول خامات الاستيراد الخاصة به التي اشتراها في الشهر الماضي وذلك على الرغم من تعديل مورّده لعروضه وتقليصه للزيادات التي يود تمريرها على الأسعار.

وعلى صعيد المعروض، أوضح مُصنّعين أن بعض البائعين يتوفر لديهم كمية محدودة من الخامات للدرجات الخاصة على الرغم من عدم الإعلان عن أي مشكلات تتعرض بالمعروض حتى الآن. وفي الوقت نفسه، أعلنت شركة "توتال" الفرنسية حالة الظروف القهرية على العديد من أنواع البوليمر مثل الـPP والـPE والـPS من منشأتها في جونفريفيل بفرنسا نتيجة لوجود مشكلات تتعلق بالإضراب. وتتمكن الشركة من إنتاج نحو 230.000 طن/عام من الـPP فيث جونفريفيل.
فترة تجربة مجانية