Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

تقلّص زيادات الـPVC جرّاء رفض المُشترين لها رغم تمسك البائعين بعروضهم

  • 14/09/2017 (11:52)
في أوروبا، طالب بعض بائعو الـPVC زيادة عروضهم بما يصل إلى 40 يورو/طن، لتتخطى تلك الزيادة نصف التكاليف عقود الإثيلين المرتفعة هذا الشهر في محاولة لتحسين هامش الربح المحدود الخاص بهم. ويُعتبر انكماش معروض الـPVC العالمي وأعمال الصيانة المُخطط لها بأوروبا وحالة الظروف القهرية المُعلن عنها عقب إعصار "هارفي" هم الأسباب وراء دفع البائعين للبحث عن هامش ربح أفضل هذا الشهر.

وفيما يتعلق بأخبار الإنتاج، تنوي شركة "أنويل" إجراء أعمال الصيانة المُخطط لها في بولندا هذا الأسبوع ولمدة 15 يوم في حين مازالت شركة "سبولانا" تواجه مشكلات تقنية بمصنعها في نيراتوفيس بالجمهورية التشيكية. كما يًصرّح العديد من التجّار ببيعهم بالفعل حصتهم لهذا الشهر المُخصصة للـPVC بوسط أوروبا ولا يتوفر لديهم إي خامات إضافية لباقي الشهر. ومن المتوقع أن يشعر السوق بأزمة انكماش المعروض من الولايات المتحدة مع حلول شهر أكتوبر.

ومن جانبه أفاد أحد الموزّعين قائلًا "تتجه التوقعات للمدى القريب والمتوسط إلى ارتفاع الأسعار حيث يتقلص معروضنا من الخامات كما يتسبب نقص الواردات من الولايات المتحدة والمكسيك، الأمر الذي من المتوقع تفاقمه خلال شهري أكتوبر ونوفمبر، في دعم المورّدين عند محاولة تمرير زيادات أكبر على الأسعار".

وفي السياق نفسه يُشكل إغلاق سكة حديد كارلسروه-بازل في جنوب ألمانيا للإصلاح أزمة جديدة أمام أطراف سوق أوروبا حيث تسبب ذلك في ارتفاع تكاليف النقل على الرغم من عدم انعكاس ذلك على الأسعار حتى الآن. ومن المتوقع أن يتم إصلاح خط السكة الحديد في 7 أكتوبر.

ومع ذلك، أفاد أطراف السوق في أوروبا حتى الآن بارتفاع صفقات الـPVC لشهر سبتمبر بصورة محدودة بمعدل يتراوح بين 10-25 يورو/طن حيث يقاوم معظمم المشترين زيادات الأسعار التي ترتفع عن نصف زيادات المونومر بالأخص مع تأمينهم لاحتياجاتهم في الشهر الماضي. ومازال التفاوض بينهم وبين المورّدين، الذين يُطالبون بتمرير زيادات أكبر على العروض، قائمًا.

أكد مُصنّع في إيطاليا قائلًا "نحن ننتظر وصول بعض الشحنات التي قمنا بشرائها من المكسيك في الشهر الماضي. وبما أننا لا نحتاج للخامات بشدة فسوف نأخذ الوقت الكافي".

وعلى الصعيد الآخر، صرّح مُشترٍ في هولندا كان قد حصل على زيادات على العروض بمعدل يتراوح بين 25-40 يورو/طن قائلًا "مازلنا نتفاوض مع مورّدنا حيث نحاول دفع زيادات بمعدل يتراوح بين 15-20 يورو/طن فقط".

وتوقع بعض أطراف السوق اختتام المزيد من صفقات شهر سبتمبر بزيادات محدودة بمعدل يتراوح بين 10-25 يورو/طن. ومع ذلك، يرى آخرون أن هؤلاء المورّدين، الذين يبحثون عن تحسين هامش الربح الخاص بهم، لديهم كل الحق للتمسك بعروضهم المرتفعة مما قد يدفعهم لعدم التراجع عن عروضهم الأولية. كما قد تُساهم أزمة المعروض العالمية والنبرة الحازمة المُسيطرة على الأسعار في تركيز البائعين الإقليميين على التصدير للحصول على صافي ربح أعلى. وفي هذا السياق يوضح تاجر في سويسرا قائلًا "نُعيد توجيه شحناتنا إلى اسواق أخرى بما أن مُصنّعو أوروبا لا يتقبلون طلبات زيادة الأسعار".
فترة تجربة مجانية