Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

توقعات آسيوية لأسعار الـPVC في مارس

  • 09/02/2017 (10:49)
سيطرت حالة من التفاؤل على التوقعات الخاصة بشهر مارس في الأسواق الآسيوية حيث يعتقد معظم أطراف السوق أن المُنتج التايواني الأبرز سيرفع أسعاره بكل تأكيد الشهر المقبل نظرًا لتحسن الطلب قُبيل موسم الذروة الذي يتزامن مع جداول الصيانة المخطط تمريرها في عدد من المصانع. وهكذا، يفضل أطراف السوق تبني موقف الترقب بينما هم في انتظار المُنتج التايواني أن يكشف عن أسعاره الجديدة ليقرروا بناءً على ذلك السياسة التسعيرية الأمثل التي سينتهجونها.

وفي غضون ذلك، قال أحد مُنتجي جنوب شرق آسيا "لن نجري تعديلًا على عروضنا المحلية قبل أن يعلن المُنتج التايواني الأبرز عن عروضه الجديدة. ونعتقد أن الأسعار ستسجل زيادات إضافية تتراوح قيمتها بين 20-30 دولار/طن نظرًا لتحسن الطلب بعد عطلات رأس السنة القمرية بالإضافة إلى اقتراب موسم الصيانة. وفي الوقت الحالي، يعود معظم أطراف السوق لمواقعهم تدريجيًا ويتوقع تعافي أنشطة السوق بالكامل في منتصف شهر فبراير. وفي الوقت نفسه، عادة ما يحل موسم الذروة بعد مرور النصف الأول من شهر مارس تزامنًا مع الطقس الدافئ".

ومن جانبه، صرح مصدر من جانب مُنتج تايواني قائلًا "سمعنا أن المُنتج التايواني الأبرز سيرفع أسعار شهر مارس. وتدعو التوقعات بالفعل لزيادة تتجاوز الـ30 دولار/طن. وبالتالي، يتهافت التجار على ملء مخازنهم بعنف في هذه الفترة".

ويعلق مشترٍ من الهند قائلًا "نشعر أن المُنتج التايواني سيعلن عن أسعار شحنات شهر مارس عند مستوى الـ1000 دولار/طن".

وفي هذا السياق، قال وكيل في تايوان إن المُنتج التايواني سيرفع عروضه لشحنات مارس بنحو 30 دولار/طن على الأقل للهند، إلا أن البائع يتوقع أن تتجاوز قيمة الزيادات الـ40 دولار/طن. ويعلق البائع قائلًا "يتزايد الطلب على الـPVC الهندي بسرعة شديدة بعد دخول شهر فبراير".

هذا ومن المتوقع أن تتناقص مستويات المعروض بسبب توقف المصانع في الفترة المقبلة حيث تُجري شركة "هانوها" أعمال صيانة مخطط لها في خط الـPVC خلال الفترة ما بين شهري مارس وأبريل في حين تعتزم شركة "كيلو للبتروكيماويات" إجراء صيانة لمصنعها في شهر مايو.

علاوة على ذلك، لا شك أن المُصنعين الذين تنخفض لديهم مستويات المخزون سيعودون للسوق في النصف الثاني من هذا الشهر. وينوي المشترون ملء مخازنهم هذا الشهر على اعتبار أن الأسعار سترتفع في الأشهر المقبلة.

ومن جانبه، قال مُوزع إندونيسي "يحاول بعض عملائنا شراء خامات كثيرة خوفًا من دفع زيادات أكبر، بالإضافة إلى أن الطلب على مُنتجهم النهائي قد تحسن بالفعل".

ويقول مشترٍ من الصين أيضًا "ننوي تأمين كميات أكبر من المعتادة لأننا نتوقع أن تواصل أسعار الـPVC ارتفاعها في شهري فبراير ومارس، كما أن الطلب على مُنتجنا النهائي أفضل من قبل، ولا ننسَ أيضًا أن الصين عادت من العطلات بنبرة قوية".
فترة تجربة مجانية