Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

توقعات بارتفاع أسعار مارس من الشرق الأوسط إلى أسواق البولي أوليفينات بأفريقيا

  • 10/03/2017 (12:06)
أعلن مُنتجو الـPP والـPE من الشرق الأوسط عن عروضهم لشهر مارس إلى الأسواق الإفريقية بزيادات كما كان متوقع بالفعل. وأرجع أطراف الأسواق الإقليمية التي تشمل كينيا وتونس ونيجيريا والمغرب السبب وراء ارتفاع العروض بوجهٍ عام إلى انكماش المعروض من جانب المورّدين. ومع ذلك، تُعتبر الأنشطة التجارية في معظم الأسواق النهائية ضعيفة حاليًا مع وجود آمال بانتعاش الطلب في وقتٍ لاحق خلال شهري أبريل ومايو.

وتراوحت أحدث زيادات الأسعار للشهر الجديد بين 50-70 دولار/طن بالجزائر وبين 30-75 دولار/طن في تونس وبين 50-130 دولار/طن في كينيا.

ففي كينيا، تلقى مُصنّع للـPE زيادات للأسعار بمعدل يتراوح بين 50-80 دولار/طن مقارنة بمُنتِج سعودي بارز، مُعلّقًا "تتصف أنشطة السوق بوجهٍ عام بالركود. ومع ذلك لا يتوفر المعروض بوفرة مما يدعم مستويات الأسعار المرتفعة".

كما قام مُصنّع آخر في البلاد بتمرير زيادات بمعدل يتراوح بين 60-70 دولار/طن للـHDPE، موضحًا "قام مورّدينا الإقليميين بتقليص الزيادات المقترحة على الأسعار بنحو 40 دولار/طن بعدما طالب بزيادات أولية بثلاثة أرقام. ويقوم المُشترون بتأمين احتياجاتهم الضرورية فقط من الخامات نظرًا لمستوى المبيعات المتدني للمنتجات النهائية. ومع ذلك، نحن نتوقع أن يبدأ تحسن الطلب في شهر مايو حيث الاستعداد لفصل الصيف".

وفي تونس، حصل تاجر على زيادات للأسعار بنحو 85 دولار/طن للعديد من درجات الـPE، مُشيرًا "ترتفع الأسعار ويعاني المصنعون من أجل عكس زيادات أسعار الخامات الأولية على المنتجات النهائية. ونحن نتبع موقف الحذر والترقب عند إعادة ملء مخازننا حيث إننا لا نستطيع تحديد اتجاه الأسعار في المرحلة المقبلة". كما وجد مُشترٍ آخر أن حالة الطلب غير مُبشرة، قائلًا "سجلت أسعار الـPP والـPE من الشرق الأوسط زيادات ملحوظة نظرًا لانكماش المعروض. وعلى الصعيد الآخر، يُعتبر الطلب على المنتجات النهائية ضعيفًا ونأمل في تحسنه بحلول شهر أبريل".

أما في الجزائر، أفاد مُصنّع للمنتجات النهائية بحصوله على عروض مرتفعة لشحنات شهر مارس من الـPP والـPE من اثنين من مورّدي السعودية. وقال المُشتري "إنهم لا يتمكنون من عرض درجات الـhomo PP نتيجة عدم توافر كميات لديهم. وفيما يتعلق بالطلب النهائي، نأمل أن يتحسن في شهر أبريل ومايو مع وضع اقتراب حلول شهر رمضان في الاعتبار". كما أعرب تاجر في البلاد عن نيته للبحث عن عروض أكثر تنافسية بالسوق بعيدًا عن العروض التي قدمها مُنتِج سعودي بارز، مُضيفًا "أعلن المُنتِج عن زيادات حادة للأسعار نتيجة نقص الخامات كما هو الحال في الأسواق المجاورة".

هذا وأعرب مُصنّع للـPP في نيجيريا عن السبب وراء ضعف الطلب إلى حلول موسم الركود لتطبيقات الرافيا، مُضيفًا "مازالت المشكلات بسوق الاستيراد قائمة حيث ترتفع قيمة الدولار بشكل لا يمكن السيطرة عليه في السوق لتتسع الفجوة بين السعر فيه والسعر بالبنوك الرسمية. وحاليًا لا توفر البنوك الدولار الذي يحتاجه أطراف السوق".
فترة تجربة مجانية