Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

توقعات مارس تكتسح أسواق الـABS الأوروبية

  • 16/02/2016 (09:31)
في أوروبا، اختُتمت صفقات الـABS لشهر فبراير إما بتثبيت المستويات أو انخفاضها قليلًا حسب نوع الخامة، في حين أن التوقعات الأولية لشهر مارس قد بدأت تظهر في الأسواق.

هذا وقد أعلن مُنتج غرب أوروبي عن تخفيض عقود الـABS لشهر فبراير بمعدل يتراوح بين 20-40 يورو/طن في ألمانيا. ويعلق مصدر من جانب المُنتج قائلًا "لقد تلقينا عددًا جيدًا من الطلبات، نظرًا لأن أنشطة قطاع السيارات تسير بوتيرة معقولة. أما بالنسبة لشهر مارس، فنحن نرجح ارتفاع مستويات الأسعار".

ومن جانبه، يطرح مُوزعون في إيطاليا عروض الـABS الأوروبي لشهر أوروبا حاليًا بتخفيضات تصل قيمتها إلى 40 يورو/طن لتظل الأسعار مستقرة مقارنة بالشهر الماضي بالنسبة للخامات الآسيوية المحلية. وقد أشار أحد البائعين إلى سماعه أقاويل عن زيادات في شهر مارس. وفي الوقت نفسه، يبقى مُوزع آخر في انتظار الإرشادات الجديدة من مُورده الجنوب كوري بعد انتهاء عطلات رأس السنة الصينية، معربًا عن توقعه بارتفاع الأسعار.

وعلى الرغم من انتشار الأحاديث المتعلقة باحتمالية سيطرة النبرة الصعودية على مشهد الأسواق الشهر القادم، إلا أنه تزداد احتمالية استقرار الأسعار من ناحية المشترين. ويعلق مُصنع في ألمانيا قائلًا "لقد سجلت أسعار الـABS انخفاضات تصل إلى 40 يورو/طن مقارنة بالشهر الماضي، لكن مستويات المعروض طبيعية. ونعتقد أن الأسعار لن تنخفض ثانيةً هذا الشهر، أما شهر مارس، فلا شك أنه سيشهد تغيرات كبيرة". هذا وقد أعرب مُصنع آخر في فرنسا عن توقعاته بتثبيت مستويات الأسعار الشهر المقبل، مؤكدًا أن معدل استهلاك الـABS ليس مرتفعًا في الوقت الحالي. وأضاف مشترٍ في إيطاليا "هناك شائعات حول رفع الأسعار في شهر مارس، لكننا نرجح تثبيت المستويات على اعتبار أن أسعار النفط الخام لازالت منخفضة حتى الآن".

ومن ناحية أسواق المواد الأولية، قفزت أسعار الستايرين الفورية على أساس FOB شمال غرب أوروبا بنحو 35 دولار/طن في نهاية الأسبوع الماضي على خلفية الأحاديث التي انتشرت في السوق بشأن انخفاض المعدلات التشغيلية تزامنًا مع ضيق الهوامش الربحية للمُنتجين. وبالرغم من أن معظم المشترين يعتقدون أن حركة السوق الحالية لا تكفي لدعم الحركة الصعودية، إلا أن الزيادات الأخيرة التي سجلتها تكاليف اللقيم كفيلة لتعزيز توقعات النبرة الحازمة للشهر القادم.
فترة تجربة مجانية