Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

توقعات مارس تكتسح أفريقيا والشرق الأوسط

  • 22/02/2016 (08:48)
تلقى أطراف السوق في أفريقيا والشرق الأوسط أسعارًا منخفضة لكلٍ من مُنتجات الـPP والـPE لشهر فبراير في الوقت الذي بدأت تظهر فيه توقعات شهر مارس.
ويتناقل أطراف السوق الحديث حاليًا عن تحسن طفيف في حالة الطلب بداية من مطلع شهر فبراير، بينما تؤكد الأنباء على تناقص المعروض في معظم الأسواق التي تتبع المنطقتين. وبالوضع في الاعتبار هذه العوامل مقترنة بالانخفاضات المتكررة التي شهدتها الأسعار على مدار الأشهر العديدة الماضية، يفصح أطراف السوق في الوقت الحالي عن تكهناتهم بمشهد حازم في شهر مارس.

لمتابعة التطورات الأسبوعية في سوق الـPP بالشرق الأوسط، يُرجى مشاهدة موجز البوليمر النصف شهري التحليل الأسبوعي للـPP في الشرق الأوسط (للأعضاء المشتركين فقط)

لمتابعة التطورات الأسبوعية في سوق الـPE بالشرق الأوسط، يُرجى مشاهدة موجز البوليمر النصف شهري التحليل الأسبوعي للـPE في الشرق الأوسط (للأعضاء المشتركين فقط)

وفي هذا السياق، أفاد مُصنع لمُنتجات الفيلم والحقن يعمل في عمّان بالأردن بتلقيه خصومات من مُنتج سعودي تبلغ قيمتها 60 دولار/طن على عروض الـPP، و70 دولار/طن على عروض الـPE لشهر فبراير. ووفقًا لما ذكره المُصنع، يعد حجم الحصص التي يمتلكها مُنتجي الشرق الأوسط كافية، باستثناء مُنتج إقليمي واحد، وذلك لأن إجمالي الطلب لا يزال متباطئًا؛ فهو يغطي احتياجات المشترين الفورية فقط وضعًا في الاعتبار الأداء الضعيف لتجارة المُنتجات النهائية بوجه عام. وتابع المُصنع قائلًا "ومع ذلك، ونظرًا للتخفيضات الهائلة التي جرت خلال الأشهر الماضية، نعتقد أن الأسعار ستستقر نوعًا ما ونحن نختتم شهر فبراير".

كما علق أحد أطراف السوق الأردني أيضًا قائلًا "بإمكاننا الاستعانة بمخزوننا القديم من أجل مواصلة الإنتاج في الفترة الحالية، وبالتالي، لسنا في حاجة للتعجل من أجل الشراء، لاسيما وأن اتجاه السوق ليس واضحًا في الوقت الحالي، لذا، نفضل تلبية ما نحتاجه من السوق المحلي، لكننا نلاحظ أن مُوردينا يقلصون شحناتهم في الأسواق حفاظًا على مستويات الأسعار الحالية، مما يجعلنا نتوقع سيطرة النبرة الحازمة على الأسعار خلال الفترة القادمة".

هذا وأعرب مشترٍ يعمل في الإمارات العربية المتحدة أيضًا عن توقعات حازمة لشهر مارس شريطة أن يُبقي المًوردين على حصصهم المحدودة، فيما أكد على عدم حاجته للتعجل من أجل الشراء قائلًا "بالنسبة لشهر فبراير، لا نفكر في إجراء أي عمليات شرائية لأن لدينا بالفعل مخزون كافٍ، بالإضافة إلى أن الطلب ظل خافتًا طيلة ثلاثة أشهر تقريبًا، وهذا سبب آخر يشجعنا على تحجيم مشترياتنا".

لمتابعة التطورات الأسبوعية في سوق الـPP الأفريقي، يُرجى مشاهدة موجز البوليمر النصف شهري التحليل الأسبوعي للـPP بأفريقيا (للأعضاء المشتركين فقط)

لمتابعة التطورات الأسبوعية في سوق الـPE الأفريقي، يُرجى مشاهدة موجز البوليمر النصف شهري التحليل الأسبوعي للـPE بأفريقيا (للأعضاء المشتركين فقط)

وانتقالًا إلى نيجيريا، يقول أحد التجار "انخفضت العملة المحلية مجددًا مقابل الدولار الأمريكي، ولازال هناك مشاكل تتعلق بعملية فتح خطابات ائتمانية بالبنوك، العوامل التي من شأنها إعاقة أنشطة الاستيراد. ومع ذلك، يعد معروض الـPP المستورد من الشرق الأوسط محدودًا لشهر فبراير، مما شجع على تحسن الطلب على مُنتجات الـPP مقارنة بالفترة السابقة".

ومن جانبه، يقول مُصنع نيجيري أيضًا "شهدت تجارة الاستيراد تراجعًا ملحوظًا على خلفية تدهور قيمة النيرا المحلية مقابل الدولار الأمريكي. وفي الوقت الحالي، نكتفي بشراء الخامات التي نحتاجها بشكلٍ ملح، بالرغم من أنه من السهل الحصول على خصومات تصل إلى 10-20 دولار/طن على صفقات شهر فبراير. ومن ناحية أخرى، بدأ الطلب يتزايد على مُنتجنا النهائي، وقد يكون هذا مشجعًا على ارتفاع الأسعار الفترة القادمة".

وفي تنزانيا، أكد مُصنع على أن الأسعار قد بدأت تستقر بالفعل قبل حلول عطلة رأس السنة الجديدة في الصين، معلقًا "وبالتالي، لسنا واثقين بشأن مشهد السوق المقبل، ونفضل مراقبة الأسواق عن كثب".

وعلى صعيد متصل، أوضح تاجر مصري أن تقلص المعروض، خاصة في السوق المحلي، يقود الأسواق نحو الزيادة، وذلك تزامنًا مع تحسن الطلب منذ بداية الشهر، مشيرًا في الوقت نفسه إلى استمرار المشكلات المتعلقة بالسيولة النقدية والتي تسبب خللًا في حركة البيع.
فترة تجربة مجانية