Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

خامات الـPE الأمريكية بصدد اكتساح جنوب شرق آسيا وأوروبا بعد إغلاق باب الصين

  • 30/11/2018 (11:01)
في عام 2017، تم إطلاق ما يقرب من 3.5 مليون طن من طاقات الـ PE الجديدة حيث تقدر الطاقة الإنتاجية لشركتي "تشيفرون فيلبس" و"إيكسون موبيل" على التوالي 1 مليون طن و 1.3 مليون طن. وبناءً عليه، توفرت الكثير من شحنات الـ PE الأمريكية في عام 2018 في أسواق التصدير بأسعار تنافسية.

الطاقات الجديدة تعزز من صادرات الـPE من الولايات المتحدة

تؤكد الإحصاءات الصادرة عن مركز التجارة الدولية ارتفاع الصادرات من الولايات المتحدة بنسبة 15٪ لخامات الـ HDPE وبنسبة 32٪ للـLDPE والـ LLDPE في الفترة من يناير إلى سبتمبر على أساس سنوي. وبقيت أمريكا الجنوبية والصين تمثلان وجهات التصدير الرئيسية لخامات الـ PE الأمريكية.

الـPE الأمريكي لم يكن من نصيب الصين

وكان من المتوقع بشدة أن يجد الفائض من الطاقات الجديدة طريقه إلى الصين ، حيث لا يزال من المتوقع أن تتزايد الرغبة في شراء الـPE وإن يكن بوتيرة أبطأ. ومع ذلك، يبدو أن الحرب التجارية التي انطلقت رسميًا في يونيو بين الولايات المتحدة والصين قد غيرت قواعد اللعبة.

من الواضح أن الإحصاءات تشير إلى انخفاض صادرات الـ PE الأمريكية إلى الصين طوال الربع الثالث من العام. وانخفضت الصادرات الشهرية تدريجيا بما يصل إلى 82٪ بالنسبة للـ HDPE وبنسبة 33٪ للـ LLDPE والـ LDPE في شهر سبتمبر بالمقارنة مع نهاية الربع الثاني.

هل تتغير طرق التجارة؟b>

عندما أُغلق باب الصين في بداية الصيف ، بدأ مصدري الـ PE الأمريكيين في البحث عن منافذ بديلة لا سيما بعد شهر أغسطس حيث بدأت تظهر عروض للـ PE من الولايات المتحدة بشكل أكبر في أوروبا وجنوب شرق آسيا بأسعار تنافسية نسبيا. وتؤكد البيانات الصادرة من مركز التجارة الدولية أيضًا أن خامات الـPE الأمريكية قد حولت اتجاهها إلى أوروبا وجنوب شرق آسيا.

صادرات الـPE الأمريكية تتضاعف لأوروبا وجنوب شرق آسيا

في عام 2017 ، تم إنتاج حوالي 1.5 ٪ فقط أي ما يزيد عن 2 مليون طن من صادرات الـ HDPE من الولايات المتحدة إلى جنوب شرق آسيا و 2.5 ٪ لأوروبا. وبالمثل ، تم إنتاج نسبة تتراوح بين 1.9-2٪ أي ما يزيد عن 1.8 مليون طن من صادرات الـ LLDPE والـ LDPE من الولايات المتحدة إلى جنوب شرق آسيا وأوروبا، كلٌ على حدة.

وفي عام 2018، تغيرت الصورة في الغالب خلال الربع الثالث بعد إغلاق باب التصدير للصين؛ إذ تضاعفت حصة أوروبا وجنوب شرق آسيا في صادرات الـ HDPE الأمريكية خلال الأرباع الثلاثة الأولى لتشكل أكثر من 4 ٪ من إجمالي الصادرات بشكل منفصل. وقد زادت حصة هاتين المنطقتين في إجمالي صادرات الـ LLDPE بأكثر من الضعف لتصل إلى 5.2٪ و 5.6٪ على التوالي.

عمليات تفريغ المخزون في نهاية العام تشجع على التصدير من الولايات المتحدة بأسعار تنافسية في الربع الرابعb>

على الرغم من أن هذه النسب لا تزال منخفضة فيما يتعلق بإجمالي الصادرات للولايات المتحدة، من المتوقع أن تزداد بشكل أكبر في الربع الأخير بالنظر إلى أنشطة تفريغ المخزون في نهاية العام واختتام العام بارتفاع واضح مقارنة بالسنة السابقة.

وفي الحقيقة، كانت خامات الـPE الأمريكية تتمتع بالفعل بميزة تنافسية في جنوب شرق آسيا منذ شهر أغسطس ، بينما عرضت خامات الـLLDPE الأمريكية لتركيا مؤخراً بأقل من عتبة CIF 1000 دولار/طن.

هل زيادة الطاقات الجديدة ستعني المزيد من الضغط من الولايات المتحدة في التسعير العالمي للـPE ؟

بالإضافة إلى ذلك، من المقرر بدء تشغيل الكثير من الطاقات الإنتاجية الجديدة في السنوات 2018 و 2019 و 2020. كانت شركة "فورموزا" تخطط لبدء تشغيل مصنع HDPE / LDPE الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 800.000 طن / سنة في النصف الثاني من هذا العام ، في حين ستبدأ شركة "داو" الإنتاج في مواقع HDPE / MDPE التي تبلغ 1250.000 طن / سنة في عام 2018. كما تخطط "ساسول" لإطلاق 890.000 طن / سنة من مصنع LDPE / LLDPE في النصف الثاني من عام 2018 أو أوائل عام 2019 كما أن هناك ثلاثة مصانع أخرى جاهزة للتشغيل في الأعوام 2019 و 2020 و 2021.

وبالنظر في هذا الوضع، من المرجح أن يحدث تدفق لشحنات الـ PE الأمريكية في مناطق رئيسة مثل جنوب شرق آسيا وأوروبا وتركيا وكذلك إفريقيا، كما أنها ستستمر في تزويد حصصها بالتدريج في هذه الأسواق.

الولايات المتحدة ليست الوحيدة في اللعبة

ليس فقط الولايات المتحدة التي ستضيف من طاقتها الإنتاجية، ولكن هناك أيضا سعات جديدة أخرى سيتم تشغيلها في هذه الأسواق الرئيسية. ففي جنوب شرق آسيا ، بدأت "بتروناس" بالفعل في إنشاء مصنع LLDPE / mLLDPE جديد في تايلاند في عام 2017 بينما تستعد الشركة أيضا لتشغيل لمصنع mLLDPE الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 750.000 طن / سنة في ماليزيا بحلول منتصف عام 2019 ، وتخطط Chandra Asri لبدء تشغيل مصنع LLDPE / mLLLE آخر في إندونيسيا بحلول عام 2020. وهذا يعني أنه سيكون هناك منافسة من مصادر العرض الإقليمية والقريبة.

احتداد المنافسة في سوق الـPE

ومن الجدير بالذكر أن الصين أضافت العديد من القدرات الإنتاجية القائمة على الفحم في الفترة من 2017 إلى 2018 وتخطط لبدء المزيد في السنوات القليلة القادمة. وفي حالة انخفاض الطلب في الصين، ستكون جنوب شرق آسيا أقرب منفذ تصدير للمنتجين الصينيين الذين يستهدفون تخفيض ضغط المخزون.

وغني عن القول إنه كانت هناك مشاريع كبرى في الشرق الأوسط بما في ذلك "صدارة" و"بترو رابغ" التي بدأت بالفعل في عامي 2016 و 2017 واستهدفت في معظمها آسيا وأوروبا. ومن الواضح أن المنافسة ستكون شرسة في مختلف أسواق الـ PE العالمية وسيحتاج المشاركون في السوق لمراقبة ديناميكيات السوق المتغيرة بشكل أكثر دقة وحذر.

المزيد من أخبار البلاستيك المجانية

أسعار خام البلاستيك (PP, LDPE, LLDPE ,HDPE, PVC, GPS; HIPS, PET, ABS)، واتجاهات أسواق البوليمر والمزيد...
فترة تجربة مجانية