Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

زيادات أكبر نسبيًا على الـPP بغرب أوروبا مقارنة بإيطاليا

  • 19/02/2018 (11:35)
بعد تطبيق الزيادات الأولية على أسعار فبراير-التي وصلت إلى 80 يورو/طن-ثم تخفيضها، تمكن بائعو الـPP في شمال غرب أوروبا من رفع صفقاتهم بمعدل يتراوح بين 30-50 يورو/طن في حين تم تمرير زيادات أقل في إيطاليا.

وحدث ذلك غالبًا بسبب تحسن الطلب نسبيًا في شمال غرب أوروبا في ظل وجود أزمات للمعروض. وأوضح أحد الموزّعين أنه قام ببيع خامات غرب أوروبا بزيادة بنحو 50 يورو/طن. كما أضاف الموزّع قائلًا "حصلنا على المزيد من الاستفسارات من المُشترين هذا الشهر بسبب استمرار مشكلات المعروض. ومن المحتمل أن يتم تمرير المزيد من الزيادات على الأسعار في النصف الثاني من الشهر حيث قرر بعض المنتجين التركيز على سوق التصدير أكثر، مما سيؤدي إلى نقص المعروض".

كما قال موزّع لمُنتج غرب أوروبي "قمنا ببيع بعض الخامات بزيادة بنحو 40 يورو/طن. وحتى في حالة عدم تقبل الزيادات الأكبر للأسعار نجد أن عدد الطلبات التي حصلنا عليها قد ارتفع. ولجأ العملاء المعتادين للمنتجين الذي أعلنوا حالة الظروف القهرية إلى المخزون المتوفر لدينا".

وفي الوقت نفسه، قام المُشترون بإيطاليا بتأمين بعض الخامات، وتحمل زيادة بمعدل يتراوح بين 20-40 يورو/طن. وكانت وفرة المعروض إضافة إلى مستوى الطلب المعتاد هم الأسباب الرئيسة وراء عدم تقبل المُشترين لزيادات الأسعار الأكبر التي تتراوح بين 30-50 يورو/طن.

وفي السياق نفسه أوضح موزّع، كان قد قام ببيع حصة شهر فبراير بزيادة بنحو 35 يورو/طن على مدار شهر يناير، قائلًا "كان مورّدنا يُطالب في بداية الأمر برفع الأسعار بما يصل إلى 70 يورو/طن. ولا يُعاني البائعون لتأمين خامات رغم نقص المعروض. وبالتالي، نحن لا نتوقع إضافة زيادات كبيرة على الصفقات في النصف الثاني من الشهر".

ومن جانبهم، بدأ أطراف السوق بالفعل الإعلان عن توقعاتهم لشهر يناير حيث قد تتسبب المخاوف الأخيرة المتعلقة بانخفاض أسعار النفط الخام والنفتا في منع أي زيادات إضافية على أسعار السوق الإيطالي.

وفي السياق نفسه يوضح أحد المُصنّعين قائلًا "قمنا بشراء الكثير من الخامات بزيادة بنحو 20 يورو/طن حيث يتوفر لدينا كم كافي من الخامات في الوقت الحالي. وقد ينتج عن أزمة انخفاض أسعار الطاقة إضافة إلى سعر الدولار في إبقاء احتمالية ارتفاع الأسعار قيد الدراسة رغم وجود أعمال صيانة للمصانع مُخطط وغير مُخطط لها".

وبدوره أضاف مُصنّع آخر، كان قد تحمل زيادة بنحو 40 يورو/طن على مشترياته المعتادة، قائلًا "سنقوم بشراء خامات أقل حيث إننا على مشارف بدء موسم الركود. ولا تتضح الرؤية المتعلقة بشهر مارس".
فترة تجربة مجانية