Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

سوق استيراد الـPVC التركي يحمل فارق زيادة على الأوروبي

  • 01/12/2016 (09:55)
وفقًا لما أفاده متوسط الأسعار الأسبوعية المعد من خلال "أداة تحليل أسعار كيم أوربس"، ظلت أسعار استيراد الـPVC للخامات الأوروبية في تركيا تتداول بأسعار تزيد عن مستوى سوق الـPVC الأوروبي المحلي على أساس الدولار خلال الأسبوعين الماضيين. وتعد هذه المرة الأولى منذ أواخر شهر أبريل من عام 2015 التي تحمل فيها تركيا فارق زيادة ويرجع السبب في ذلك إلى النبرة التصاعدية التي شهدتها البلاد في شهر أكتوبر. وفي ظل ظروف السوق المتوازنة، عادة ما يحمل سوق الـPVC الأوروبي بعض الفارق على عروض الاستيراد في تركيا.

إن النبرة الحازمة التي سادت سوق الاستيراد التركي ما هي إلا نتيجة للقرارات التي اتخذها المُوردون الأوروبيون بتخفيض حصصهم بنحوٍ هائل للسوق لما يزيد عن شهرين في الوقت ذاته الذي شهدت فيه باقي أسواق الاستيراد العالمية، مثل الصين والهند، اتجاهًا صعوديًا أسهم بدوره في دعم ارتفاع الأسعار على هذا النحو.



المصدر: أداة تحليل أسعار كيم أوربس

وفي هذا السياق، لا يرى أطراف السوق التركي أي مبررًا لتخفيض بائعي الـPVC الأوروبي صادراتهم لتركيا في الوقت الذي كانت فيه عروض الاستيراد ترتفع في البلاد، إلا أن البائعين تمكنوا من تحقيق عوائد أفضل في الهند والصين في تلك الفترة، خاصة وأنه لم ترد أي أخبار عن توقف في أحد المصانع الكبرى بالمنطقة مما قد يؤثر على مستويات المعروض لدى البائعين.

ومع ذلك، دفع تعليق أحد مُنتجي الـPVC بغرب أوروبا لـ"كيم أوربس" هذا الأسبوع تزامنًا مع انخفاض تكاليف الإثيلين الفورية في آسيا، لتوقع البعض بتلاشي النبرة الصعودية من سوق الاستيراد التركي قريبًا.

هذا وأشار المُنتج الغرب أوروبي إلى أن بعض الشحنات قد تصدر إلى تركيا في شهر ديسمبر، في الوقت الذي تحمل فيه الأسعار فارق زيادة على السوق الأوروبي، لأن هذا من شأنه السماح للمُنتجين الأوروبيين بتثبيت أسعارهم الحالية في الأسواق المحلية. وأضاف المُنتج أيضًا أن شهر ديسمبر سيكون من أشهر العمل القصيرة وسيشهد الطلب فيه المزيد من التراخي نظرًا للعطلات التي ستتخلله.

ومن ناحية أخرى، ظلت تكاليف الإثيلين الفورية في المنطقة تسير في اتجاه منخفض منذ أواخر شهر أكتوبر لتستقر حاليًا عند 790 يورو/طن على أساس FD شمال غرب أوروبا.


علاوة على ذلك، فإن الاتجاه المرتفع الذي تشهده كلًا من الصين والهند بدأ في التراجع مؤخرًا؛ حيث يقول أطراف السوق الصيني إنهم يتوقعون سماع المزيد من تصحيحات الأسعار على المدى القريب على اعتبار أن الأسعار ارتفعت كثيرًا بالفعل، بالإضافة إلى الانخفاضات التي سجلتها أسعار الـPVC الآجلة في بورصة "داليان للسلع" خلال الأسبوعين الماضيين، كما أن أنشطة السوق وصلت لنقطة ركود داخل سوق الـPVC الهندي مؤخرًا بعد القرار الذي أعلنته الحكومة بإلغاء أوراق العملة الكبيرة من التداول.
فترة تجربة مجانية