Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

سوق الـPP المحلي الصيني يواصل ركوده رغم ارتفاع الـPE

  • 21/09/2016 (12:24)
في الصين، اتبعت أسعار الـPP المحلية حالة من الركود على مدار الشهر الماضي نتيجة للضغط الذي تعرضت له من جانب ضعف الطلب ووفرة المعروض. وعلى الصعيد الأخر حافظت أسعار الـPE على ارتفاعها حيث مازالت أزمات المعروض قائمة خاصة لمنتجات الـLDPE والـLLDPE.

ووفقًا لما أفاده مؤشر أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، سجلت أسعار الـPP الرافيا المحلية انخفاض بنحو 16 دولار/طن هذا الأسبوع في المتوسط في حين بلغ إجمالي الانخفاض الذي سجلته الأسعار للشهر الماضي على أساس الدولار الأمريكي نحو 48 دولار/طن في المتوسط. ونظرًا لتأثير قمة مجموعة العشرين بالإضافة إلى عودة بعض المصانع للعمل بعد إيقافها للصيانة، عانى سوق الـPP من بعض الضغط وخاصة في ظل مستوى الطلب غير المُرضي. كما من المتوقع أن يؤثر قانون المواصلات الجديد على الطلب حيث سيرفع تكاليف المواصلات.

ومن جانبه علّق أحد التجّار قائلًا "انخفضت أسعار الـPP المحلية مجددًا هذا الأسبوع. وتحسن الطلب بعد إجراء قمة مجموعة العشرين. كما أن صلاحية عروض شهر سبتمبر الآجلة أوشكت على الانتهاء ويوجد العديد من الشحنات المرتقبة بالسوق". وفيما يتعلق بالطلب، أوضح التاجر أنه غير مُشجع، مُضيفًا "ارتفعت الأسعار المحلية بشكل ملحوظ قبل تعديلها مؤخرًا".

كما قال تاجر آخر "حتى بالرغم من موسم الرواج الحالي لتطبيقات الـPP إلا إن الإقبال على الشراء مازال محدودًا في سوقي الاستيراد والمحلي". كما لا يثق التاجر من توقعاته وبالتالي يتبع موقف الحذر والترقب.

وعلى خلاف سوق الـPP، مازالت الأسعار بسوق الـPE مرتفعة. ووفقًا لمؤشر أسعار موقع كيم أوربس الإلكتروني، ارتفعت أسعر الـLDPE المحلية مؤخرًا بنحو 20 دولار/طن هذا الأسبوع في حين بلغ إجمالي الزيادة للشهرين الماضيين ما يوازي 100 دولار/طن في المتوسط. ووفقًا لمؤشر أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، سجلت أسعار الـLDPE المحلية أعلى مستوياتها على أساس سنوي.

وفي الوقت نفسه، حافظت أسعار الـLLDPE والـHDPE الفيلم على استقرارها مع تسجيل زيادة محدودة على مدار الشهر الماضي.

ويؤكد أحد التجّار قائلًا "كان الطلب على الـPE يسير بصورة جيدة أفضل من الـPP في حين كان أفضل مستوى للطلب من نصيب الـLDPE نظرًا لاستمرار أزمة المعروض. وأخرّ بعض المُنتجين موعد استئناف العمل في مصانعهم ومن المؤكد أن السبب وراء هذا هو مستوى الطلب غير المُشجع".
فترة تجربة مجانية