Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

سوق الـPVC الهندي يقيّم قرار وقف تداول فئات من العملة الهندية قبل عروض ديسمبر

  • 15/11/2016 (12:47)
في الهند، يقوم أطراف سوق الـPVC حاليًا بدراسة تداعيات قرار الحكومة باستبدال الأوراق النقدية الأكثر تداولًا بتاريخ 8 نوفمبر. وكان الهدف من هذا القرار هو محاربة الفساد والتجارة في السوق السوداء والتهرب الضريبي. وأفاد العديد من أطراف السوق أن أنشطة السوق يُخيم عليها الركود بقد قرار الحكومة المفاجئ وأنهم يتوقعون عدم تمكن المُنتِج التايواني البارز من رفع أسعار الـPVC لشهرٍ آخر على الرغم من استمرار انكماش معروض الـPVC في الأسواق العالمية الذي مازال يدعم البائعين.

ومن ناحيته يفيد مُصنّع للمنتجات النهائية من البلاستيك بعدم تمكن مُنتِج تايواني بارز من تمرير زيادات هائلة على الأسعار في شهر ديسمبر حيث تُسيطر حالة الركود على أنشطة السوق بعد وقف استخدام الورقتين النقديتين الأكثر تداولًا من فئتي 500 و1000 روبية. مُضيفًا "سيتم انعقاد مؤتمر هذا الأسبوع يحضره المُنتِج التايواني البارز. وبمجرد معرفة المُنتِج أن حالة الركود تُسيطر على السوق بالهند سيكون مستوى الطلب هو العامل الرئيس المحرك لاتجاه الأسعار بالسوق وليس مستوى المعروض.

وفي السياق نفسه يفيد مصدر من جانب مُنتِج محلي للبتروكيماويات قائلًا "تسبب القرار المفاجئ للحكومة في خلق حالة من الفوضى بالسوق. كما تم غلق البنوك لمدة يومان في الوقت الذي تمت فيه عمليات سحب محدودة من ماكينات الصرّاف الآلي. وهذا يعني أن أطراف السوق عادوا للسوق بعد قضاء عطلة "الديوالي" ولا يتوفر معهم أموال يصرفونها. وكان من المتوقع أن ينتعش الطلب بعد انتهاء العطلات ولكن مازالت الأنشطة بعد العطلات تسير بصورة ضعيفة وتُسيطر حالة الركود على البلاد".

وبدوره أفاد مصدر من جانب مُنتِج ياباني أنهم لم يعلنوا بعد عن عروضهم حيث إنهم ينتظرون معرفة العروض الجديدة لمُنتِج تايواني بارز. كما أفاد المصدر قائلًا "عرفنا أن المُنتِج سيقوم بالإعلان عن عروضه في 21 نوفمبر. ولا يتوقع أطراف السوق أن تنجح أي محاولات لرفع الأسعار حيث ينخفض مستوى الطلب من السوق الهندي عن الوقعات".

ومع ذلك، أشار مصدر من جانب مُنتِج تايواني إلى انكماش معروض الـPVC على مستوى العالم وأفاد بإمكانية تمرير المزيد من الارتفاعات على الأسعار في شهر ديسمبر. كما أكد المصدر قائلًا "سيؤثر قرار الحكومة الهندية على السوق. ونحن نجده قرار جيد من الحكومة لمحاربة الفساد. وفي الوقت الراهن لا نتمكن من قياس مستوى الطلب في الهند ولكننا نعتزم زيارة الهند لمقابلة أطراف السوق هناك. ومع ذلك، سيكون المعروض على السوق الهندي محدود للغاية. كما ستخصص الصين حصة أقل للهند مع أنها أبرز المورّدين إلى الأخيرة حيث يُعتبر مستوى المعروض محدود بالفعل في الصين. وعلى الرغم من تصريحات أطراف السوق الهندي بوجود المزيد من الشحنات القادمة عبر البحار من دول مثل البرازيل إلا إن هذه الشحنات لن تتمكن من تعويض الواردات المحدودة من الصين. وبالإضافة إلى ذلك، تقلص حجم الواردات الأمريكية بالسوق بسبب إيقاف المصانع كما قاموا بتخفيض معدلات تشغيل المصانع في مصنعنا نظرًا لانكماش معروض الإيثيلين. ومع الوضع في الاعتبار كل هذه العوامل، نجد أنه بإمكاننا تمرير جولة جديدة من الزيادات على الأسعار بنحو 50 دولار/طن لشهر ديسمبر".

كما أوضح تاجر أن حالة الذعر تُسيطر على السوق الهندي حاليًا وأنهم يتوقعون استمرار هذا الوضع حتى الأسبوع الأول من شهر ديسمبر.
فترة تجربة مجانية