Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

سياسات تسعيرية متباينة لبائعي الـPP والـPE من الشرق الأوسط للأسواق العالمية

  • 04/11/2016 (11:53)
أعلن مُنتجو البولي أوليفينات بالشرق الأوسط عن عروض شهر نوفمبر إلى أبرز أسواق الـPP والـPE حيث إنهم يهدفون إلى زيادة الأسعار إلى تركيا وجنوب شرق آسيا ولكنهم أعلنوا عن تثبيت الأسعار بل وتخفيضها إلى مصر وأفريقيا.

وفي تركيا، ظهرت عروض جديدة للـPE والـPP الشرق أوسطي لشهر نوفمبر وهو أمر كان متوقع مع الوضع في الاعتبار أن هذا السوق كان يعاني من الضغط الصعودي بعد تسجيل عائد صافي محدود مقارنة بالأسواق الأخرى. وشهدت العروض من المنطقة بعض الزيادات بمعدلات تتراوح بين 10-40 دولار/طن خلال شهر أكتوبر.

وتسبب انكماش المعروض بعد إيقاف عدد من المصانع في السعودية وعمان والهند ومصر فضلًا عن تفضيل عدد من المُنتِجين التركيز على أسواق تصديرية أخرى توفّر عائد صافي أفضل في تمهيد الطريق أمام رفع الأسعار. ومن جانبه أفاد مُصنّع تركي للـHDPE الفيلم قائلًا "سوف يتمكن مُنتِج سعودي بارز من إمدادنا بـ1/3 احتياجاتنا فقط من الخامات هذا الشهر نظرًا لانكماش المعروض". كما أضاف مُشترٍ آخر قائلًا " من المحتمل أن تستقر الأسعار بالسوق في شهر ديسمبر مع وضع حالة سلسلة الخامات الأولية غير المُشجعة في الاعتبار، كما ترتفع الأسعار على المدى القريب بسبب انكماش المعروض. وتُسجل العروض المُعلن عنها مستويات جيدة استنادًا إلى مستويات الأسعار بالصين".

وفي جنوب شرق آسيا، أعلن مُنتِج شرق أوسطي عن زيادة أسعار الـPE بمعدل يتراوح بين 10-20 دولار/طن. ومن جانبه أفاد مصدر من جانب المُنتِج قائلًا "يعتبر المُشترون العروض الحالية للـLLDPE مرتفعة للغاية بما أن الأسعار انخفضت بنحو 40 دولار/طن قبل فرض الزيادات في سوق الصيني. وفيما يتعلق بالـHDPE، يُقدم المُشترون طلبات شرائية منخفضة ولكننا لا نقبلها".

كما قام مُنتِج سعودي آخر بتمرير زيادة بنحو 10 دولار/طن للـHDPE والـLLDPE الفيلم بمعدل يتراوح بين 20-30 دولار/طن للـhomo-PP. وقال أحد المُنتجين "من الصعب اختتام صفقات للـLLDPE حيث توجه بعض العملاء لشراء الـHDPE بسبب الفجوة الكبيرة بين أسعار الـHDPE والـLLDPE". وسوف تقوم الشركة بصيانة مفاعلها في شهر نوفمبر ولمدة 21 يوم. وبالتالي، سوف يتم إيقاف مصانع الـPE التي تُقدر طاقتها الإنتاجية بنحو 900.000 طن/عام كما سيتأثر خط إنتاج الـPPBC بهذا الأمر.

وعلى الصعيد الآخر، اتبع مُنتجو الشرق الأوسط سياسة تسعيرية مختلفة في مصر وأسواق أفريقية أخرى.

وفي هذا السياق، حصل مُشترٍ مصري على عروض الـPP والـPE من مُنتِج سعودي بارز عند مستويات مستقرة مقارنة بشهر أكتوبر، فيما عدا عروض الـHDPE المواسير التي شهدت انخفاضًا. وأوضح أحد المُشترين قائلًا "قام المُنتِج بتثبيت أسعاره على مدار خمسة أشهر متتالية. وجاء هذا تماشيًا مع توقعات عدم استعداد السوق لتقبل أي زيادات على الأسعار. وتُعتبر الأنشطة التجارية محدودة في ظل ارتفاع سعر الدولار الأمريكي والمشكلات المتعلقة بافتتاح خطابات ائتمانية جديدة بالبنوك".

كما قال مُصنّع آخر "لا يتمكن مورّدو الشرق الأوسط من رفع عروضهم إلى مصر هذا الشهر بسبب ركود الأوضاع الاقتصادية بالسوق وصعوبات تمويل العروض المستوردة. وينكمش المعروض في السوق المحلي كما أوقفت عدد من الشركات العمل بمصانعها بسبب ضعف الطلب".

وقام مُنتِج سعودي آخر برفع أسعاره نسبيًا بنحو 10 دولار/طن للـhomo PP والـLDPE الفيلم ولكنه خفّض عروض الـHDPE الفيلم والنفخ بنحو 30 دولار/طن مقارنة بشهر أكتوبر. ويقول أحد الموزّعين "مازال الطلب أقل من مستوياته المعهودة بسبب ركود الأوضاع الاقتصادية بالسوق".

هذا وحصل تاجر في الجزائر على عروض الـPP والـPE لشهر نوفمبر من مُنتِج سعودي بارز بتخفيض بمعدل يتراوح بين 40-50 دولار/طن مقارنة بشهر أكتوبر. وأوضح التاجر قائلًا" يعاني السوق من الأوضاع الاقتصادية المتدنية ومن انخفاض سعر الدينار الجزائري مقابل الدولار الأمريكي. ويقوم أطراف السوق بشراء كميات محدودة فقط من الخامات بسبب ضعف الطلب. ونحن نتوقع أن يُعلن منتجون آخرون عن عروضهم عند مستويات مستقرة مع تسجيل تخفيضات أيضًا".

أما في تونس، قام المُنتِج السعودي البارز بتخفيض عروضه بنحو 20 يورو/طن للـLDPE الفيلم وبنحو 30 يورو/طن للـHDPE الحقن وحافظ على استقرار عروض الـhomo PP. كما حافظت عروضه الجديدة للـLLDPE c4 الفيلم والـHDPE الفيلم على استقرارها مع تسجيل انخفاض بنحو 10 يورو/طن. ويقول أحد المُشترين "على الرغم من تمتع الأسعار بالتنافسية العالية حاليًا إلا أن مستوى الطلب لا يشجعنا على شراء كميات كبيرة من الخامات. كما تعاني البلاد من الأوضاع الاقتصادية المتدنية والأزمات السياسية".
فترة تجربة مجانية